الخميس 07 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2019
06:22 م بتوقيت الدوحة

اختتام ناجح ومميز للمشاركة القطرية بالصالون الفلاحي «سياماب 2019» في تونس

تونس- قنا

الإثنين، 30 سبتمبر 2019
. - تكريم وفد دولة #قطر المشارك (ضيف شرف) في الصالون الفلاحي
. - تكريم وفد دولة #قطر المشارك (ضيف شرف) في الصالون الفلاحي
اختتمت دولة قطر مشاركتها في النسخة الـ 14 للصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري "سياماب 2019" الذي استضافته تونس ، بعد أن حقق الجناح القطري من خلال وزارة البلدية والبيئة والشركات الزراعية والغذائية القطرية نجاحاً باهراً، وسط احتفاء رسمي واهتمام من الجهات الحكومية والخاصة والمنظمين هناك ، إلى جانب الإقبال الكبير على الجناح القطري من قبل الزوار من شركات ومستثمرين وأفراد.

وقد شهد اليوم الختامي للصالون الفلاحي تكريم وزارة البلدية والبيئة من جانب الجهة المنظمة وهي الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بالإضافة إلى تكريم الوزارة للمشاركين في الجناح القطري مثمنة التعاون وأداءهم المتميز في تمثيل دولة قطر.

وأوضح السيد مسعود جار الله المري، مدير إدارة الأمن الغذائي بوزارة البلدية والبيئة أن المشاركة القطرية حققت نتائجها المرجوة خلال فترة المعرض، وهي تعزيز فرص استيراد المنتجات الغذائية تحقيقاً لمعايير التجارة الدولية التي أوصت بها الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي لدولة قطر، من خلال تنويع مصادر الاستيراد لكل السلع الغذائية وتبادل الخبرات، والاطلاع أيضاً على المنتجات التونسية وتعزيز الواردات القطرية، والتعريف بالدولة وثقافتها والعادات والتقاليد القطرية الأصيلة، فضلاً عن الإنجازات والإمكانات وسبل التجارة المتعددة واستعراض فرص التعاون التجاري بين دولة قطر والجمهورية التونسية.

وقال إن المشاركة القطرية بالصالون الفلاحي (سياماب 2019)، تقع تحت محوري التجارة الدولية والإنتاج المحلي، وهي ضمن المحاور الرئيسية الاستراتيجية للأمن الغذائي، بالإضافة الى كونها فرصة مميزة للتعريف بالمنتجات الوطنية والاستفادة من الخبرات والابتكارات المختلفة في القطاع الزراعي، والتعرف على السلع والمنتجات الحديثة، ما يجعل المشاركين من دولة قطر على اطلاع مستمر بمستجدات القطاع الزراعي عالمياً، وهو ما يزيد من جودة الاستيراد وجودة المنتج المحلي مستقبلا.

وحول استراتيجية الأمن الغذائي، أوضح أنها تعتمد على عدة محاور أهمها ما يتعلق بالسوق المحلي، وهو تمكين وصول المنتج للأسواق المحلية بسعر عادل للمستهلك والمنتج، وقال إن ذلك يشمل المنتجات المحلية والمستهلكة على حد سواء.. إضافة إلى البحث والتطوير لتعزيز الإنتاج المحلي والتجارة الدولية .

وأكد مدير إدارة الأمن الغذائي على أهمية ومكانة تونس التجارية خاصة في جانب الاستيراد، بسبب موقعها الاستراتيجي والجغرافي المميز، وتنوع منتجاتها وصادراتها وجودتها العالية، وقال إنه تم اتخاذ خطوات في هذا الجانب، حيث بدأ التنسيق مع غرفة قطر لإرسال وفد تجاري إلى تونس بالتعاون مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والجهات المعنية في البلاد، بهدف مد المزيد من جسور التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين.

وأوضح أنه تم كذلك على هامش الصالون الفلاحي، طرح مواضيع مهمة، من خلال عدد من الندوات والجلسات الحوارية حول تشجيع الشراكة التونسية القطرية في المجال الزراعي، حيث جرى مناقشة أهم العقبات والحلول للتجارة والاستثمار المشترك، واستعراض أهم التجارب السابقة والاستفادة منها، ومن أبرزها تجربة شركة "ناس" للاستشارات الزراعية والبيوت المحمية في قطر باعتبارها من أوائل الشركات القطرية التي طرقت باب الاستثمار والتجارة في القطاع الزراعي بتونس.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.