السبت 14 شوال / 06 يونيو 2020
02:18 م بتوقيت الدوحة

اختيار الأديب التونسي محمود المسعدي «شخصية العام» لجائزة كتارا للرواية العربية

الدوحة - قنا

الإثنين، 30 سبتمبر 2019
من فعاليات جائزة كتارا للرواية العربية في دورتها الخامسة
من فعاليات جائزة كتارا للرواية العربية في دورتها الخامسة
اختارت اللجنة المنظمة لجائزة كتارا للرواية العربية في فعاليات دورتها الخامسة، والتي ستقام في الثالث عشر من أكتوبر القادم، الأديب والمفكر التونسي محمود المسعدي ليكون شخصية العام .
وقالت اللجنة في بيان لها اليوم ، إن المسعدي سيكرم من خلال معرض صور يوثق لأهم محطاته، وندوة تتناول حياته وأعماله الأدبية والفكرية، بالإضافة الى إصدار كتاب مطبوع يشتمل على أهم المحطات في حياته، الى جانب فيلم وثائقي يروي قصة حياته الزاخرة بالعطاء، كما يوثق مسيرته التي أثرى بها الحياة الثقافية التونسية والعربية.
ويُعدُّ الأديب محمود المسعدي (1911-2004) أحد رموز الإبداع في الأدب العربي، وقد شغل النقّاد والأدباء على السواء بفضل تميز مفهومه للأدب وعمق رسالته الفكريّة.
وتقلد المسعدي وزارة التربية القومية طيلة عشرية كاملة (1958 - 1968) وأنشأ في هذه الفترة نواة الجامعة التونسية منذ سنة 1960، وتقلد وزارة الشؤون الثقافية من 1973 إلى 1976، وقبل ذلك، تولى رئاسة اللجنة الوطنية التونسية لليونسكو، كما انتخب عضوا بمجمع اللغة العربية بالأردن سنة 1980، ونال المسعدي الصنف الأكبر من وسام الاستقلال والصنف الأكبر من وسام الجمهورية وجائزة الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة لسنة 1979 ووسام الاستحقاق الثقافي وجائزة الألكسو وجوائز وطنية ودولية أخرى.
وخصصت جائزة كتارا للرواية العربية، اعتبارا من الدورة الثانية لعام 2016 معرضاً للاحتفاء بشخصية أدبية عربية تركت بصمة واضحة في مسيرة الأدب العربي، يتم من خلال هذه الاحتفالية تسليط الضوء على مسيرة شخصية العام الأدبية المختارة بإقامة معرض شامل، يؤرخ لكل محطة من محطات هذه القامات الأدبية الدامغة في وطننا العربي.
الجدير بالذكر أن الدورة الثانية للجائزة اختارت الروائي المصري نجيب محفوظ، الحائز على جائزة نوبل في الأدب عام 1988 شخصية العام الأدبية، والدورة الثالثة كانت من نصيب عبقري الأدب العربي، الروائي السوداني الطيب صالح، فيما احتفت الدورة الرابعة بالأديب الفلسطيني غسان كنفاني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.