الثلاثاء 25 جمادى الأولى / 21 يناير 2020
12:07 م بتوقيت الدوحة

الاتحاد الآسيوي يسلط الضوء على أبرز مواجهات السد القطري والهلال السعودي

الدوحة- قنا

الأحد، 29 سبتمبر 2019
. - مجموعة عمل تطوير المدربين في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم
. - مجموعة عمل تطوير المدربين في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم
يشهد يوم الثلاثاء القادم مواجهة بين فريقين من أكثر أندية غرب آسيا نجاحاً على مستوى البطولات الآسيوية، حيث سلط موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على أبرز مواجهات السد القطري والهلال السعودي، وذلك قبيل لقاء الفريقين على ستاد جاسم بن حمد في الدوحة، ضمن ذهاب قبل نهائي دوري أبطال آسيا.

ويمتد تاريخ مواجهات الفريقين في البطولات الآسيوية لعقدين من الزمان، وذلك قبل انطلاق بطولة دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد.. ثم عندما انطلقت البطولة بنظامها الجديد موسم 2002-2003، كان السد والهلال أول ممثلين لبلديهما في هذه البطولة.

وشهدت فترة ما قبل عام 2002 نجاحات للفريقين، من خلال فوز السد بلقب بطولة الأندية الآسيوية 1989، ثم نجاح الهلال في حصد لقب البطولة بعد ثلاثة أعوام وحصوله على لقب البطولة للمرة الثانية موسم 1999-2000.

وتقابل الهلال مع السد على المستوى القاري للمرة الأولى في بطولة الأندية الآسيوية 1999-2000، حيث فاز الهلال في كلتا المواجهتين، بواقع 1-0 في الدوحة ثم 2-1 في الرياض، وسجل النجم الكويتي جاسم الهويدي الأهداف الثلاثة للفريق السعودي، ليواصل الهلال بعد ذلك النجاح ويتوج بلقب البطولة.

وبعد عامين تجددت المواجهة بين الفريقين، وذلك في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الكأس عام 2002، وكان النجاح أيضاً حليف الهلال الذي فاز 1-0 بفضل ادميلسون دياس، ضمن قبل النهائي الذي أقيم من مباراة واحدة، وتغلب الفريق السعودي بعد ذلك على تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي وأحرز لقب البطولة.

وفي النسخة الأولى من دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد، أوقعت القرعة الفريقين ضمن المجموعة الثالثة، وأقيمت المنافسة بنظام التجمع من مرحلة واحدة، وأقيمت المباريات في العين.

ونجح السد في تحقيق الفوز خلال مباراة الفريقين بنتيجة 3-1، حيث سجل العاجي عبدالقادر كيتا وسيرجيو ريكاردو وناصر كميل أهداف السد، في حين أحرز عبدالله جمعان هدف الهلال. ولكن العين الإماراتي فاز بصدارة المجموعة وواصل المشوار قبل أن يتوج باللقب.

وفي نسخة دوري أبطال آسيا 2010 انتظر الفريقان سبع سنوات قبل خوض مواجهة جديدة بينهما، حيث أوقعتهما القرعة في المجموعة الرابعة إلى جانب ميس كرمان الإيراني والأهلي الإماراتي، وفي المباراة الأولى نجح الهلال في تحقيق الفوز 3-0 على ستاد جاسم بن حمد، حيث سجل ياسر القحطاني هدفين وأضاف ثياغو نيفيز الهدف الثالث.

ودخل الفريقان مباراة الرد في الرياض ضمن الجولة الخامسة، والهلال يتصدر ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط من أربع مباريات، مقابل 6 نقاط للسد متساوياً مع ميس كرمان.. وانتهت هذه المباراة بالتعادل السلبي، ليحصل الهلال على بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، في حين ودع السد المنافسة من الدور الأول.

وفي ذلك العام واصل الهلال مشوار المنافسة حتى الدور قبل النهائي، قبل أن يخسر أمام زوباهان الإيراني بواقع 0-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وفي نسخة دوري أبطال آسيا عام 2014 الذي شهد أربعا من أصل تسع مواجهات جمعت بين الهلال والسد في دوري أبطال آسيا، فقد أوقعت القرعة الفريق في الدور الأول بذات المجوعة إلى جانب الأهلي الإماراتي وسيباهان الإيراني. وكما كان الحال في نسخة عام 2010، فقد نجح القحطاني ونيفيز في التسجيل للهلال في مرمى السد.

وخلال دور المجموعات تقابل الفريقان في مباراتين على التوالي ضمن الجولتين الثالثة والرابعة، في الجولة الثالثة سجل نيفيز هدفين ليقود الهلال إلى الخروج بنتيجة التعادل 2-2 على ستاد جاسم بن حمد في الدوحة، علماً بأن طلال البلوشي ونذير بلحاج سجلا هدفي الفريق القطري.

وبعد 11 يوما تجددت المواجهة بين الفريقين في الرياض، وافتتح القحطاني التسجيل قبل أن يضيف سلطان الدعيع الهدف الثاني، ثم سجل ناصر الشمراني ثلاثة أهداف ليحقق الهلال الفوز بنتيجة كبيرة بلغت 5-0.

ورغم هذه الخسارة إلا أن السد نجح في العبور عن المجموعة، ليتقابل من جديد مع الهلال في الدور ربع النهائي، وهذه المرة أقيمت مباراة الذهاب في الرياض، حيث انتظر الهلال حتى الدقيقة 71 من أجل تسجيل هدف الفوز بواسطة سلمان الفرج.

وفي مباراة الإياب دخل الهلال المواجهة وهو يمتلك أفضلية بسيطة، ولكنه نجح في المحافظة على نظافة شباكه، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، ويواصل الفريق مشوار المنافسة قبل أن يخسر في الدور النهائي أمام ويسترن سيدني وندررز الأسترالي بواقع 0-1 في مجموع المباراتين.

وفي نسخة دوري أبطال آسيا 2015 كانت المواجهة الأخيرة بين الفريقين في البطولة القارية قبل أربع سنوات، حيث لعبا في دور المجموعات ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب فولاد خوزستان الإيراني ولوكوموتيف الأوزبكي.. وأقيمت مباراة الذهاب في الدوحة، حيث نجح السد في تحقيق فوزه الأول على أرضه أمام الهلال بنتيجة 1-0، وذلك بفضل هدف خلفان إبراهيم.

ودخل الفريقان مباراة الإياب في الرياض ضمن الجولة السادسة وقد ضمنا التأهل إلى دور الـ16 بعدما جمعا 10 نقاط لكل منهما، ولهذا كان التنافس في هذه المباراة من أجل الفوز بصدارة المجموعة.

ونجح الهلال في تسجيل هدف التقدم بواسطة يوسف السالم، لكن السد أدرك التعادل عبر ضربة جزاء نفذها حسن الهيدوس، قبل أن يخطف الهلال الهدف الثاني عبر مدافع السد محمد كاسولا بالخطأ في مرمى فريقه.

وفي الدور الثاني تغلب الهلال على بيرسيبوليس الإيراني، وكان يمكن أن يخوض مواجهة جديدة مع السد، لكن الأخير خسر أمام مواطنه لخويا.

ونجح الهلال في ربع النهائي بالتغلب على لخويا، ليواجه الأهلي الإماراتي في الدور قبل النهائي، حيث حقق الأخير الفوز وبلغ المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام غوانغزهو ايفرغراند الصيني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.