الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
01:39 م بتوقيت الدوحة

إطلاق النسخة الأولى من إكسبو الدوحة للمدن الذكية خلال "كيتكوم 2019"

الدوحة- قنا

الأحد، 29 سبتمبر 2019
وزارة المواصلات والاتصالات
وزارة المواصلات والاتصالات
أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات عن عقد فعاليات "إكسبو الدوحة للمدن الذكية" للمرة الأولي، يومي 30 و31 أكتوبر المقبل، ضمن فعاليات النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2019) التي تقام خلال الفترة من 29 أكتوبر وحتى 1 نوفمبر المقبل تحت شعار "مدن آمنة وذكية".

وأفادت الوزارة بأن فعاليات هذا الحدث جاءت بعد توقيع اتفاقية شراكة مع "فيرا دي برشلونة"، وهي الجهة المنظمة للمؤتمر العالمي إكسبو المدن الذكية، حيث يعد إكسبو المدن الذكية، منصة عالمية تستهدف تعزيز الوعي والفهم حول مستقبل المدن الذكية، وتطوير المبادرات الذكية من أجل مستقبل مستدام، حيث تستضيف "فيرا دي برشلونة" نسخا من المعرض في كل من أمريكا وإفريقيا وآسيا وأوروبا.

ويهدف "إكسبو الدوحة للمدن الذكية"، في نسخته الأولى في قطر، للتعريف بالتكنولوجيا المبتكرة التي من شأنها أن تسهم في تحسين حياة المواطنين والمقيمين والزوار عبر تحقيق الشمول الاجتماعي والاستدامة والتمكين.

وعلى مدار يومين، سيستقطب مؤتمر إكسبو الدوحة للمدن الذكية، مجموعة من أبرز الخبراء والمتحدثين المحليين والإقليميين والعالميين مثل السيد مايكل ستيب المدير التنفيذي لمركز ستانفورد الهندسي للتكنولوجيا المتطورة والمدن الرقمية كاليفورنيا - الولايات المتحدة الأمريكية، والسيدة لاريزا سوزوكي، زميل الجمعية الملكية للفنون، ورئيسة نشطاء تك لندن للمدن الذكية، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات الرئيسية في مجال المدن الذكية بما في ذلك الأمن السيبراني، وريادة الأعمال، والذكاء الاصطناعي، والتخطيط العمراني.

وبهذه المناسبة، أعربت سعادة السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات، عن سعادتها بهذه الشراكة والتنسيق مع "فيرا دي برشلونة" التي تعد واحدة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال لإطلاق إكسبو الدوحة للمدن الذكية هذا العام، معتبرة أن هذه الشراكة تعكس مدى جاهزية دولة قطر لاستضافة حوارات الأعمال والتزام وزارة المواصلات والاتصالات بجمع القادة والخبراء من مختلف القطاعات الاقتصادية من جميع أنحاء العالم، وعرض التقنيات المبتكرة.

وأوضحت المنصوري أن قطر باتت تشغل مكانة رائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي في التحول نحو المدن الذكية، وهو الأمر الذي برهن عليه موجز السياسات الصادر عن صندوق النقد العربي مؤخرا بذكره أن 43% من مدن دولة قطر تعد مدنا ذكية.

وأضافت أنها على يقين بأن هذا الحدث سيكون بمثابة أكبر تجمع من نوعه يثري المجتمع بخبرات متحدثين دوليين، ويسلط الضوء على جهود قطر الرائدة في إقامة مجتمع ذكي، عبر تحقيق التكامل السلس بين جميع القطاعات الاقتصادية.

وأفادت بأن الوزارة تسعى من خلال هذا الحدث الذي يعد فرصة مثالية لتعزيز الحوارات التي من شأنها أن تهيئ المجتمع للمستقبل الرقمي، وإلى تحقيق فهم أفضل للمدن الذكية، باعتباره منصة لتبادل المعرفة حول الأنظمة البيئية للمدن الذكية.

ويتوقع أن يسهم "إكسبو الدوحة للمدن الذكية" في تعزيز الحوارات الدائرة حول التقنيات الذكية، وتسليط الضوء على التحديات التي تواجه بناء وتطوير المدن الذكية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.