الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
07:26 م بتوقيت الدوحة

الجولة الخامسة من الدوري القطري.. السيلية يوقف قطار الغرافة والشحانية يأبى مغادرة قاع الترتيب

الدوحة- قنا

الأحد، 29 سبتمبر 2019
. - دوري نجوم قطر
. - دوري نجوم قطر
انتهت الجولة الخامسة من منافسات الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2019 / 2020 حاملة في طياتها العديد من المتغيرات وبعض المفاجآت التي أصبحت تسجل حضورها بقوة، مؤكدة أن كرة القدم لا تعترف بالأحكام المسبقة وانما بنتائج وارقام تقاس داخل مستطيل أخضر، لاسيما وان الجولات الاربع الاولى كانت شاهدة على ذلك، وساهمت في إعادة حسابات المدربين بعد أن اختلطت أوراقهم ونجحت بعض الفرق في إضاعة حساباتهم.

ومن ابرز نتائج الاسبوع الخامس بقاء الشحانية في المركز الأخير بدون نقاط بخسارة خامسة على التوالي... أما الغرافة فشهد هزيمته الاول بعد مسيرة مميزة ،حيث نجح السيلية في الاطاحة به بثلاثية مقابل هدف واحد ليحرمه من اعتلاء الصدارة.. من جانبه وضع نادي قطر حدا لنتائجه السلبية وحقق اول فوز له.. وعلى نفس المنوال نسج ام صلال بأول انتصار.

جدير بالذكر انه تم تأجيل مباراة العربي والسد الى موعد لاحق بسبب ارتباط الاخير بنصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم والذي سيلتقي فيه ممثل الكرة القطرية بالهلال السعودي يوم بعد غد الثلاثاء على ملعب جاسم بن حمد.

وبالنظر الى جدول الترتيب مازال السد صاحب الصدارة برصيد 12 نقطة، وفي المركز الثاني الدحيل برصيد 11 نقطة، وفي المركز الثالث العربي برصيد 10 نقاط ولديه مباراة مُؤجلة أمام السد، وفي المركز الرابع الغرافة برصيد 10 نقاط، وفي المركز الخامس الريان برصيد 9 نقاط، والسيلية سادساً برصيد 7 نقاط، والأهلي سابعاً بـ 6 نقاط، والوكرة ثامناً برصيد 6 نقاط، والخور تاسعاً بـ 4 نقاط، وفي المركز العاشر أم صلال برصيد 4 نقاط، وفي المركز الحادي عشر نادي قطر بـ 3 نقاط، ويقع الشحانية في المركز الثاني عشر والأخير بدون رصيد من النقاط بعد الخسارة في الأسابيع الخمسة.

وتم خلال مباريات الأسبوع الخامس تسجيل 15 هدفا في 5 مباريات باستثناء المباراة المؤجلة بين العربي والسد، وذلك بمتوسط تسجيل 3 أهداف في المباراة الواحدة، بالإضافة إلى أن فريقا واحدا لم يحقق الانتصار للآن وهو الشحانية.

أما الدحيل فقد واصل انتصاراته وتقدم إلى المركز الثاني واستطاع أن يبقى في دائرة البحث عن المواقع المتقدمة، بعد أن نجح في الفوز على الشحانية بهدف دون رد في مباراة غلب عليها الطابع التكتيكي من الفريقين.

كما تعرض الغرافة لأول خسارة في الدوري هذا الموسم، وذلك أمام السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهو ما أدى إلى تقدم السيلية ثلاثة مراكز من التاسع إلى السادس، في المقابل تراجع الغرافة إلى الرابع بدلاً من الثالث.

وشهدت مباراة الأهلي والريان إثارة كبيرة، فبعدما ظل العميد متقدماً بهدف حتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، انتفض لاعبو الرهيب وسجلوا ثلاثة أهداف متتالية وفي دقائق معدودة عن طريق عبدالعزيز حاتم (هدفين) وياسين ابراهيمي (هدف)، ونجح الريان في الحصول على ثلاث نقاط ثمينة لكنه استقر في موقعه، في مقابل تراجع العميد من السادس إلى السابع بعدما خسر للأسبوع الثاني على التوالي.

كما سجلت الجولة الفوز الأول لأم صلال بعدما تعثر في المباريات الماضية، وكان هذا الانتصار بهدفين مقابل هدف على حساب الوكرة والذي تلقى الخسارة الثانية على التوالي وهو ما أدى لتراجعه إلى المركز الثامن بدلاً من السابع، في مقابل استمرار أم صلال في نفس موقعه بالترتيب العام عقب مباريات الأسبوع الخامس.

نفس الأمر بالنسبة لنادي قطر والذي حقق الفوز الأول له في الدوري هذا الموسم، وجاء على حساب الخور بهدفين مقابل هدف، وعقب اسناد المسؤولية الفنية للمدرب الوطني وسام رزق الذي قاد القطراوي في هذه المباراة إثر قرار إدارة النادي إعفاء المدرب الإسباني كارلوس ألوس.

وفي قراءة للمستوى الفني لمباريات الجولة الخامسة جاء أغلبها في جانبها التكتيكي قويا، وشهد تنويعا في خطط اللعب، ورغبة لكل المدربين في تحسين النتائج وحصد المزيد من النقاط، فبعض المدربين تخلوا عن اسلوب اللعب الدفاعي بالدرجة الأولى ، ولعبوا بأسلوب هجومي وهو ما ترجمته نتائج بعض المباريات.

ومن خلال هذه الطريقة تقاربت الخطوط فيما بينها وفرضت الندية والقوة البدنية ورغبة التسجيل نفسها بقوة، خاصة في جميع الحوارات الثنائية ، مما نتج عنه كثرة الأخطاء داخل رقعة الملعب، مما أفقد بعض اللاعبين التركيز على الأداء وأخرجهم إلى حسابات ضيقة .. فالمشادات الكلامية بين اللاعبين عن طريق التدخلات العنيفة التي أفضت في كثير من المباريات لتدخل الحكام الصارم في رفع البطاقات الصفراء حتى وصل العدد الإجمالي للبطاقات إلى 15 بطاقة.

في المقابل، شهدت بعض المباريات غيابا للجمل التكتيكية الجماعية... وبالتالي أصبح للهجمة المنظمة نسبة مئوية قليلة وللهجمة المرتدة دور أكبر في تغيير النتيجة ، مما أعطى للكرات الثابتة القيمة حيث كانت أغلب الأهداف عن طريق ركنيات أو ضربات حرة ، فيما سجلت أهداف أخرى عن طريق أخطاء دفاعية.

كما تميزت هذه الجولة بعنوان أبرز وهو جولة الفرص الضائعة.. فرغم الفرص الكثيرة والمتاحة للفرق عند الوصول إلى الثلث الأخير من الملعب ورغم تواجد عدد من المهاجمين داخل المناطق الهجومية فإن اللمسة الأخيرة ظلت غائبة بسبب سوء التركيز أو التسرع ، وفي أحيان كثيرة لأنانية المهاجمين، وإيجاد الحلول للوصول إلى التهديف.

وعلى جانب آخر تواصلت منافسة الهدافين على لقب هداف الدوري القطري هذا الموسم، بعد انتهاء الجولة الخامسة من البطولة التي اشتعلت خلالها المنافسة على اللقب.

وأشعل أحمد علاء، مهاجم الغرافة المنافسة، بعدما سجل هدفا أمام السيلية ، ليرفع رصيده إلى 6 أهداف، ويقفز للصدارة متساويًا مع الجزائري بغداد بونجاح نجم السد...وغاب بونجاح، عن المشاركة بهذه الجولة بعد تأجيل مباراة السد والعربي بسبب ارتباط السد بمواجهة الهلال السعودي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

وتقدم الإيفواري يانيك ساجبو، مهاجم أم صلال للمركز الثالث بعد الهدف الذي أحرزه بشباك الوكرة، وانتهت بفوز فريقه (2-1).. ورفع ساجبو، رصيده إلى 4 أهداف، هي نفس رصيد الجزائري محمد بن يطو، مهاجم الوكرة، الذي غاب عن التسجيل في هذه الجولة خلال نفس المباراة.

ودخل عبدالعزيز حاتم، لاعب الريان المنافسة، بعدما أحرز هدفين في مرمى الأهلي في المباراة التي انتهت لصالح فريقه (3-1).. ورفع عبدالعزيز حاتم، رصيده إلى 3 أهداف، هي نفس رصيد المغربي أحمد حمودان، لاعب الخور الذي سجل في مرمى قطر خلال اللقاء الذي انتهى لصالح الأخير (2-1).. كما دخل المنافسة الإيراني كريم أنصاري لاعب السيلية، بالهدف الذي أحرزه في مرمى الغرافة، رافعا رصيده إلى 3 أهداف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.