السبت 22 جمادى الأولى / 18 يناير 2020
05:56 م بتوقيت الدوحة

قطر تشارك في الاجتماع الوزاري العاشر للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

الدوحة - قنا

الخميس، 26 سبتمبر 2019
. - شعار-دولة-قطر
. - شعار-دولة-قطر
شاركت دولة قطر في الاجتماع الوزاري العاشر للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، الذي عقد على هامش اجتماعات الدورة (74) للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وترأس وفد دولة قطر في الاجتماع سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.
حضر الاجتماع سعادة الدكتور مطلق بن ماجد القحطاني، المبعوث الخاص لوزير الخارجية لمكافحة الإرهاب وفض المنازعات.
وأوضح سعادة وزير الدولة في بيان دولة قطر أمام الاجتماع، أنه في إطار التزام دولة قطر حيال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، فقد واصلت التنسيق مع الشركاء في المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، وتكثيف العمل مع الكيانات المعنية في الأمم المتحدة، وتقف دولة قطر في طليعة الجهود الإقليمية في التحالف العالمي لمكافحة الإرهاب.
ولفت سعادته إلى استمرار المؤسسات الوطنية بدولة قطر، ومنها اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب واللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال، في متابعة التنفيذ الدقيق للتدابير التي اشتملت عليها استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتمويله.
وقال "إنه في ضوء أهمية معالجة الأسباب الجذرية لمكافحة الإرهاب، تواصل مؤسسة التعليم فوق الجميع بدولة قطر برامجها في مختلف أنحاء العالم لضمان حصول الأطفال والشباب على التعليم، بهدف حمايتهم من الوقوع ضحية للإرهاب والتطرف، كما تعمل مؤسسة "صلتك" في دولة قطر، في إطار شراكتها مع الأمم المتحدة، لتنفيذ برامج في المنطقة العربية لتعزيز قدرات الشباب".
وأوضح أن دولة قطر كثّفت جهودها على الصعيدين الثنائي والأممي لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود والاتجار بالبشر، وتجفيف مصادر تمويل هذه الأنشطة، وذلك للارتباط الوثيق بين الإرهاب والجريمة المنظمة عبر الوطنية.
وأشار سعادته إلى أن دولة قطر والأمم المتحدة وقَّعتا في شهر ديسمبر 2018 على اتفاق لدعم المبادرات الاستراتيجية للتصدي لآفة الإرهاب، حيث قدّمت دولة قطر مساهمة بمبلغ 75 مليون دولار لصالح مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.
ولفت سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى أنه يجري العمل لإنشاء مركز عالمي في الدوحة لتطبيق الرؤى السلوكية على التطرف العنيف، حيث ستقدم دولة قطر مبلغ خمسة ملايين دولار لإنشاء وتغطية عمل المركز، وذلك تماشياً مع نهج المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، ولغرض دعم كيانات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.
وأضاف" إن تحقيق هدفنا المشترك الذي نجتمع من أجله اليوم يتطلب تعاوناً اقليمياً وتنسيقاً بين الأجهزة الوطنية المعنية، وبالتالي فإن اتخاذ تدابير وسياسات فردية يُقوض جهود هذا المنتدى لمكافحة الإرهاب، وبالتالي فإن احترام المبادئ الأساسية للتعاون الدولي هو السبيل لاستئصال جذور الإرهاب والتطرف".
وجدد التأكيد بأن دولة قطر لن تدخر أي جهد لدعم خطط وبرامج المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب وكافة المؤسسات الدولية والأممية المعنية.
وتقدم سعادته بخالص التقدير لجهود المملكة المغربية ومملكة هولندا على جهودهما القيّمة في قيادة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، مؤكدا على مواصلة دولة قطر شراكتها مع الدول الأعضاء في المنتدى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.