الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
08:20 م بتوقيت الدوحة

سارة العبيدلي تستعرض أعمالها الفنية بمعرض "ما تبقى" في مطافئ: مقر الفنانين

الدوحة- قنا

الأربعاء، 25 سبتمبر 2019
. - مطافي مقر الفنانين
. - مطافي مقر الفنانين
يستضيف مطافئ: مقر الفنانين، ابتداء من اليوم، معرضا للفنانة القطرية سارة العبيدلي بعنوان "ما تبقى" يتوج فترة إقامتها الفنية التي استمرت ثلاثة أشهر في برنامج الاستوديو والقيّميين الدولي (ISCP) في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد معرض "ما تبقى" الذي يستمر إلى الثاني عشر من أكتوبر المقبل، مبادرة شخصية كانت بدايتها رحلة قامت بها سارة العبيدلي إلى جزيرة مدغشقر عام 2016. حيث انطلقت الرحلة من العاصمة أنتاناناريفو مرورا بالساحل الغربي لتنتهي في بيلو سور مير، استكشفت خلالها العبيدلي أكثر من 800 كيلومترا برا وبحرا وعبر الأنهار. 

يجمع هذا المعرض الأعمال الفوتوغرافية وتصميم الصوت والأفلام والأعمال الفنية المركبة في الفراغ. 

كما أن المعرض، هو استكشاف لما ستتركه البشرية خلفها بمجرد استغلال الموارد الطبيعية للأرض بالكامل باسم التقدم. ويطرح العمل الفني أسئلة عميقة حول تأثير الحضارة الإنسانية على بيئتنا.

تأمل العبيدلي أن تبدأ الحوار برسالة جادة ودعوة إلى التحرك، وتشجع الزائرين على التأمل الذاتي، مما يدفعنا جميعا إلى إعادة التفكير في علاقاتنا مع البيئة الطبيعية في هذا العالم الحديث وإعادة تقييم هذه العلاقات، والبصمة التي سنتركها للأجيال القادمة.

جدير بالذكر، أنه تم عرض أعمال سارة العبيدلي دوليا في عدد من المتاحف والمعارض بما في ذلك معرض قطر المعاصرة: الفن والتصوير الفوتوغرافي في مانيج في سانت بيطرسبرغ (2018) ومعرض "الفن المعاصر قطر" في فضاء كرافتفيرك ببرلين (2017)، والمتحف الوطني للوحات الشخصية في لندن (2016 و2014)، وحديقة متحف الفن الإسلامي بالدوحة (2015)، وجاليري متاحف قطر - الرواق (2014).

تجدر الإشارة إلى أن متاحف قطر تعمل على إرسال الفنانين القطريين إلى برنامج الإقامة الفنية في نيويورك تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر.

ويعد برنامج الإقامة الفنية في نيويورك امتدادا لنظيره في الدوحة الذي تستضيفه مطافئ: مقر الفنانين.

وعلى غرار برنامج الإقامة الفنية في باريس، يهدف برنامج الإقامة الفنية في نيويورك إلى رعاية جيل جديد من المبدعين ومساعدة قطر في بناء هوية أصيلة للفن والإبداع. ولمدة ثلاثة أشهر، ينغمس الفنانون القطريون بصورة تامة في المشهد الفني في نيويورك، ويشاركون في محاضرات، ويعملون جنبا إلى جنب مع فنانين من مختلف أنحاء العالم، ويصقلون مواهبهم الفنية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.