الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
02:27 ص بتوقيت الدوحة

الدوري القطري يدخل جولته الخامسة بمواجهات قوية ومثيرة

الدوحة- قنا

الأربعاء، 25 سبتمبر 2019
. - دوري نجوم قطر
. - دوري نجوم قطر
تواصل الأندية القطرية سعيها لحصد النقاط وتحقيق الانتصارات خاصة مع دخول الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) 2019 / 2020 جولته الخامسة والتي ستلعب على مدار يومين، غدا الخميس ويوم السبت المقبل، وسط توقعات بأن تكون هذه الجولة مليئة بالإثارة والندية، فالأندية المتعثرة تبحث عن استفاقة، وأما البعض الآخر فيبحث عن مواصلة السير على سكة الانتصارات.

وستعطى إشارة انطلاق الأسبوع الخامس غدا الخميس بإقامة مواجهة واحدة حيث سيلعب أم صلال مع الوكرة.. وتختتم الجولة يوم السبت القادم بإقامة أربع مباريات دفعة واحدة، حيث سيلعب الشحانية مع الدحيل، وسيواجه الريان نظيره الأهلي، ويلاقي الغرافة نظيره السيلية، ويلعب قطر مع الخور.

وكان السد أمس قد حقق الفوز على السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة مؤجلة لحساب الأسبوع الثالث بسبب مشاركة الأول في دوري أبطال آسيا.

وقبل انطلاق الأسبوع الخامس يتربع السد على عرش صدارة الترتيب بواقع 12 نقطة، وحل العربي ثانيا برصيد 10 نقاط، وبنفس الرصيد جاء الغرافة ثالثا، وحل الدحيل في المركز الرابع برصيد 8 نقاط، وبرصيد 6 نقاط جاء الريان خامسا.. وحل الأهلي في المركز السادس برصيد 6 نقاط،وفي المركز السابع حل الوكرة بنفس الرصيد أيضا، وجاء الخور في المركز الثامن برصيد 4 نقاط، والسيلية تاسعا برصيد 4 نقاط، وحل أم صلال في المركز العاشر برصيد نقطة واحدة، وجاء نادي قطر في المركز الحادي عشر برصيد خال من النقاط، وفي قاع الترتيب المركز الثاني عشر حل الشحانية بصفر من النقاط.

جدير بالذكر أن إدارة المسابقات في مؤسسة دوري نجوم قطر، ولجنة المسابقات بالاتحاد القطري، قد قررت إجراء تعديل على جدول مباريات الدوري، بتأجيل مباراة العربي مع السد والتي كان مقررا لها يوم بعد غد في الجولة الخامسة من البطولة.

ويأتي تأجيل هذه المباراة بسبب ارتباط السد بمباراة الذهاب أمام الهلال السعودي في الدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا والتي ستقام في الدوحة بتاريخ 1 أكتوبر المقبل، حيث سيتم تحديد موعد إقامتها لاحقا.

كما قررت اللجنة إعادة جدولة مباريات الأسبوع الخامس، بناء على طلب إدارة المنتخب القطري، ودوري أبطال آسيا، واللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى - الدوحة 2019-، حيث يصادف تاريخ 27 سبتمبر حفل افتتاح البطولة.

وشمل التغيير موعد مباراة الغرافة أمام السيلية لتقام يوم السبت الموافق 28 سبتمبر، بجانب تأجيل مباراة الخور أمام السد في الأسبوع السابع، وذلك بسبب ارتباط الأخير، بمباراة الإياب أمام الهلال السعودي، والتي ستقام في الرياض تاريخ 22 أكتوبر حيث سيتم تحديد موعدها لاحقا.

وأكدت لجنة المسابقات أنه في حال تأهل السد إلى نهائي دوري أبطال آسيا، سوف يتم إعادة جدولة مباراته أمام قطر في الأسبوع العاشر وتحديدها لاحقا.

وكذلك في حال تأهل نادي السد إلى نهائي بطولة كأس العالم للأندية والمقرر إقامتها في الدوحة خلال شهر ديسمبر سوف يتم إعادة جدولة مباراته أمام الغرافة في الأسبوع الحادي عشر إلى تاريخ 24 ديسمبر.

وبالعودة إلى تسليط الضوء على مواجهات الأسبوع الخامس حيث ستكون البداية مع مباراة أم صلال والوكرة، فستكون مواجهة قوية بين الطرفين ولن تكون سهلة، بالنظر إلى وضعية أم صلال الحرجة الذي مازال يعاني من نتائجه السلبية فالفريق حصد نقطة واحدة، في حين خسر ثلاث مواجهات، آخرها أمام السد في الأسبوع الرابع بهدفين مقابل هدف، وسجل الفريق 4 أهداف واستقبلت شباكه 10 أهداف.

ويبحث الفريق عن تحقق فوزه الأول في هذا الموسم للخروج من دائرة الانتقادات.

وعلى الجانب الآخر تبدو وضعية الوكرة أفضل بكثير من منافسه ويحقق نتائج إيجابية، كونه عائدا من دوري الدرجة الثانية، وخسر مباراته في الأسبوع الرابع أمام الدحيل بنتيجة 4-2، وينتظر أن يسعى الفريق مع مدربه ماركيز لوبيز للعودة إلى سكة الانتصارات من أجل التقدم في المراكز وتأمين مكانه في منطقة الأمان.

وفي مواجهة أخرى ستجمع بين الشحانية والدحيل، ولن تكون سهلة على الفريقين، فكلاهما يبحث عن النقاط الكاملة، الدحيل من أجل التقدم للأمام وهو يبحث عن اللقب، فيما الشحانية يطمح لتحقيق فوزه الأول.

وفي آخر مواجهة للفريقين نجد أن الشحانية خسر أمام العربي بنتيجة 2-1، فيما الدحيل حقق الفوز على الوكرة في الأسبوع الرابع 4-2.

ويبحث الدحيل بشدة عن حصد نقاط المواجهة وتجنب نزيف النقاط الذي لا يخدم مصالحه، خاصة وأنه يعطي المجال للسد في توسيع فارق النقاط في سباقه من أجل حصد اللقب، لذلك سيتوجب على الدحيل أن ينهي المباراة فائزا ليقترب أكثر من الصدارة ويواصل السباق نحو خطفها.

أما الشحانية فلم يسعفه الحظ في تحقيق فوزه الأول وظل رصيده خاليا من النقاط رغم ظهوره الجدي وتقديم مستويات متميزة في مبارياته الأربع التي لعبها، لكن الفريق رغم ذلك ظل عاجزا عن حصد أول ثلاث نقاط أو حتى الاكتفاء بنقطة تعادل وحيدة.

وفي مباراة أخرى سيلعب خلالها الأهلي مع الريان، ويخوضها الأخير من أجل تحسين موقفه ونتائجه حيث تعرض للخسارة الأسبوع الماضي أمام الغرافة بنتيجة 3-1، ويتطلع الأهلي من أجل الاقتراب أكثر من القمة.

في الجانب الآخر الريان الذي حقق فوزه الأول في الأسبوع الماضي على الخور بهدفين دون مقابل، يتطلع إلى تحقيق الفوز الثاني على التوالي، من أجل التقدم في جدول الترتيب.

أما في المواجهة الرابعة والتي ستجري بين الغرافة والسيلية، فستكون من أقوى المباريات من أجل تحقيق الفوز.. فالغرافة يمر بفترة انتعاشه ويسير على درب الانتصارات حيث خاض 4 مباريات فاز في 3 وتعادل مرة واحدة وله 9 أهداف وعليه هدفان.

على الجانب الآخر، يبحث السيلية بعد نجاحه الأسبوع الماضي في تحقيق أول فوز له عن تعويض عثرة الأمس أمام السد ومحاولة تجاوز الغرافة،لاسيما وأن الفريق أنهى الموسم الماضي ترتيبه في المركز الثالث، ويمتلك السيلية لاعبين قادرين على صنع الفارق وإعادة الفريق لسكة الانتصارات.

أما في آخر مواجهة للأسبوع الخامس، فسيلاقي نادي قطر نظيره الخور في مواجهة لاتقبل القسمة على اثنين بالنسبة لنادي قطر صاحب الرصيد الخالي من النقاط، وتعرضه للخسارة الرابعة على التوالي بالأسبوع الرابع أمام السيلية، ويتطلع بالتأكيد من خلال هذه المواجهة إلى تحقيق فوزه الأول والخروج من دوامة النتائج السلبية .

في المقابل يبحث الخور بدوره عن التعافي من عثرة الأسبوع الماضي أمام الريان بهدفين دون رد وبالتالي فالفوز سيكون هو الهدف الذي يتطلع لتحقيقه في هذه المباراة للتقدم إلى وسط الترتيب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.