الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
04:46 ص بتوقيت الدوحة

أمطر شباك بوتان بـ 11 هدفاً

«أدعم الناشئين» إلى نهائيات آسيا بصدارة مستحقة

علاء الدين قريعة

الإثنين، 23 سبتمبر 2019
«أدعم الناشئين» إلى نهائيات آسيا بصدارة مستحقة
«أدعم الناشئين» إلى نهائيات آسيا بصدارة مستحقة
صعد منتخبنا الوطني للناشئين إلى نهائيات كأس آسيا 2020، بعد أن انتزع صدارة المجموعة الخامسة بفوزه الساحق على منتخب بوتان بنتيجة 11-0، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب أسباير المغطى، فيما حلّ المنتخب اليمني وصيفاً بعد فوزه على بنجلاديش بنتيجة 3-0.
«الأدعم» نجح في تحقيق الأسبقية مبكراً بواسطة راشد العبدالله الذي تلقى كرة خارج الصندوق أصلحها لنفسه وصوّبها بقوة على يمين حارس بوتان عند الدقيقة الثامنة.

وكاد مبارك شنان ينجح في تعزيز النتيجة عند د. 16، بكرة لامست العارضة، قبل أن يحصل شنان على ركلة جزاء بعد أن اخترق منطقة الجزاء وتعرض للعرقلة، ليتصدى للكرة ويودعها على يسار الحارس هدفاً ثانياً لمنتخبنا، ونجح محمد القريشي في إضافة الهدف الثالث لـ «الأدعم» من علامة الجزاء قبيل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

وعقب الاستراحة، استمر مد «الأدعم» نحو مناطق بوتان الخلفية، ونجح عبدالعزيز النعيمي في إضافة الهدف الرابع، بعد أن وصلته الكرة من راشد العبدالله داخل الجزاء ليصوبها صاروخية في سقف مرمى بوتان هدفاً لا يُرد عند الدقيقة 49.
ومع حلول الدقيقة 54، تمكن مهدي العجبة من التوقيع على الهدف الخامس من تسديدة قوية، ليعود بعدها بثلاث دقائق محمد القريشي ليسجل هدفه الشخصي الثاني والسادس لمنتخبنا من مجهود فردي داخل المربع الصغير د. 57.
ونجح راشد العبدالله في التوقيع على هدفه الشخصي الثاني والسابع لمنتخبنا عند الدقيقة 65، برأسية جميلة، وأتى الهدف الثامن عند الدقيقة 68، بتوقيع اللاعب نفسه مسجلاً «الهاتريك».

وجاء حسن الغريب ليضيف الهدف التاسع عند الدقيقة 72، مستغلاً الانهيار الدفاعي لمنتخب بوتان.
وسجل «الأدعم» هدفه العاشر عند الدقيقة 89، بواسطة مبارك شنان من علامة الجزاء، وحاول «الأدعم» تسجيل هدف الصعود المباشر وصدارة المجموعة في الدقائق المتبقية، ونجح البديل عبدالرحمن الدوسري في قيادة «الأدعم» إلى النهائيات الآسيوية رسمياً بتسجيله الهدف 11.

حسين الشرشني المشرف العام على التصفيات:
نجحنا فنياً وتنظيمياً

أعرب حسين الشرشني المشرف العام على التصفيات الآسيوية (تحت 16 سنة)، عن سعادته بنيل منتخبنا بطاقة التأهل عن المجموعة الخامسة التي استضافها الاتحاد في الملعب المغطى بـ «أسباير»، الذي جاء بعد مجهود جبار من قِبل اللاعبين والجهازين الفني والإداري للمنتخب.
وفي ما يخص الجوانب التنظيمية، قال الشرشني: «نجحنا في تحقيق استضافة مثالية، وقمنا بتوفير جميع المتطلبات المحددة من قِبل الاتحاد الآسيوي، ووقفنا على جميع الأمور التنظيمية واللوجستية التي تخص التصفيات؛ من فنادق، ومواصلات، وبرمجة التدريبات، وتجهيز قبة أسباير وفق المعايير الآسيوية، من خلال فريق عمل التصفيات المشكّل من مختلف الإدارات بالاتحاد القطري لكرة القدم». مشيراً إلى أنه تم عقد أكثر من اجتماع قبل التصفيات لفريق العمل، وأيضاً اجتماع مع وفد الاتحاد الآسيوي؛ للوقوف على التجهيزات. مشيراً إلى أن الاتحاد دائماً يسعى إلى استضافة مثالية. كما لفت الشرشني الانتباه إلى أن التصفيات نجحت تنظيمياً وفنياً، وكذلك جماهيرياً، حيث حرصت أعداد كبيرة من جماهير المنتخبات المشاركة على حضور المباريات التي أُقيمت بالصالة المغطاة بـ «أسباير» وقامت بتشجيع منتخباتها بقوة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.