الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
12:57 ص بتوقيت الدوحة

القائمة العربية تدعم غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

الاناضول

الأحد، 22 سبتمبر 2019
غانتس
غانتس
أعلنت القائمة المشتركة، التي تضم تحالف 4 أحزاب عربية، دعمها تكليف زعيم حزب "أزرق-أبيض" بيني غانتس (وسط-يسار) بتشكيل الحكومة الإسرائيلية.

وقال رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة، مخاطبا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، خلال لقاء تشاوري مساء الأحد، "عشنا في عهد (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو في العقد الأخير، وأيضا في سنوات التسعينيات، وإن تحدثنا عن القضايا الأساسية ففيما يتعلق بالسلام فقد ابتعد كثيرا، والديمقراطية ابتعد كثيرا، والتقارب بين العرب واليهود ابتعد كثيرا، والمساواة ابتعدت كثيرا، وكذلك العدالة الاجتماعية".

وأضاف عودة "نحن (أي العرب) تحولنا إلى مجموعة منزوعة الشرعية في السياسة الإسرائيلية، في سنوات التسعينيات كان لنا نوع ما من الشرعية، لكننا في عهد نتنياهو أصبحنا مجموعة منزوعة الشرعية في السياسة"، وفق مراسل الأناضول.

وتابع "نحن نبحث عن الطريقة التي يمكن من خلالها منع بنيامين نتنياهو من أن يبقى رئيسا للوزراء، من ناحيتنا هذا هو الشيء الأساسي، والأكثر جوهرية".

وختم قائلا، "لذلك ففيما يتعلق بتوصيتنا -ونحن عادة لا نوصي وما نقوم به الآن هو حدث تاريخي-، نحن نريد وضع حد لعهد نتنياهو، لذلك فإننا نوصي بتكليف بيني غانتس لتشكيل الحكومة المقبلة".

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن كافة أعضاء القائمة المشتركة الثلاثة عشر وافقوا على التوصية بتكليف غانتس.

وأشارت إلى أن جمال زحالقة القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي وهو جزء من القائمة المشتركة، الوحيد الذي رفض التوصية، وكتب على حسابه بتويتر، "التجمع يرفض التوصية لغانتس ويرفض كتلة مانعة أو المشاركة في حكومته، نحن نعارضه سياسيا وقيميا، ودعمه هو دعم لحكومة وحدة خطيرة وسيئة".

وسارع نتنياهو إلى مهاجمة قرار القائمة المشتركة، وقال في مقطع فيديو نشره على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، "حدث ما توقعنا بالضبط، أوصت القائمة المشتركة بتكليف بنيني غانتس لرئاسة الحكومة، لدينا احتمالان الآن: إما أن تقوم حكومة أقلية تعتمد على أولئك الذي يرفضون دولة إسرائيل يهودية وديمقراطية، ويدعمون المخربين الذين يقتلون جنودنا ومواطنينا، أو أن تقوم حكومة وطنية واسعة"، حسب قوله.

وكتب العضو العربي في الكنيست رئيس الحركة العربية للتغيير أحمد الطيبي، على حسابه بتويتر، "اليوم نسجل تاريخا.. قمنا بما يجب لإسقاط (بنيامين) نتنياهو"، رئيس الوزراء الإسرائيلي في السنوات الأحد عشر الماضية.

واجتمع ممثلو القائمة المشتركة بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء الأحد، ضمن مشاوراته مع الأحزاب الإسرائيلية لتحديد من سيتم تكليفه بتشكيل الحكومة.

وفور إعلان القائمة المشتركة قراره بالتوصية بتكليف غانتس، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" مقالا كتبه رئيس القائمة أيمن عودة جاء فيه: "المواطنون العرب في إسرائيل اختاروا رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وسياسة التخويف والكراهية التي يتبعها، وتقسيماته القائمة على عدم اللامساواة في العقد الأخير".

وشرع رؤوفين ريفلين بمشاوراته مع الأحزاب الإسرائيلية، الأحد، وسيستكمل اجتماعاته بها، الإثنين، انتظارا لصدور النتائج النهائية الرسمية للانتخابات العامة، قبل إعلانه اسم المكلف بتشكيل الحكومة كما جرت العادة.

وأسفرت الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة عن نيل حزب "أزرق أبيض" (33 مقعدا من أصل 120)، يليه "الليكود" (31 مقعدًا)، ثم القائمة "العربية المشتركة" (13 مقعدا"، حسب نتائج رسمية شبه نهائية.

ويتشبث نتنياهو بتشكيل الحكومة على أمل سن قوانين توفر له الحصانة من المحاكمة في 3 ملفات فساد يواجه فيها تهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، ويتوقع أن تبدأ محاكمته فيها بعد جلسة استماع أوائل أكتوبر المقبل.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.