الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
03:26 م بتوقيت الدوحة

ويستهام يعمق جراح مانشستر يونايتد بثنائية في الدوري الإنجليزي

د.ب.أ

الأحد، 22 سبتمبر 2019
ويستهام يعمق جراح مانشستر يونايتد
ويستهام يعمق جراح مانشستر يونايتد
تلقى فريق مانشستر يونايتد صفعة جديدة في بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعدما تلقى هزيمته الثانية في البطولة هذا الموسم، عقب خسارته صفر / 2 أمام مضيفه ويستهام يونايتد اليوم الأحد في المرحلة السادسة للمسابقة، التي شهدت أيضا تعادل كريستال بالاس مع ضيفه وولفرهامبتون 1 / 1.

وتجمد رصيد مانشستر يونايتد عند ثماني نقاط في المركز الثامن مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، في حين ارتفع رصيد ويستهام، الذي حقق فوزه الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، إلى 11 نقطة في المركز الرابع.

وافتتح أندريه يارمولينكو التسجيل لويستهام في الدقيقة 44، قبل أن يطلق آرون كريسويل رصاصة الرحمة على آمال يونايتد في التعادل، بتسجيله الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 84.

تأتي تلك الخسارة لتضاعف من حدة الانتقادات الموجهة إلى النرويجي أولي جونار سولشاير مدرب يونايتد، في ظل المطالبات المتزايدة برحيله، بعد البداية الباهتة للغاية للفريق في المسابقة العريقة.لم يشهد الشوط الأول سوى فرصا محدودة لكلا الفريقين في ظل البطء الذي اتسم به أداء لاعبيهما، قبل أن يأخذ ويستهام المبادرة بتسجيله هدف التقدم في الدقيقة 44 عن طريق يارمولينكو.

وتلقى اللاعب الأوكراني تمريرة بينية من زميله البرازيلي فيليبي أندرسون، ليروض الكرة لنفسه في حراسة مدافعي مانشستر يونايتد، قبل أن يسدد قذيفة زاحفة من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يمين الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى الضيوف، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

حاول مانشستر يونايتد إدراك التعادل خلال الدقائق الأولى للشوط الثاني، حيث أهدر نجمه الإسباني خوان ماتا فرصة مؤكدة في الدقيقة 48، عندما تابع عرضية من الجهة اليمنى، لكنه سدد تصويبة غير متقنة من داخل المنطقة بجوار القائم الأيمن.

وأهدر اللاعب الأسكتلندي الشاب سكوت مكتوميناي فرصة أخرى ليونايتد في الدقيقة 56، عندما تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة، لكنه سدد برعونة ليبعد البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى ويستهام الكرة بثبات.

بمرور الوقت، نجح ويستهام في امتصاص حماس لاعبي مانشستر يونايتد، وأضاع يارمولينكو فرصة مؤكدة للتسجيل في الدقيقة 62، حينما سدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكن دي خيا كان لها بالمرصاد.

وأضاع هاري ماجواير فرصة مؤكدة ليونايتد في الدقيقة 69، حينما وصلته الكرة داخل المنطقة، ليسدد دون مضايقة من أحد، لكن فابيانسكي تصدى لتصويبته ببراعة، مبعدا الكرة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وكاد دانييل جيمس أن يدرك التعادل في الدقيقة 78، عندما تلقى تمريرة بينية من جيسي لينجارد، لكن فابيانسكي خرج من مرماه في الوقت المناسب وأبعد الكرة عن المنطقة الخطرة.وبينما كثف مانشستر يونايتد من هجماته، ضاعف ويستهام النتيجة في الدقيقة 84 عبر لاعبه آرون كريسويل.

وسجل كريسويل الهدف الثاني عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة بارعة، بعدما وضع الكرة خلف الحائط البشري لتسكن الزاوية اليسرى العليا لدي خيا، الذي كاد أن يبعدها بأطراف أصابعه لكنها احتضنت الشباك، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق لويستهام 2/0. 









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.