الإثنين 14 صفر / 14 أكتوبر 2019
01:14 م بتوقيت الدوحة

برنامج التفرُّغ لريادة الأعمال يمنح القطريين تفرُّغاً من وظائفهم الحكومية مع الاحتفاظ بالراتب الأساسي والعلاوة الاجتماعية

قنا

الأحد، 22 سبتمبر 2019
برنامج التفرُّغ لريادة الأعمال يمنح القطريين تفرُّغاً من وظائفهم الحكومية مع الاحتفاظ بالراتب الأساسي والعلاوة الاجتماعية
برنامج التفرُّغ لريادة الأعمال يمنح القطريين تفرُّغاً من وظائفهم الحكومية مع الاحتفاظ بالراتب الأساسي والعلاوة الاجتماعية
أعلن بنك قطر للتنمية عن إطلاق برنامج "التفرُّغ لريادة الأعمال" بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الأجتماعية.

 يهدف البرنامج إلى دعم رواد الأعمال القطريين العاملين في مختلف الجهات الحكومية وذلك عبر منحهم تفرُّغاً وظيفياً من وظائفهم الحكومية،  مع الاحتفاظ بالراتب الأساسي والعلاوة الاجتماعية بحيث لايتجاوز 50 ألف ريال قطري كحد أقصى، بشرط تخصيص وقتهم الكامل لتطوير مشاريعهم القائمة حسب الخطة المتفق عليها مع بنك قطر للتنمية .

وقد تم الإعلان عن إطلاق البرنامج خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس الأحد الموافق 22 سبتمبر في مقر بنك قطر للتنمية في الدوحة، حيث حضره ممثلون عن الجهات الحكومية الشريكة في البرنامج إلى جانب عدد من الممثلين عن وسائل الإعلام، وتم فيه تقديم عرض تفصيلي عن فكرة البرنامج وأهدافه وكيفية الاستفادة منه.

ويعد برنامج التفرغ لريادة الأعمال من البرامج الموجهة إلى فئة المواطنين القطريين من موظفي القطاع الحكومي الخاضعين لقانون الموارد البشرية المدنية رقم (15) لسنة 2016، من أصحاب المشاريع القائمة والراغبين في التفرُّغ لتطوير مشاريعهم القائمة وتخصيص كامل وقتهم لذلك.

ويُشترط في الموظف الراغب في الترشّح للاستفادة من البرنامج أن يكون مواطناً لايقل عمره عن الثمانية عشر سنة، و يمتلك مشروعا قائما لمدة سنتين على الأقل مع توفر البيانات المالية المدققة له ، كما يشترط في كل متقدم أن يمتلك خبرة مهنية لا تقل عن 3 سنوات، وأن يكون موظفاً في نفس جهة عمله الحالية لمدة عام واحد على الأقل خلال تاريخ التقديم للبرنامج.

تعليقاً على إطلاق هذا البرنامج، قال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية:"يسعى بنك قطر للتنمية إلى إشراك ودعم جميع مكوّنات مجتمع الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في عملية الدفع بعجلة تنمية وتطوير مناخ ريادة الأعمال في الدولة، بمن فيهم فئة الموظفين القطريين في القطاع الحكومي. لقد أثبتت هذه الفئة من رواد الأعمال قابلية كبيرة لتطوير وتنمية مشاريع خاصة رائدة وناجحة، مستفيدين من الخبرة التي يحصلون عليها من جهات عملهم الحكومية كلٌّ في مجاله. ويُسعدنا في بنك قطر للتنمية أن نسهم في تحقيق هذا النمو، وأن نمضي قدماً في دعم أصحاب المبادرات الخاصة من موظفي القطاع الحكومي لتطوير مجال الأعمال والإسهام في تنمية القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني."

من جانبه قال السيد فهد محمد الخيارين، مدير إدارة سياسات وتخطيط الموارد البشرية بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية: "شراكة وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في هذا البرنامج خير دليل على التزامنا بتوفير الدعم الكامل لجهود بنك قطر للتنمية في سبيل تطوير القطاع الخاص في الدولة. يُسعدنا التعاون مع بنك قطر للتنمية من خلال هذا البرنامج لتوفير كافة التسهيلات لموظفي القطاع الحكومي الخاضعين لقانون الموارد البشرية المدنية ليتمكنوا من تطوير مشاريعهم الخاصة ويصبحوا رواد أعمال ناجحين بما يتماشى مع استراتيجية وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية الهادفة إلى تعزيز القطاع الخاص في الدولة."

"بإقامة مناخ أعمال جذاب يسمح بتطوير الشركات الصغرى والمتوسطة في الدولة. نسعى في الوزارة إلى التعاون مع مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية في الدولة للعمل على تحفيز القطاع الخاص وإشراك القطاع الحكومي في تحقيق ذلك بما يتماشى مع توجهات الرؤية الوطنية 2030."

هذا وتم على هامش المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق البرنامج الإعلان عن تاريخ افتتاح التسجيل وقبول الطلبات لاستفادة الدفعة الأولى من البرنامج، والتي تنطلق من تاريخ 13/10/2019 إلى تاريخ 24/12/2019 عبر الموقع الإلكتروني لبنك قطر للتنمية. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.