السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
07:41 ص بتوقيت الدوحة

أكاديمية قطر للمال والأعمال تُطلق النسخة السابعة من برنامجها الرائد "كوادر"

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 22 سبتمبر 2019
. - لقاء تعريفي للطلاب الجدد
. - لقاء تعريفي للطلاب الجدد
في ضوء النجاح الذي حققته دورات "كوادر" على مدى الأعوام الستة الماضية، يسر أكاديمية للمال والأعمال أن تعلن عن إطلاق النسخة السابعة من برنامج "كوادر"، بالتعاون مع قطرمركز للمال. وشهدت هذه الدورة من برنامج "كوادر" اانضمام  28 خريجاً ومهنياً من المواهب القطرية الشابة الذين تم انتقاؤهم بعناية - استناداً إلى قدراتهم وإمكاناتهم - من أجل تأهليهم معرفياً وعملياً ليصبحوا قادة قطاع الخدمات المالية في قطر.

ستستغرق دورة برنامج "كوادر" مدة ثلاثة أشهر، وستشمل التعليم الأكاديمي لمدة شهرين والتدريب العملي في الشركات والمؤسسات لمدة شهر واحد. سيشرف على الدورة عدد من المدربين ذوي الخبرة وسيتم تزويد المشاركين بالمراجع اللازمة. كما ستقدم أكاديمية قطر للمال والأعمال هذا العام إضافة جديدة إلى البرنامج، والمتمثلة بدورة "المحاكاة" في مجال التجارة والخدمات المصرفية، والتي سوف تتيح للمشاركين إمكانية التطبيق الفعال لما اكتسبوه من معارف خلال دورات البرنامج.

يتميز "كوادر" بتقديمه لبرنامج تدريبي مكثف وشامل يمزج بين اسلوب التعليم النظري والتدريب المهني في أماكن العمل في إطار دورة واحدة، مما يمنح الطلاب نظرة معمقة على المؤسسات العالمية الرائدة في قطاع الخدمات المالية ويتيح لهم الاستفادة من مجموعة دورات مصممة بعناية، ومدعومة بعدد من الشهادات المعتمدة عالمياً والتي تغطي عدداً من التخصصات المالية، بما في ذلك الشهادات التي يمنحها كل من المعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار، معهد القيادة والإدارة، و ال CFA Institute .

إن ما يجعل خريجي كوادر يتفوقون على نظرائهم هو ما يظهرونه من التزام طوعي بالتدريب المكثف وحضورهم في وقت التدريب المحدد، والعمل الجماعي والمستقل، بالإضافة إلى اتباعهم لأعلى المعايير الاخلاقية والانضباط في قاعات الدراسة والمؤسسات المهنية البارزة التي يكتسبون فيها الخبرة من واقع الحياة العملية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور/ خالد الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال:
"يأتي إطلاق هذه الدورة من كوادر تتويجاً للنجاح والتميز الذي حققه البرنامج خلال دوراته السابقة، وكنتيجة لما يحظى به من قبول واستجابة لدى الشريحة الطلابية والقطاع المالي والمصرفي في دولة قطر. على مدى السنين الماضية، تمكنا من تخريج أفواج من الطلاب المتميزين في العديد من التخصصات المالية . ولقد التحقوا بالعديد من المؤسسات المالية ونثق بقدرتهم على القيام بدور فعال في تنمية مؤسساتهم والارتقاء بأدائها وقيمتها، وبذلك نكون قد ساعدنا المنظمات والمهنيين في تحقيق أهدافهم التطورية والمهنية. إن استراتيجيتنا في أكاديمية قطر للمال والأعمال تقوم على الاستثمار برأس المال البشري في الدولة من أجل خلق اقتصاد قائم على المعرفة والمشاركة في تطوير القطاع المالي. بناء على ذلك، تواصل اكاديمية قطر للمال والأعمال بذل الجهد من اجل بناء وتطوير الكوادر البشرية فى القطاع المالي والمصرفي في الدولة، تأكيداً من خلال مثل هذه المبادرات على دورها في دعم رؤية قطر الوطنية 2030". 

وأضاف: "إن الأكاديمية تجمعها شراكات مختلفة مع العديد من المؤسسات التعليمية والتدريبية في داخل دولة قطر وخارجها من أجل تقديم أفضل معايير التعليم، فضلاً عن تعاونها الوثيق والبنّاء مع المؤسسات المالية والمصرفية العاملة في الدولة".

من خلال منهجية التدريب العملي التي تتبعها الأكاديمية يكتسب المنتسبين لـ "كوادر" خبرات فريدة تدعمهم طوال مسيرتهم المهنية، وإلى جانب ذلك، فإن البرنامج يرفد شركات ومؤسسات القطاع المالي بمجموعة استثنائية من الموظفين ذوي التدريب العالي المجهزين بأدوات النجاح، والقادرين على إضافة المزيد من القيمة إلى إداراتهم ومؤسساتهم.

إن كوادر - الذي جاء كنتيجة للشراكة مع مركز قطر للمال - يعتبر برنامجا مميزا للمواطنين القطريين، سواء كانوا من حديثي التخرج من الجامعات أو الذين التحقوا مؤخراً بسوق العمل، فهو برنامج مدفوع النفقات بالكامل، ولا يتطلب من المشاركين تحمل أية تكاليف مالية. كما يهدف إلى إتاحة الفرصة للمشاركين لتنمية معارفهم ذات الصلة بقطاع الخدمات المالية، فضلاً عن تطوير مهاراتهم القيادية والإدارية.

مع انتهاء عملية القبول وانضمام 28 منتسباً - إلى "كوادر" يبلغ العدد الإجمالي للملتحقين بالبرنامج منذ إطلاق نسخته الأولى 176 طالباً. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.