الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
12:23 م بتوقيت الدوحة

الرئيس التنفيذي لـ «فيكتوريا للسفر والسياحة»:

كريم التونسي: قطر بيئة استثمارية آمنة وجاذبة لرواد الأعمال

الدوحة - العرب

الأحد، 22 سبتمبر 2019
كريم التونسي: قطر بيئة استثمارية آمنة وجاذبة لرواد الأعمال
كريم التونسي: قطر بيئة استثمارية آمنة وجاذبة لرواد الأعمال
قبل عدة سنوات شكّلت الدوحة نقطة انطلاق رجل الأعمال المصري كريم محمد التونسي، في العمل بالقطاع السياحي، وبمرور الوقت اكتسب خبرة نوعية في هذا المجال، توجت بافتتاح شركة فيكتوريا للسفر والسياحة، والتي يشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي، وباتت من الشركات الرائدة في مجالها، وتصوغ رؤيتها واستراتيجياتها انطلاقاً من توجهات الحكومة الرشيدة ورؤاها، وبشكل خاص المرتبطة بكأس العالم قطر 2022.

وأكد رجل الأعمال الشاب، أن قطر باتت مقصداً لرواد الأعمال والطامحين إلى تأسيس شركات ناجحة، منوهاً بأنه خاض مسيرة مهنية في «هذا البلد الطيب» تكللت بنجاحات عديدة، مشيداً بـ «السياسة الحكيمة والسمحة التي تتبناها قطر في التعامل مع كل من يقيم على أرضها الطيبة من مختلف الجنسيات وبمنأى عن أي أحداث سياسية»، مشدداً على أن هذا الأمر «يعبّر عن أصالة هذا البلد ورقيه».

وأشار إلى أن قطر استطاعت أن تعزز تفوقها في القطاع السياحي، عبر تبنيها أطراً قانونية وتشريعية نوعية، تواكب شروط نهضة الدولة، فضلاً عما تتمتع به من اقتصاد يمتاز بالمناعة ضد مختلف الارتدادات على الساحة العالمية، الأمر الذي ساهم بدوره في خلق بيئة استثمارية آمنة.

شركة فيكتوريا للسفر والسياحة باتت من الشركات الرائدة في مجالها، وهي جزء من المنظومة الاقتصادية لدولة قطر، ومن ثم فإنها تصوغ رؤيتها واستراتيجياتها انطلاقاً من توجهات الحكومة الرشيدة ورؤاها وبشكل خاص المرتبطة بكأس العالم قطر 2022 «مونديال كل العرب» من خلال تطوير وابتكار خدمات جديدة تواكب المكانة العالمية المرموقة لدولة قطر، والمناسبات التي تنظمها. ولبلورة هذا التوجه تعمل شركة فيكتوريا منذ انطلاقتها الأولى في السوق المحلي على بناء شراكات خلاقة مع مختلف القطاعات والشركات العاملة في الدولة، الحكومية والخاصة، تأكيداً على دور القطاع الخاص الفاعل في عملية التنمية الشاملة.

وأضاف السيد كريم محمد التونسي: «الحقيقة أن قطر تمتلك مقومات سياحية ثقافية رائعة، نذكر منها المجتمع المضياف والكريم، والتجارب التراثية الأصيلة التي تنتظر الزوار، والمتاحف عالمية المستوى، والقطع الفنية المعروضة في الأماكن العامة، والمعالم التاريخية، وأماكن الجذب السياحية ذات الطابع التراثي، فهناك كنوز السياحة الطبيعية حيث تزخر قطر بعديد من مقومات السياحة الطبيعية، إذ يمكن للزوار الاستمتاع بالشمس المشرقة على مدار العام، والشواطئ الطبيعية الواسعة، والبحيرات الشاطئية، ومشاهد الصحراء الخلابة، والتشكيلات الصخرية الساحرة التي تنحتها الرياح، وغيرها كثير من الكنوز السياحية الطبيعية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.