الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
07:17 ص بتوقيت الدوحة

مشاركة قطرية متميزة بالمؤتمر العربي لحماية الطفل بمسقط

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 21 سبتمبر 2019
مشاركة قطرية متميزة بالمؤتمر العربي لحماية الطفل بمسقط
مشاركة قطرية متميزة بالمؤتمر العربي لحماية الطفل بمسقط
شارك مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي (أمان)  المنضوي تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في فعاليات المؤتمر العربي الدوليالسادس للوقاية من سوء معاملة الأطفال والإهمال (أسبكان) والذي أقيمبمسقط بمركز عمان للمعارض والمؤتمرات في 15-17 سبتمبر الجاري، تحت رعاية مجلس الوزراء العُماني وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف". 

مشاركات قطرية متميزة في المؤتمر

شهد المؤتمر  مشاركة قطرية متميزة ممثلة بمركز أمان ومستشفى سدره  وإدارة رعاية الاحداث بوزارة الداخلية، مؤتمر 2020 في قطر هذا و قد أعلن مستشفى سدره عن استضافة المؤتمر  في دورته القادمة عام 2020 بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية بالطفل في دولة قطر ، بعنوان حماية الطفل خبرة الماضي والحاضر والمستقبل ، ويعد مركز امان من اهم الشركاء في التنظيم والاعداد لهذا المؤتمر القادم بالتعاون مع  سدره.

أهداف المؤتمر 
وتتمثل أهداف المؤتمر في الدفاع عن حقوق الأطفال وتسليط الأضواء على الإساءة التي يتعرضون لها بما في ذلك الأطفال ذوي الإعاقة، و تحديد جهود المجتمع الدولي لتعزيز برامج حماية الطفل والوقاية من إساءة معاملة الأطفال، كذلك يهدف المؤتمر إلى تبادل أفضل الممارسات، والبرامج، والابتكارات حول منع إساءة معاملة الأطفال والمجالات لتحسين الخدمات التي تختص بحمايتهم، بالإضافة إلى نقل المعرفة والمهارات إلى الجيل المقبل ومن بينهم الخبراء الشباب وتشجيع التعاون وإنشاء مشاريع جديدة في هذا المجال.

تجربة مركز أمان  
تناولت ورقة مركز أمان التي قدمها الدكتور منصور السعدي اليافعي. بالتعاون مع د. اسما العطية رئيس قسم العلوم النفسية بكلية التربية جامعة قطر ، والدكتور عبدالله بادحدح من جامعة داكوتا بالولايات المتحدة ، تقديرات عدد الاطفال بالنسبة لسكان العالم  بالتركيز على المنطقة العربية والخليج ، كما تم استعراض مفهوم أمان الأطفال استناداً للمعايير الدولية التي وضعتها اليونيسيف لتحقيق التوعية الفعالة بقضايا الطفولة مثل التوافق مع العادات والتقاليد والالتزام الحكومي بتوفير الامن والصحة والتعليم والحوار المفتوح مع الأطفال وتزويدهم بالمهارات الحياتية المناسبة ، وسن المزيد من التشريعات التي تحمي الأطفال ، وتوفير اليات الرصد والابلاغ وتقديم خدمات التأهيل والدمج ومساعدة أولياء الأمور والمحيطين بالأطفال على تقديم الرعاية والاهتمام الكافي بهم . 

د. منصور السعدي اليافعي: 
وفي هذا الاطار صرح الدكتور منصور السعدي المدير التنفيذي لمركز الحماية والتأهيل الاجتماعي أمان قائلاً "نشعر بالفخر ان من آخر إنجازات دولة قطر المستمرة هو إنشاء اللجنة الوطنية المعنية بشؤون المرأة والطفل وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة".

وأضاف السعدي ان المجتمع المدني في قطر يعمل على ترجمة اتفاقية حقوق الطفل لتطبيقات عملية.

 كما أن التوعية والحماية والتأهيل تشكل الأهداف الرئيسية لمركز أمان مؤكدا ان المركز يلتزم بالاتفاقية العالمية لحقوق الطفل ويسعى ان يحول نصوصها لتطبيقات عملية تعكس اهم مبادئ الاتفاقية من جانب وتشكل في الوقت نفسه ممارسات فضلى يمكن الاحتذاء بها من جانب هيئات ومراكز أخرى خاصة ان مركز أمان يعد الممثل الإقليمي المنتخب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة خطوط الطفل المساندة.

وأضاف أن الورقة التي قدمها ارتكزت على تقديم اهم برامج ومبادرات مركز أمان وافضل الممارسات في مجال توعية وحماية الاطفال مثل حملة لا تلمسني باستخدام الروبوت  لمنع التحرش ضد الأطفال ، وحملة وصل عيالك لتوفير الأمان النفسي للأطفال واستثمار وقت التوصيل في الحوار بين الإباء والابناء وتطبيق ساعدني للإبلاغ عن الإساءة ضد الطفل ،وتطبيق شاوريني للاستشارات الاجتماعية والنفسية والقانونية، وباص أمان التوعوي ، ودار الرعاية النهارية ، والألعاب الصديقة للطفل و الخالية من العنف مثل سنيار الصيد وسنيار الغوص  وروبوت أمان ، و ساعة امان لتتبع حركة الطفل ، وكاميرا امان لمراقبة الطفل في السيارة، ومبادرة أجهزة توزيع الكتب ، ومسابقات امان التوعوية.

أهم التوصيات
وأشار إلى أن مشاركة مركز أمان في المؤتمر  قدمت عددا من التوصيات الهامة من بينها أهمية تطوير التشريعات الخاصة بالطفل  واعداد المزيد من الدراسات البينية المرتكزة على قاعدة بيانات مشتركة ، وتشكيل لجنة وطنية عربية للطفولة معنية بوضع استراتيجية خاصة بالطفل ، ومنح الضبطية القضائية للأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين ، وضرورة اشراك الأطفال والنشء في المؤتمرات و الأحداث المختلفة. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.