السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
04:06 ص بتوقيت الدوحة

على ملعب الجنوب المونديالي بالوكرة

«الرهيب» يسعى لكسر مسلسل التعادلات.. والخور لتعويض ما فات

علاء الدين قريعة

السبت، 21 سبتمبر 2019
«الرهيب» يسعى لكسر مسلسل التعادلات.. والخور لتعويض ما فات
«الرهيب» يسعى لكسر مسلسل التعادلات.. والخور لتعويض ما فات
يترقّب فريق الريان مواجهة الليلة أمام الخور في ملعب الجنوب المونديالي بالوكرة، لكسر حاجز التعادلات التي كانت نتاج مواجهاته الثلاث الماضية دوري نجوم «QNB»، فيما سيتطلع الخور إلى صحوة سريعة عقب الخسارة التي مني بها أمام الأهلي في الجولة الماضية. الأورجواياني دييجو أجيري -مدرب الريان- لا يزال يؤمن بقدرات الرهيب في أن يكون أحد فرسان المقدمة هذا الموسم، ويعرف أن الطريق لعزف الانتصار الأول هذا الموسم سيكون ممهداً باحترام المنافس الذي تغيّرت استراتيجيته عن السنوات الماضية، ويتعيّن على أجيري إيجاد الحلول التي تعيد الفعالية للهجوم الرياني، في ظل تأخر التعاقد مع المهاجم الخامس، وستشكل عودة سيبستيان سوريا مكسباً للجبهة الأمامية بعد تعافيه من الإصابة، بجانب ذلك، من المتوقع أن يواصل أجيري اعتماده على الأسماء الشابة، ويدفع بعبدالعزيز هزاع للمباراة الثانية على التوالي.
وكما أن أجيري مطالب بتنفيذ استراتيجية هجومية بحتة، عليه أن لا ينسى الواجبات الدفاعية، واستمرار خط ظهر الريان بالمحافظة على توازنه، لأن الخور يملك أوراقاً قادرة على الإزعاج، متمثلة في: فاجنر دوسانتوس، والمدغيشي إبراهيم امادا، والبرازيلي الآخر تياجو بيزيرا.
من جهته، سيكون المغربي عمر نجحي -الذي خلف الفرنسي بيرنارد كازوني- تمكّن من أحداث توليفة منسجمة، مكّنته من تحقيق نقطة ثمينة أمام السيلية ثالث الدوري الماضي، وكان الأوّل للخور منذ ستة مواسم كان يستهل فيها مشواره في الدوري بالخسارة.
ويتطّلع نجحي إلى تغيير الصورة وتقديم خور مختلف، في ظل التخبطات التي عانى منها في الموسم الماضي، خاصة في تغييراته لمحترفيه، وبالتالي، ستكون مهمة المدرب نجحي البحث عن نتيجة مرضية بعد خسارته الظالمة تحكيمياً أمام الأهلي في الجولة الماضية، والتي رافقتها العديد من المشاهد، أبرزها البيان الصادر عن إدارة النادي بالطلب من لجنة الحكام بعدم تكليف الحكم نايف القادري بإدارة أية مباراة للخور في المرحلة المقبلة.
الخور سيركز محاولاته على مراقبة مكامن الخطورة في الريان، ورفع شعار عدم المغامرة في الخطوط الخلفية، لأن أي خطأ سيكلف رفاق البرازيلي تياجو الكثير، بوجود الجزائري ياسين براهيمي، والكاميروني فرانك كوم، كما أن نجحي لا بد من أن يتعامل بواقعية مع المباراة، ويسعى لبرمجة الفرسان سريعاً من أجل تفادي الوقوع في أية مطبات جديدة، كي لا يكون في ورطة تعيد الخور إلى المربع الأول، وقد تودي بالفريق إلى عهده السابق.
وبالعودة إلى مواجهاتهما في الموسم الماضي، فقد سيطر التعادل بهدفين لمثلهما على لقاء القسم الأول، فيما تفوّق الريان في القسم الثاني بهدف رودريجو تاباتا، وفي الموسم قبل الماضي، تغلّب الريان بثلاثية: تابتا «هدفين»، والمغربي محسن متولي، وفي القسم الثاني، تغلب الخور بهدف فاجنر دوسانتوس.
فلمن ستكون الغلبة في موقعة اليوم؟ وهل سيستمر الريان في مسلسل التعادلات الذي سيبقيه في المناطق الخلفية وسيبتعد بفارق 6 نقاط عن الصدارة؟!!

قادري ورفاقه رفعوا شعار الفوز
نجحي مدرب الخور: تركيزنا كبير على المواجهة

أكّد عمر نجحي -مدرب الخور- أنه تم إغلاق صفحة المباراة الماضية للفريق أمام الأهلي، ومواصلته الاستعداد بالوتيرة نفسها لمواجهة الريان في الأسبوع الرابع من دوري نجوم «QNB»، التي ستقام اليوم استاد الجنوب.
وقال المدرب في المؤتمر الصحافي قبل المباراة: «الريان فريق كبير، ويضم أسماء كبيرة من اللاعبين الذين لهم دورهم، وهو فريق يتطور، ومستواه في تصاعد، وتنقصه النتائج، ونتمنى ألا تكون على حسابنا، وبالنسبة لنا، فنحن نلعب كل مباراة كمجموعة، ولا ننظر لقوة المنافس، سنخوض هذه المواجهة بصفوف مكتملة، ولا توجد لدينا أية إصابات، ونحن جاهزون لتحقيق الفوز». وأضاف: «معنوياتنا مرتفعة رغم الخسارة أمام الأهلي، وثقتي كبيرة في كل اللاعبين، بما فيهم اللاعبون تحت 23 سنة، والذين نعتمد عليهم».
من جهته، أكد علي قادري -لاعب الخور- رفعهم شعار الفوز في كل المباريات التي يخوضونها، وأنهم يلعبون كمجموعة متجانسة، وبالنسبة للمواجهة المقبلة فهي أمام الريان، «الفريق القوي الذي نحترمه، ولكننا لا نخاف منه».
وعن الضغوط عليهم، قال قادري: «الضغوط أكثر على لاعبي الريان، ونحن نسعى إلى تحقيق الفوز، لزيادة رصيدنا من النقاط».
وعن انتقاله من الأهلي إلى الخور، قال قادري: «أنا لاعب محترف، وأعتز بمشواري في الأهلي، وأتمنى أن أترك ذكرى طيبة في فريق الخور».

الكربي دعا جماهير الريان لمساندة الفريق
أجيري: نحن مطالبون بالأفضل في المباراة

نوّه الأوروجواني دييجو أجيري -مدرب الريان- بأن المباراة المقبلة ضد الخور في الأسبوع الرابع من دوري نجوم «QNB» ستكون صعبة مثل كل مواجهات البطولة هذا الموسم، بالنسبة للريان -بعد التعادل في ثلاث مواجهات- سيلعبون من أجل تحقيق الفوز، رغم إدراكهم لصعوبة الأمر.
وقال المدرب -في المؤتمر الصحافي الذي عقد قبل مواجهة الخور مجيباً على سؤال حول المحترف الخامس، وهل تم التعاقد معه- قال: «الريان يحتاج إلى مهاجم، ولكن حتى الآن ليس هناك شيء رسمي، ولذلك، لا يمكنني الحديث عن هذا الموضوع، خلال المباريات الماضية ظهرنا بصورة مميزة على مستوى الدفاع والوسط، ولكننا نحتاج إلى تحقيق الفوز، ووجود مهاجم سيعطي الإضافة ليس لخط الهجوم فقط، ولكن للفريق بشكل عام.
وتابع: «بالعودة إلى مباراتنا المقبلة ضد الخور نعرف أنه فريق قوي، خاصة على المستوى الدفاعي، ونحن نعاني من مشكلة عدم تسجيل الأهداف، وكما ذكرت، فجميع المباريات ستكون صعبة، ونحن مطالبون بأن نكون أفضل، خاصة على مستوى تسجيل الأهداف».
من جهته، قال عبدالرحمن الكربي لاعب الريان: «ما يهمنا هو حصد النقاط الثلاث، ونحن نعترف بصعوبة كل المباريات في الدوري هذا الموسم.. تعادلنا في ثلاث مباريات وخسرنا 6 نقاط، ونحن مطالبون بتعويضها».
أضاف: «الجمهور هو عامل أساسي في كرة القدم، ونحن نتمنى دائماً مساندة جماهيرنا، في حالة الفوز أو الخسارة، وأشكر جماهير الريان على ما قدموه، ونتمنى حضورهم في المواجهة المقبلة لنهديهم النقاط الثلاث».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.