الخميس 16 ربيع الأول / 14 نوفمبر 2019
06:59 ص بتوقيت الدوحة

اختتام فعاليات واحة الدوحة للابتكار ومبادرة لتأسيس ناد علمي في قطاع غزة

الدوحة- قنا

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
. - حفل التكريم الختامي للمشاركين بواحة الدوحة للابتكار
. - حفل التكريم الختامي للمشاركين بواحة الدوحة للابتكار
اختتمت مساء اليوم فعاليات "واحة الدوحة للابتكار" التي نظمتها وزارة الثقافة والرياضة، على مدى أسبوع بالتعاون مع منتدى التعاون الإسلامي للشباب، الذارع الشبابية لمنظمة التعاون الإسلامي، ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، تحت شعار (الأمة بشبابها)، وبالشراكة من النادي العلمي القطري وإشراف مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية.

وقد تنافس في واحة الدوحة للابتكار ،42 مخترعا من 32 دولة من دول العالم الإسلامي في المرحلة العمرية من 18 إلى 30 سنة من خلال مسابقات فردية يشارك فيها كل متسابق بابتكاره ومسابقات جماعية لتنمية مواهب وقدرات الشباب المشاركين في مجالات الاختراع والابتكار والتصنيع .

وقد أعلنت لجنة تحكيم المسابقة برئاسة السويسري السيد ديفيد تاجي فاروقي، خلال الحفل الختامي نتائج المسابقات الفردية، مع توزيع الميداليات عليهم وتكريم الفنيين الذين ساعدوا الفرق في تنفيذ أفكارهم وتحويلها إلى نموذج أولى.

وقد فاز بالميدالية الذهبية (مع تقدير لجنة التحكيم) كل من المشارك "صالح سفران من دولة قطر عن ابتكار صمام وهو نظام أمان منزلي ذكي يشتمل على نظام إيقاف تشغيل جديد يكتشف ويتفاعل مع أي تهديدات بتسرب الغاز ، والمشارك" محمد أحمد الحابس من سلطنة عمان عن اختراعه المخفي الذكي وهو منتج ذكي وصديق للبيئة يتم وضعه على الأسطح الزجاجية (المباني والسيارات) ،يتم التحكم في نسبة التظليل من 0% إلى 93% حسب رغبة المستخدم باستخدام تطبيق الهاتف الذكي ، والمشارك" شكيب سارديفاند من جمهورية ايران عن ابتكاره" أداة الرسم والقياس الحسابية متعددة الوظائف ، والمشاركة" سيرين عياري من الجمهورية التونسية عن ابتكارها "موفوبرين" وهو يعالج مشكلة الاستقلالية مع الأشخاص ذوي الإعاقة الذين لا يمكنهم استخدام أعضائهم العلوية لقيادة الكرسي المتحرك التقليدي بواسطة أجهزة التوجيه ، مرفق بتطبيق هاتف محمول يوفر مراقبة عن بُعد بناءً على الموقع الجغرافي باستخدام GPS .

أما الحاصلين على (الميدالية الذهبية) فهم أسماء علي الخضر من جمهورية لبنان عن ابتكارها جهاز " سلامتي" و هو جهاز ذكي طبي محمول يقوم بأخذ الإشارات الحيوية للمرضى ، و محمد القصابي من قطر عن ابتكاره جهاز كشف التسلل ويمكن حكام خط مباريات كرة القدم من اكتشاف حالات التسلل بدقة باستخدام تقنية Pozyx ،و سالم أحمد حمود الحابسي من سلطنة عمان عن ابتكاره خوذة متعددة الأغراض تقوم بتوفير هواء بارد للرأس من خلال الطاقة الشمسية .

وقد فاز بالميداليات (الفضية) 24 مشاركاً ومشاركة، كما فاز بالميدالية البرونزية أحد عشر متسابقاً ومتسابقة بواحة الدوحة للابتكار .

وفي تصريح له أكد السيد حسين راشد الكبيسي، مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة أن فعالية واحة الدوحة للابتكار التي حملت شعار عاصمة الشباب الإسلامي للعام 2019 "الأمة بشبابها"، نجحت في أن تثبت أن الشباب قادر على مواجهة التحديات ،طالما توفرت الإرادة والإمكانيات ، الأمر الذي يطمئن الى دورهم المستقبلي في تحقيق نهضة المجتمعات الإسلامية وقد رأينا الشباب وقدراتهم في إنجاز 6اختراعات في 48ساعة فقط وهذا إنجاز للشباب وفِي نفس الوقت دليل على نجاح الدوحة واحة الابتكار، مشيرا إلى أنه تم فرز المشاركات بالاعتماد على عدد من المعايير الفنية مثل الحصول على براءة اختراع للمشاريع المشاركة في المسابقات الفردية، وتحقيق انجازات على المستوى المحلي أو الدولي في مجال العلوم والابتكار ووجود نموذج للفكرة المشارك بها، والقدرة على العمل الجماعي ، موضحا انه تم تشكيل لجنة تحكيم دولية لتقييم المشاريع الابتكارية للمشاركين لاختيار الفائزين على أن يكونوا من أصحاب الابتكارات الجديدة، مع توفر جودة التصنيع في ظل الموارد المتوفرة، وأن يكون الابتكار قابلاً للتسويق، بما يحقق الإضافة المتميزة للاختراع مقارنة بما أُنجز سابقا في نفس المجال .

ومن جانبه أعلن المهندس راشد الرحيمي نائب المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري ورئيس لجنة المسابقة الفردية خلال كلمته مخرجات واحة الدوحة للابتكار ودعا إلى تأسيس ناد علمي في قطاع غرة بفلسطين انطلاقا من حق الشباب الإسلامي في مختلف الدول الاسلامية في فرص الحصول على التجهيزات العلمية المناسبة لتحقيق طموحاته الابتكارية على أن يتم ذلك بالتعاون مع المؤسسات الخيرية المعتمدة والمنظمات الدولية ذات الصلة ، ليحقق أعلى معايير الأندية العلمية الشبابية في قطاع غزة ، كما أظهرت مخرجات واحة الابتكار تسجيل براءات الاختراع للشركات الناشئة التي تم تأسيسها وبأسماء أصحابها بناءً على التفويض المقدم منهم للنادي العلمي القطري ، وأنه بناءً على طلب المشاركين سيتم تأسيس مجلس مبتكري الشباب الاسلامي بالتنسيق مع منتدى شباب التعاون الاسلامي .

وفي كلمة للسيدة توبا جيرين ممثل منتدى شباب التعاون الإسلامي خلال الحفل الختامي لـ واحة الدوحة للابتكار أعربت فيها عن شكرها لوزارة الثقافة والرياضة لاحتضانها الشباب المبتكرين من العالم الاسلامي، الأمر الذي يستعيد أمجاد الامة الاسلامية ومساهماتها في الانجاز العلمي الحضاري حيث ساهمت عبر تاريخها من خلال علمائها في مجالات متعددة مثل الطب والفلك والرياضيات وغيرها وكانت جهود علماء المسلمين مصدرا للإشعاع الحضاري في الغرب ، مؤكدة أن هذه الفعالية نواة طيبة تؤكد قدرة الشباب الاسلامي على تحقيق نهضة وتنمية مستدامة في أوطانهم .

وقدمت تعريفا مفصلا حول منتدى شباب التعاون الإسلامي لافتة إلى أنه يهدف إلى تطوير مجال العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي بتوفير برامج التبادل الثقافي وتشجيع المبتكرين على التسجيل فيها.

كما ألقى كلمة الوفود الشبابية المخترع الباكستاني محمد أنس وأعرب فيها عن شكره للجهات المنظمة على هذه الفعالية التي شهدت تحديا صعبا على حد قوله في انجاز ابتكارات خلال 48 ساعة ، مؤكدا أنها كانت فرصة لحوار ثقافي وتبادل للخبرات بين المشاركين من العالم الإسلامي .

وقد عرض أثناء حفل الافتتاح فيلما توثيقيا لـ واحة الدوحة للابتكار ، وأهم ما تضمنته من فعاليات ،وفيلما تسجيليا يعبر عن آمال وطموحات شباب العالم الإسلامي ، فيما عقدت حلقة نقاشية عقب الحفل شارك فيها رؤساء المجموعات التي شاركت في المسابقة الجماعية حيث ناقشوا فكرة المسابقة وكيف كانت تحديا ، ليستعرض كل مشارك المشروع الذي ابتكره فريقه .

وكان النادي العلمي القطري قد أقام معرضا اليوم لنتائج المسابقات الجماعية التي تمحورت فكرتها حول موضوع إنشاء شركة ناشئة وتشكيل فريق العمل وتحديد المهام الموكلة لكل شخص بالفريق حسب التخصصات وتنفيذ نموذج أولي لفكرة جديدة أو ابتكار بهدف الوصول إلى المنتج القابل للتسويق وعرضه على الداعمين المفترضين لإقناعهم بالفكرة حتى يتم دعمها وتسويقها، حيث حظي المعرض بزيارة عدد من المستثمرين ورجال الأعمال المهتمين ليتم التعاقد على دعم انتاج عدد من المشاريع المبتكرة .

وأسفرت المسابقة الجماعية عن تأسيس 6 شركات لتنفيذ المشاريع المبتكرة خلال فترة المسابقة( 48 ساعة ) وهي شركة "وقاية" وتعتمد فكرة مشروعها على الصيدلية الذكية لكبار السن والمصابين بالزهايمر حيث تقوم حسب برنامج محدد بتجهيز حبة الدواء وتذكير المريض بأن موعد تناول حبة الدواء قد حان كما ترسل رسالة الى الطبيب المعالج تخبره بأن المريض قد تناول حبة الدواء بهدف متابعة العلاج ، وشركة "بوتش" وهو جراب الكنغارو الذي يحتفظ فيه بصغيره، ويعتمد المشروع على حماية الأطفال من الدخول إلى المناطق التي من الممكن أن تشكل خطراً عليهم من خلال إرسال رسائل تنبيهية للأهل عند اقتراب الطفل من مكان الخطر، بالإضافة الى شركة "تيك ماسي" وهي دمج بين كلمتي تكنولوجيا وفارمسي (صيدلية) وهو موقع لحجز المواعيد الطبية أون لاين بالإضافة إلى إمكانية تأمين توصيل المريض إلى المستشفى بالوقت المحدد ثم إعادته إلى المنزل بكل يسر وأمان كما يقوم الموقع بالتذكير بمواعيد الأدوية والتواصل المباشر مع الطبيب لمتابعة علاج المريض.

كما أعلن عن تأسيس شركة "كودر كيد" وهي لعبة تناسب الأطفال يتعلم الأطفال من خلالها كيفية البرمجة مع تشجيع الطفل عند القيام بالإجابة الصحيحة على الأسئلة الموضوعة ، وشركة "تبريد" وتقوم الفكرة على وضع قلادة على صدر الشخص تقوم بنفث رذاذ بسيط يساهم في تخفيف درجة الحرارة المحيطة في الأجواء شديدة الحرارة، وأخيراً شركة "الصحن الأخضر" وتعتمد فكرة المشروع على توفير الطعام المهدر من خلال تقسيم صحن الطعام إلى أجزاء بحيث لا يقوم الشخص بالبدء في الجزء الثاني للصحن قبل الانتهاء من الجزء الأول بحيث يكون المتبقي من الطعام بعد الشبع طعاماً نظيفاً لم يختلط أبداً مما يمكن من اعادته الى الثلاجة أو التبرع به بطريقة آمنة وصحية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.