الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
12:43 م بتوقيت الدوحة

المنتخب القطري يتعادل مع اليمن في تصفيات كأس آسيا لكرة القدم للناشئين بالدوحة

الدوحة- قنا

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
. - جانب من المباراة
. - جانب من المباراة
تعادل المنتخب القطري مع نظيره اليمني ايجابيا بواقع هدف لكل منهما في المواجهة التي جمعت بينهما مساء اليوم على القاعة المغطاة بأسباير ضمن مباريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة في تصفيات بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً لكرة القدم 2020.

وفي مواجهة اخرى لحساب نفس المجموعة فاز منتخب بنغلادش على نظيريه منتخب بوتان 3-0 على ذات الملعب.

وكان المنتخب القطري صاحب الارض والجمهور قد تقدم بالهدف الاول في الدقيقة ال58 ، عن طريق محمد القريشي من ضربة جزاء، قبل أن يدرك المنتخب اليمني هدف التعادل بواسطة حسن محمد (78) بعد خطاء من حارس مرمى قطر في الامساك بالكرة.

وبهذه النتيجة تصدر المنتخب اليمني ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام قطر، مقابل 3 نقاط لبنغلادش، في حين بقي رصيد بوتان خالياً من النقاط.

وتقام الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة بعد غد، الاحد، حيث يلعب المنتخب القطري مع منتخب مع بوتان، بينما تواجه اليمن منتخب بنغلادش.

وكانت الجولة الأولى شهدت يوم الأربعاء فوز اليمن على بوتان 10-1 وقطر على بنغلادش 2-0...وكانت اليابان توجت بلقب البطولة في النسخة الماضية عام 2018، وذلك بعدما تغلبت في المباراة النهائية على طاجيكستان 1-0.

ويشارك في التصفيات 47 منتخباً، حيث تم توزيع التصفيات على منطقتين جغرافيتين هما الغرب (غرب آسيا والجنوب والوسط) بمشاركة 25 فريقاً، والشرق (شرق آسيا وآسيان) بمشاركة 22 فريقاً.

ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحصل على المركز الثاني، وينضم إليها منتخب الدولة المضيفة التي تحدد لاحقاً والذي يحصل على بطاقة التأهل المباشر.

وفي حالة حصول منتخب الدولة المضيفة على إحدى بطاقات التأهل للبطولة، فإن المنتخب الحاصل على المركز الخامس بين ثواني المجموعات يحصل على بطاقة التأهل للنهائيات.

ويخوض المنتخب القطري التصفيات بطموحات كبيرة نحو تحقيق إنجاز جديد لكرة القدم القطرية والتأهل إلى نهائيات كأس آسيا، خصوصاً أن الفريق قادر على الوصول إلى أهدافه بما يمتلك من عناصر واعدة متميزة، وبما لديه من كوادر فنية وإدارية وجهاز طبي على أعلى مستوى، كما يمتلك خبرات أكاديمية وعملية هائلة.

ويمثل هؤلاء اللاعبون كوكبة جديدة واعدة لمستقبل كرة القدم القطرية وسيكونون الرافد الحقيقي للمنتخبات الوطنية الأعلى في المستقبل القريب، لما يضمون من عناصر ومواهب متميزة ستصنع الفارق بكل تأكيد.

وكان منتخب قطر للناشئين قد خاض فترة إعداد مثالية، والتي بدأت بالمعسكر الإيطالي الذي أقيم في الفترة من الأول من أغسطس الماضي وحتى الثالث عشر منه ، كما خاض المنتخب منافسات قوية في البطولة الرباعية الدولية التي استضافتها الدوحة في الفترة من 25 أغسطس الماضي أيضاً وحتى الـ 29 منه بمشاركة منتخبات قطر والأردن وإندونيسيا والمالديف، ولعب ودية مع نظيره اللبناني.

وكان معسكر الإعداد نموذجياً وأتت ثماره في البطولة الرباعية بعد المستوى الرائع والنتائج الجيدة التي قدمها المنتخب، ولاشك أنها ستفتح الباب نحو تأكيد طموح التأهل للنهائيات، وستكون دافعاً للاعبين لتحقيق هذا الهدف المنشود.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.