السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
02:14 ص بتوقيت الدوحة

السيلية والقطراوي.. يسعيان إلى تذوّق طعم النصر للمرة الأولى

عبد الرحمن جبرة

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
السيلية والقطراوي.. يسعيان 
إلى تذوّق طعم النصر للمرة الأولى
السيلية والقطراوي.. يسعيان إلى تذوّق طعم النصر للمرة الأولى
يبحث السيلية ونادي قطر، عن تحقيق الفوز الأول في دوري نجوم «QNB»، عندما يلتقيان الساعة السابعة، من مساء اليوم، على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، ضمن الأسبوع الرابع.
في حال خسر السيلية فربما تكون بداية الموسم الحالي واحدة من أسوأ بداياته في السنوات القليلة الماضية، فبعد مباراتين حصل الفريق على نقطة واحدة، ويمكن اعتبار تأجيل مباراته أمام السد الأسبوع الماضي، بأنه صبّ في صالح الفريق، كون السد متوهجاً هذا الموسم، وبلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا، ولا شك أن الفرصة مواتية لسامي الطرابلسي ولاعبي الفريق، لتسجيل فوز يستعيد به الشواهين توازنهم، ذلك أن القطراوي يقبع في المركز قبل الأخير بدون رصيد، ويبدو هو الآخر في أسوأ حالاته.
وربما كان لإصابة الهداف عبد القادر إلياس تأثير على فعالية خط هجوم الشواهين، وقد أصيب في المباراة الأولى هذا الموسم أمام الخور، وقد شارك في المباراة الثانية أمام الأهلي دون أن يكملها، وفي حال استعاد إلياس لياقته فإنه قد ينجح في منح السيلية أول فوز في الموسم. يذكر أن الفريق تعادل 1-1 مع الخور، ثم خسر 0-3 أمام الأهلي.
من ناحيته، فإن القطراوي كان قدم مباراة كبيرة أمام الدحيل في الأسبوع الأول، وظل متقدماً 1-0 حتى الدقائق الأخيرة، ما منح المتابعين انطباعاً بأن الملك استعاد مكانته، قبل أن ينهار الفريق ويستقبل هدفين، جاء أحدهما في الزمن بدل الضائع للشوط الثاني.
وفي المباراة التالية وبعدما كان مرشحاً لتحقيق الفوز على الوكرة -العائد هذا الموسم لدوري الأضواء- إذا بالقطراوي يخسر 0-2، وفي الأسبوع الماضي تواصلت الهزائم بخسارته أمام الغرافة 1-3، ما يعني أن مباراة اليوم قد تكون مصيرية لمدرب الفريق ألوس الذي أصبح في مهب الريح.

ماهر يوسف أكد التركيز على الفوز
الطرابلسي: بالانضباط التكتيكي والتركيز سنفوز على قطر
أكد سامي الطرابلسي، مدرب، السيلية أهمية نقاط المباراة القادمة للفريق، ضد فريق نادي قطر، بالأسبوع الرابع لدوري نجوم «QNB»، وقال المدرب خلال المؤتمر الصحافي: حاولنا خلال الفترة الماضية تدارك الأخطاء، وزيادة الانسجام بين اللاعبين، ونتمنى أن نكون قد وصلنا إلى مرحلة جيدة، وأن يظهر هذا من خلال النتائج القادمة.
وعن فريق قطر الذي سيواجهه، قال: هو يمرّ بمرحلة نتائج سيئة، ولكنه فريق لديه إمكانيات جيدة، ولاعبون جيدون، ونحن سندخل المباراة من أجل الظفر بالنقاط الثلاث، وندرك أنها ستكون مواجهة صعبة جداً، خاصة في ظل وضعية الفريقين، وسنكون في قمة التركيز والانضباط التكتيكي، من أجل تحقيق النتيجة التي نرجوها.
وقال: حتى الآن لا أرى أن كل الفرق قد ظهرت بشكل جيد، والفريق الوحيد الذي يجذب الانتباه حتى الآن هو العربي، وأما بقية الأندية مثل الدحيل والريان فهما بعيدان، ولكن بشكل عام فهناك عدد كبير من اللاعبين ظهروا بمستويات جيدة.
وأضاف: الحصول على هوية الفريق التي عرف بها خلال المواسم الماضية لن يكون بالأمر السهل، ونحن سنواصل العمل من أجل الوصول إلى ما نريد.
وتابع: سبب تغيير المحترفين أننا نصبو إلى الأفضل.. السيلية فريق جيد حتى مرحلة ما، ونحن نريد أن نرفع سقف طموحاتنا، باللعب على اللقب، ودوري أبطال آسيا.
من جانبه، قال لاعب الفريق ماهر يوسف: ندخل هذه المباراة بتركيز عال، ننظر لها كأنها مباراة نهائية، ويهمنا فيها الفوز بالنقاط الثلاث، وهذا هو ما ظللنا نعمل عليه طيلة الفترة الماضية.
وعن قطر قال: هو ناد كبير في قطر، ولكننا سندخل المباراة كما ذكرت لهدف واحد هو الفوز بالنقاط الثلاث.


عبدالعزيز خالد أكّد امتلاك الحافز للتفوق
ألوس: جاهزون للمباراة.. ونحتاج للنقاط الثلاث لوقف مسلسل الهزائم
اعترف الإسباني كارلوس ألوس -مدرب نادي قطر- بأن النتائج لم تكن جيدة خلال الأسابيع الماضية، حيث لم يحصد الفريق أي نقطة من ثلاث مواجهات، وبالتالي، فيجب عليهم أن يكونوا قلقين، والمباراة المقبلة ستكون صعبة أمام منافس «السيلية» في وضعيتنا نفسها، والفوز هو ما يجعلهم سعداء، ويشعرهم براحة نفسية أكبر، وأن المطلوب منهم هو مواصلة العمل، لأن الفريق يحتاج إلى تحقيق الفوز، والمواجهة ضد السيلية ستكون صعبة، ونحن جاهزون لها.
وقال المدرب في المؤتمر الصحافي الذي عقد بنادي السد: «الهزائم عندما تتوالى تقلق الجميع، وعلينا أن نعمل بشكل جيد حتى نبحث عن كيفية تحقيق الفوز، لا أريد تبرير الهزائم بسبب خطأ لاعب أو غياب آخر، ولكن الخسائر سببها تفاصيل صغيرة، ففي مباراة الدحيل، خسرنا في الدقائق الأخيرة، وفي مواجهة الوكرة، تم تسجيل هدف عكسي في مرمانا».
من جانبه، قال لاعب الفريق عبدالعزيز خالد: «نحن في كل مباراة نقدّم كل ما في وسعنا من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، ومواجهتنا المقبلة ضد السيلية لدينا حافز كبير لحصد النقاط الثلاث، ونتمنى أن ننجح في ذلك».
وأضاف: «في مواجهة الدحيل، خسرنا في آخر ثلاث دقائق، بعد أن كنّا متقدمين، والدحيل سجّل هدفين، وفي مباراتنا ضد الوكرة، سجّلنا هدفاً في مرمانا، لذلك، فنحن نواصل العمل في انتظار تحقيق فوزنا الأول».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.