السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
03:26 ص بتوقيت الدوحة

اجتماع الجمعية العمومية الاستثنائية لاتحاد كأس الخليج

«خليجي 24» في الدوحة بأي عدد من المنتخبات

معتصم عيدروس

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
«خليجي 24» في الدوحة بأي عدد من المنتخبات
«خليجي 24» في الدوحة بأي عدد من المنتخبات
ترأس سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري ورئيس اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، أمس، اجتماع الجمعية العمومية الاستثنائية لاتحاد كأس الخليج، التي عُقدت بفندق كمبنسكي اللؤلؤة بالدوحة، وبحضور جاسم الشكيلي نائب الرئيس، وجاسم الرميحي الأمين العام، وأحمد النعيمي الأمين العام المساعد، وممثلي اتحادات الدول الأعضاء من قطر وسلطنة عُمان والكويت والعراق واليمن.
وشهدت الجمعية إصدار عدة قرارات، من ضمنها إقامة كأس الخليج في نسختها الـ 24 بالدوحة بأي عدد من المنتخبات، وذلك بإجراء تعديل على لائحة المسابقات، التي كانت تحدد مشاركة 5 منتخبات على الأقل لإقامة البطولة، وتم خلال الاجتماع اعتماد أعضاء اللجان الانضباطية المرشحين من قبل الاتحادات الأعضاء، كما تمت مناقشة المقترحات على لوائح المسابقات.
وعقب انتهاء الاجتماع، عقد جاسم الرميحي الأمين العام للاتحاد، مؤتمراً صحافياً أكد خلاله أن الاجتماع قد أمّن على إقامة «خليجي 24» في الدوحة خلال الفترة من 27 نوفمبر إلى 9 ديسمبر المقبلين بأي عدد من المنتخبات، وأوضح الرميحي أن الاجتماع أرجأ النظر في التعديلات المقترحة على اللوائح إلى الاجتماع المقبل، الذي سيُعقد على هامش بطولة كأس الخليج، كما تم اعتماد اللجان الانضباطية.
وأشار الرميحي إلى أن الباب مفتوح أمام الاتحاد السعودي، والإماراتي، والبحريني، للمشاركة حتى قبل موعد إجراء القرعة المتوقعة في أكتوبر المقبل.
مضيفاً أنهم كأمانة عامة للاتحاد الخليجي، قاموا بتوزيع دعوات المشاركة على اتحادات الدول الأعضاء، وقد وافقت 5 منتخبات على المشاركة، وتم خلال الاجتماع الذي عُقد أمس الترحيب بإقامة البطولة في قطر، والتأكيد على أنها تقام بأي عدد من المنتخبات، بعد أن تم التطرق لهذا الأمر في المكتب التنفيذي، وكذلك في اجتماع الرؤساء.
وبخصوص المنتخب اليمني وما يشاع عن انسحابه، قال: هناك 5 دول أكدت المشاركة رسمياً وهي: قطر واليمن والكويت وعُمان والعراق. وبخصوص إقامة بطولة كأس الخليج وكأس العالم للأندية في قطر، قال: البطولة الخليجية تقام في نوفمبر وديسمبر، وبعدها كأس العالم للأندية، وهما بطولتان مختلفتان، كأس العالم للأندية موضوع مختلف يخص الاتحاد القطري، وأما كأس الخليج فستقام من 27 نوفمبر وحتى 9 ديسمبر، وبطولة كأس العالم للأندية تبدأ يوم 11 ديسمبر.
وعن ملاعب البطولة، قال: نتمنى كاتحاد خليجي أن تقام على أحد ملاعب كأس العالم 2022، ولكن هذا الأمر متروك للدولة المنظمة للبطولة، وهي التي تحدد.
وحول النسخة التالية من البطولة «خليجي 25»، قال الرميحي: حسب النظام الأساسي، على الاتحادات الراغبة في استضافة البطولة التقدم بعطاءات مثل بطولة العالم، ولكن خلال اجتماع الجمعية العمومية قام رئيس الاتحاد العراقي بطلب إقامة النسخة المقبلة في العراق، وقد وجد الأمر مساندة من جانب الأعضاء، ولكنهم أكدوا على أن يتم الاعتماد على النظام الأساسي للاتحاد.

مسعود: قرار إقامة البطولة بأي عدد أمر واقع
أكد عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، أنهم كانوا يتمنون إقامة «خليجي 24» بمشاركة جميع المنتخبات في قطر، وفي موعدها، لأنهم يريدون أن يجتمع أهل الخليج لا أن يتفرقوا، وعن إقامة البطولة بأي عدد، قال: القرار أمر واقع، والباب ما زال مفتوحاً، وما زلنا نترقب.
وبخصوص «خليجي 25»، قال مسعود: المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي وافق مبدئياً على طلبنا باستضافة النسخة 25 من البطولة، وسيتقدم الاتحاد العراقي بطلب رسمي في الاجتماع المقبل، الذي يعقد على هامش «خليجي 24» في الدوحة.
وأضاف: أن جميع رؤساء الاتحادات أيّدوا وبشكل كبير، رغبتنا في استضافة النسخة 25 من البطولة، كونها حقاً طبيعياً للعراق، لا سيما بعد رفع الحظر عن ملاعبنا في المباريات الرسمية بواسطة الاتحاد الدولي لكرة القدم، ونؤكد أننا سنعمل مع المؤسسات المعنية من أجل إنجاح الاستضافة التي تأتي بعد أربعة عقود على استضافة العراق الأولى للبطولة.

العامري: نتطلع إلى إعادة الكأس إلى مسقط
قام الاتحاد العُماني ممثلاً في طلال بن علي العامري، بإحضار كأس الخليج للدوحة أمس، وتسليمه للاتحاد الخليجي قبل بدء اجتماع الجمعية العمومية التي أقيمت في فندق كمبنسكي، وأكد العامري في تصريحات صحافية، أنهم أحضروا الكأس معهم ويطمحون في العودة بها مرة أخرى إلى مسقط، في إشارة إلى رغبتهم في الفوز بالنسخة المقبلة، وقال ممثل الاتحاد العُماني: الفوز بالكأس حق مشروع للجميع، ونحن كمنتخب عُماني حامل للقب نتمنى أن نحتفظ به.
وعن التصفيات المؤهلة للمونديال، والتي يلعب فيها بمجموعة واحدة مع المنتخب القطري، قال: التصفيات الحالية صعبة جداً، وأتوقع ألا تخرج صدارة المجموعة عن المنتخبين القطري والعُماني، ونحن نسعى بدون شك للتأهل إلى النهائيات، خاصة في ظل إقامة المونديال المقبل في دولة قطر الشقيقة، وهذا بالتأكيد طموح كل المنتخبات الخليجية، باعتبار أن هذه المرة الأولى التي تقام فيها بطولة كأس العالم في منطقة الشرق الأوسط.

حسن بانشفير:
اليمن قد لا تشارك بسبب الحرب
شكّك حسن بانشفير نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، في إمكانية مشاركة المنتخب اليمني في بطولة كأس الخليج الـ 24 المقبلة التي تستضيفها قطر خلال الفترة من 27 نوفمبر إلى 9 ديسمبر المقبلين، وقال بانشفير في تصريحات صحافية، إن مشاركة المنتخب اليمني غير مؤكدة بسبب الظروف الصعبة التي تعيشها اليمن وخاصة الحرب، وعن مشاركتهم في تصفيات كأس العالم، قال: نشارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، لأنها إجبارية وملزمة، ولو لم تكن كذلك فلم نكن لنشارك فيها، خاصة وأن كل الاستعدادات تجري خارج اليمن، واللاعبون بعيدون عن بلادهم منذ قرابة الثلاثة أشهر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.