الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
04:01 م بتوقيت الدوحة

المنتخب القطري يتصدر ترتيب المنتخبات العربية في آسيا بتصنيف لـ"الفيفا"

زيورخ- قنا

الخميس، 19 سبتمبر 2019
. - منتخب أبطال آسيا
. - منتخب أبطال آسيا
حافظ المنتخب القطري الأول لكرة القدم على صدارته للمنتخبات العربية في آسيا بعد أن حل في المرتبة الخامسة آسيويا في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" سبتمبر 2019 والذي صدر اليوم.

وجاء المنتخب القطري في المركز الخامس آسيويا خلف منتخبات إيران واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا.

كما حافظ المنتخب القطري على مركزه الـ62 عالميا، بعد أن جمع -بطل كأس آسيا 2019 - (1372 نقطة)، وسبقه في الترتيب المنتخب البلغاري، وتلاهما المنتخب الألباني في المركز الـ64.

وعلى صعيد القارة الآسيوية التي شهدت انطلاقة تصفيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023، حافظت إيران على صدارتها آسيويا والمركز (23) عالميا، تليها اليابان ثانية مع تقدمها مرتبتين (31)، وظلت كوريا الجنوبية ثالثة وفي المركز (37)، وتليها أستراليا رابعة مع تقدمها للمركز (44)، وبقيت قطر خامسة وبنفس المركز (62).

وعلى صعيد الترتيب العالمي لأفضل عشرة منتخبات، استمر المنتخب البلجيكي على رأس المنتخبات العالمية برصيد (1752 نقطة) محافظا على صدارته للتصنيف العالمي في النسخة الأحدث التي صدرت عقب إجراء ما مجموعه 212 مباراة توزعت ما بين 60 مباراة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، و74 مباراة في التصفيات القارية، بينما أقيمت 78 مباراة ودية حول العالم.

واستفادت فرنسا من انتصاراتها في تصفيات كأس أوروبا لتستعيد وصافة الترتيب بـ(1725) متقدمة على البرازيل التي عادت من جديد للمركز الثالث (1719).

وفي بقية المراكز العشرة الأوائل، حافظت إنجلترا على مكانها الرابع (1662)، بينما تقدمت البرتغال للخامس (1643)، مستغلة تراجع أوروجواي للمركز السادس (1639)، فيما تقدمت إسبانيا مركزين لتصبح سابعة (1631) وتراجعت كرواتيا مرتبة إلى الثامنة (1625) وكذلك الحال بالنسبة إلى كولومبيا التي تراجعت مرتبة إلى التاسعة (1622)، فيما حافظت الأرجنتين على مركزها العاشر (1614).

وعلى صعيد القارة الإفريقية لم تتغير الأمور عن الإصدار السابق، حيث حافظت السنغال على ريادتها، إذ بقيت في المركز (20) تليها تونس ثانية وبالمركز (29) ثم نيجيريا ثالثة بالمركز (34) ومن ثم الجزائر بطلة أفريقيا التي احتلت المركز الرابع رغم تقدمها مرتبتين على الصعيد العالمي (38) ونفس الأمر بالنسبة للمغرب التي ظلت خامسة مع تقدمها مركزين (39) عالميا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.