الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
02:50 ص بتوقيت الدوحة

علاجات متطورة لأمراض ومشاكل السمع بقسم السمع والتوازن في مؤسسة حمد الطبية

قنا

الأحد، 15 سبتمبر 2019
علاجات متطورة لأمراض ومشاكل السمع بقسم السمع والتوازن في مؤسسة حمد الطبية
علاجات متطورة لأمراض ومشاكل السمع بقسم السمع والتوازن في مؤسسة حمد الطبية
يشهد قسم السمع والتوازن التابع لمؤسسة حمد الطبية تطورات ملحوظة منذ انتقاله إلى مقره الجديد بمركز الرعاية الطبية اليومية في يونيو من العام الماضي .
ويوفر القسم كافة خدمات وحدة السمع والتوازن التي كانت تقدّم سابقاً في مستشفى الرميلة، بما فيها عيادات السمع والكشف عن اضطرابات السمع لدى حديثي الولادة، والدوار وطنين الأذن وكافة الفحوصات المتصلة بها، فضلاً عن خدمات متقدمة في مجال إعادة تأهيل الأذن الداخلية بما فيها مختبر إعادة التأهيل وعلاج المرضى الذين يعانون من اضطرابات مرتبطة بالدُّوار.
وأكد الدكتور خالد عبد الهادي، رئيس قسم السمع والتوازن تميز مستوى الرعاية التي يقدمها القسم من خلال عياداته في مركز الرعاية الطبية اليومية، مشيرا إلى أنه منذ تأسيسه عام 2003 ، يحرص القسم على توفير أفضل خدمات الرعاية والدعم للمرضى المصابين باضطرابات السمع والتوازن بالدولة .
وأضاف أنه تمت تطويرات مستمرة خلال تلك السنوات، شملت توفير المعينات السمعية لأكثر من 7200 مريض يعانون من ضعف السمع، وإجراء 275 عملية لزراعة القوقعة لمرضى لاستعادة السمع أو التمتع بالسمع لأول مرة في حياتهم، بالإضافة إلى تأسيس برنامج دبلوم تدريبي متخصص في مجال السمع لمنتسبي حمد الطبية وتطبيق برنامج وطني للكشف عن أمراض السمع لدى كل مولود جديد في قطر.
وحول أبرز الحالات التي يتم علاجها بالقسم نوه بأن فقدان السمع الحسي العصبي يعتبر من أكثر الحالات التي يتم تشخيصها وعلاجها في وحدة السمع والتوازن ، وينقسم إلى فئتين هما فقدان السمع المكتسب الذي يحدث بعد الولادة ويكون سببه عوامل متعددة تشمل التقدم في السن والضوضاء "فقدان السمع الناجم عن الضجيج" والأمراض أو الالتهابات، وإصابات الحوادث ، بينما يعتبر فقدان السمع الحسي العصبي الوراثي، حالة تولد مع الطفل إما بفعل عامل الوراثة أو نمو غير طبيعي في فترة الحمل.
يذكر أنه منذ انتقال جميع خدمات السمع والتوازن من مستشفى الرميلة إلى مركز الرعاية الطبية اليومية ، باستثناء تلك المقدمة في المبنى 316 بمدينة حمد بن خليفة الطبية، استقبلت العيادات الخارجية للسمع والتوازن 26658 مريضاً ، كما أجريت 15عملية جراحية وعلاج 95 مريضاً في مختبر إعادة التأهيل ، وكذا علاج 8235 مريضاً من اضطرابات مرتبطة بالدُّوار وضعف السمع.
وتتوفر في وحدة السمع والتوازن في مركز الرعاية الطبية اليومية أحدث برامج الرعاية والعلاج ضمن بيئة استشفائية تستخدم أرقى معايير التكنولوجيا والخدمات المتوفرة لعلاج اضطرابات السمع في قطر وسائر دول المنطقة ، وتعزز تجربة المرضى وتمنحهم فرصة مراجعة الطبيب والخضوع للفحوصات التشخيصية والعلاج، حيث أمكن، في اليوم نفسه ما يغنيهم عن زيارة الطبيب عدة مرات .
ويشهد القسم السمع تطورات مستمرة ، علما أن خطط تطوير العمل خلال الفترة المقبلة تشمل ، صناعة قوالب الأذن بالكمبيوتر عن طريق الماسح الضوئي وطريقة غير معقدة بنظام ثلاثي الأبعاد، بحيث يمكن تصميم جميع أنواع القوالب لمختلف أنواع السماعات وسدادات الأذن الواقية الخاصة بالسباحة والحماية من الضوضاء .
كما سيتم البدء بجلسات العلاج بالليزر في العيادة، وهي طريقة فعالة لعلاج الطنين الذي يكون سببه أمراض بالأذن الداخلية، فضلا عن البدء بدبلوم علم السمعيات السريرية بالتعاون مع جامعة تورنتو الكندية، مع الاستمرار في التعليم المستمر للأطباء والفنيين عن طريق ورشات العمل الدورية والمحاضرات الأسبوعية.









































التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.