الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
09:04 ص بتوقيت الدوحة

إعلان القائمة النهائية لمنتخب الناشئين استعدادا لتصفيات كأس آسيا تحت 16 عاما

الدوحة - قنا

الخميس، 12 سبتمبر 2019
عناصر منتخب الناشئين
عناصر منتخب الناشئين
أعلن عبدالرزاق هديدر مدرب المنتخب القطري تحت 16 عاماً القائمة النهائية للمنتخب المشارك في تصفيات بطولة كأس آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2020، والتي تستضيفها الدوحة في الفترة من 18 وحتى 22 سبتمبر الجاري.
ويتنافس المنتخب القطري مع منتخبات المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات اليمن، بنجلادش، بوتان، وذلك ضمن تصفيات منطقة غرب آسيا، والتي ستقام مبارياتها على الملعب المغطى بأكاديمية التفوق الرياضي بأسباير.
وتضم القائمة 24 لاعباً وهم : عبدالله محمد عبد الرؤوف وطلال عتيق الشعبي ومحمد سالم سعد القرشي ونايف حميد مصلح وعبدالرحمن فيصل الدوسري (السد) محمد عماد فايز ويوسف عبدالله آل إسحاق وعيسى عبدالباسط النجار ومتعب مبارك الخالدي (الأهلي) ..وراشد عبدالعزيز العبدالله ومبارك محمد الجاسم ومشعل إبراهيم التميمي ومبارك شنان خضر (الدحيل) مناف العدوان وطلال محمد طالب بلان وعدنان علي صالح (قطر) وهدي سالم حسن وعبدالرحمن خالد محمد (معيذر) حسن محمد حسن (الريان) عبدالعزيز فهد النعيمي (العربي) نبيل أرفان (الوكرة) سامي مازن عيسى (مسيمير) أواب علي (السيلية) عبدالرحمن ناصر الشيبة (الخور).
ويخوض المنتخب القطري التصفيات بطموحات كبيرة نحو تحقيق إنجاز جديد لكرة القدم القطرية والتأهل إلى نهائيات كأس آسيا، خصوصاً أن الفريق قادر على الوصول إلى أهدافه بما يمتلك من عناصر واعدة متميزة، وبما لديه من كوادر فنية وإدارية وجهاز طبي على أعلى مستوى، كما يمتلك خبرات أكاديمية وعملية هائلة.
ويمثل هؤلاء اللاعبون كوكبة جديدة واعدة لمستقبل كرة القدم القطرية وسيكونون الرافد الحقيقي للمنتخبات الوطنية الأعلى في المستقبل القريب، لما يضمون من عناصر ومواهب متميزة ستصنع الفارق بكل تأكيد.
ويتواجد المدرب عبدالرزاق هديدر على رأس الجهاز الفني للمنتخب وهو أحد أبناء أكاديمية أسباير الذي يمتلك خبرات تدريبية كبيرة، لاسيما وهو واحد من صناع إنجاز الفوز بكأس آسيا للشباب تحت 19 عاماً ميانمار 2014، عندما كان مساعداً للمدير الفني فيليكس سانشيز حينذاك، كما شارك مع المنتخب نفسه في كأس العالم للشباب نيوزيلندا 2014 ، وكل هذه المقومات سيكون لها أكبر الأثر في مهمته التدريبية الجديدة ، وبالتأكيد سيستغلها هديدر بأروع ما يكون كجسر عبور لتحقيق إنجازات جديدة للكرة القطرية والتأهل إلى نهائيات كأس آسيا.
وكان منتخب قطر للناشئين قد خاض فترة إعداد مثالية، والتي بدأت بالمعسكر الإيطالي الذي أقيم في الفترة من الأول من أغسطس الماضي وحتى الثالث عشر منه ، كما خاض المنتخب منافسات قوية في البطولة الرباعية الدولية التي استضافتها الدوحة في الفترة من 25 أغسطس الماضي أيضاً وحتى الـ 29 منه بمشاركة منتخبات قطر والأردن وإندونيسيا والمالديف، ولعب ودية مع نظيره اللبناني.
وكان معسكر الإعداد نموذجياً وأتت ثماره في البطولة الرباعية بعد المستوى الرائع والنتائج الجيدة التي قدمها المنتخب، ولاشك أنها ستفتح الباب نحو تأكيد طموح التأهل للنهائيات، وستكون دافعاً للاعبين لتحقيق هذا الهدف المنشود.
ويشارك في التصفيات 47 منتخباً، حيث تم توزيع التصفيات على منطقتين جغرافيتين هما الغرب (غرب آسيا والجنوب والوسط) بمشاركة 25 فريقاً، والشرق (شرق آسيا وآسيان) بمشاركة 22 فريقاً.
ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحصل على المركز الثاني، وينضم إليها منتخب الدولة المضيفة الذي يحصل على بطاقة التأهل المباشر.. وفي حالة حصول منتخب الدولة المضيفة على إحدى بطاقات التأهل المباشر للبطولة، فإن المنتخب الحاصل على المركز الخامس بين ثواني المجموعات يحصل على بطاقة التأهل للنهائيات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.