الخميس 23 ربيع الأول / 21 نوفمبر 2019
11:01 ص بتوقيت الدوحة

محمد بن حنزاب: قطر رائدة في دعم النزاهة والشفافية ومحاربة الفساد في الرياضة

الدوحة - قنا

الخميس، 12 سبتمبر 2019
السيد محمد بن حنزاب (يسار الصورة) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم
السيد محمد بن حنزاب (يسار الصورة) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم
أكد السيد محمد بن حنزاب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) أن دولة قطر رائدة في دعم النزاهة والشفافية ومحاربة الفساد في الرياضة في المنطقة والعالم وتسعى أيضا إلى صناعة الإرث من خلال ما تمتلكه من رؤية واستراتيجية للمستقبل.
وقال ابن حنزاب وهو يشغل أيضا رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي إن دولة قطر قدمت ومازالت العديد من المبادرات التي تهدف إلى تحقيق النزاهة في الرياضة وفي مقدمتها المنظمة الدولية (سيغا) وهي أول منظمة دولية مستقلة وممولة ذاتيا معنية بالنزاهة في الرياضة العالمية وقد تأسست عام 2016 بعد جهود قادها المركز الدولي للأمن الرياضي لإنشاء هذا التحالف الدولي الذي يضم أكثر من 100 عضو من المنظمات الدولية والاتحادات الرياضية وكبرى المؤسسات الراعية للرياضة العالمية ومنظمات المجتمع المدني.
وأضاف ،خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بحضور السيد إيمانويل ميديريوس الرئيس التنفيذي لـ(سيغا)، أنه وفي إطار المجهودات القطرية في مجال دعم النزاهة ومحاربة الفساد في الرياضة ستستضيف الدوحة القمة الإقليمية للنزاهة في الرياضة على مدى يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين وسوف تناقش القمة التي سيحضرها سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة مع نحو 60 شخصية من الخبراء والمتخصصين في النزاهة عددا من المقترحات والأفكار التي تهدف إلى تقديم الحلول للمضي قدما في مجال محاربة الفساد وتحقيق النزاهة في المجال الرياضي.
وقدم نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) الشكر الجزيل إلى القيادة الرشيدة للبلاد على الدعم الكبير الذي تقدمه دولة قطر للمساهمة في القضاء على الفساد في الرياضة وتحقيق النزاهة.
وأوضح أنه بعد النجاح الكبير الذي حققته منظمة (سيغا) على المستوى الأوروبي والعالمي تتجه المنظمة حاليا إلى قارتي آسيا وإفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط لمناقشة قضايا الفساد في الرياضة والعمل على وضع المقترحات المناسبة للقضاء عليها وتحقيق الشفافية، مؤكدا أن المنظمة الدولية تلقت العديد من الاقتراحات من العديد من الدول في المنطقة لتحقيق الشراكة وتقديم الدعم والمساعدة في مجال القضاء على الفساد الرياضي.
كما قدم ابن حنزاب الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة على دعمها ورعايتها للمؤتمر وإلى الخطوط القطرية وأوريدو وجميع الرعاة، مشيرا إلى أن القمة الإقليمية ستناقش الكثير من القضايا حيث سيتم بحث تقديم المساعدة إلى الاتحادات الوطنية في كثير من البلدان من خلال المساهمة في تحسين تنظيم البطولات الرياضية العالمية والمساعدة أيضا في صياغة التشريعات والقوانين التي تهدف إلى حماية الرياضة وتحقيق النزاهة.
ولفت إلى أن دولة قطر كانت من أولى الدول التي ساهمت ودعمت تحقيق النزاهة والشفافية في الرياضة، مشيرا إلى توقيع المركز الدولي للأمن الرياضي شراكات مع دوري نجوم قطر لكرة القدم وغيره من المؤسسات الرياضية في قطر وأنه سوف يتم الإعلان عن استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد.. داعيا باقي الدول أن تحذو حذو قطر لتحقيق النزاهة والشفافية.
من جهته، قدم السيد إيمانويل ميديريوس الرئيس التنفيذي لـ(سيغا) الشكر العميق إلى دولة قطر وإلى المسؤولين عن الرياضة للموافقة على استضافة القمة الإقليمية للنزاهة في الرياضة في الدوحة لما لدولة قطر من القدرة على تهيئة كل سبل النجاح لأي حدث دولي ينظم على أرضها.. وقال في هذا الصدد "تتميز دولة قطر بأنها الأولى في المنطقة التي تملك أحدث المنشآت ولديها الإمكانات لخدمة الرياضة كما أنها الوحيدة التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة في الرياضة".
وأشاد الرئيس التنفيذي لـ(سيغا) بالتعاون مع دولة قطر وقال "نشكر دولة قطر على ما تقدمه للرياضة العالمية من الدعم واستضافة البطولات والفعاليات والمؤتمرات الرياضية التي تهدف إلى تطور الرياضة في العالم".
وأكد أن الاهتمام بالرياضة في قطر شيء مميز للغاية وتسبق به الدوحة الجميع في العالم ، وقال "لقد غيرت قطر الكثير وأضافت أيضا الكثير للرياضة العالمية".
وحول القمة الإقليمية وما ستقدمه في مجال محاربة الفساد في الرياضة ، أوضح إيمانويل ميديريوس أن القمة ستناقش مجموعة من المحاور والقضايا وستضع مجموعة من المقررات ستخدم بالتأكيد الرياضة العالمية فيما يتعلق بمكافحة الفساد.
وأضاف أن القمة ستضع أيضا الحلول والمقترحات للحد من الجرائم في عالم الرياضة وستدعو إلى التعاون بين الدول لوضع التشريعات والقوانين المناسبة لتحقيق النزاهة والشفافية.
كما أكد أن القمة التي تستضيفها الدوحة على مدى يومين تهدف أيضا إلى إلقاء الضوء على خطورة الفساد في الرياضة في المنطقة ووضع الحلول من خلال تشجيع الدول لتبني التشريعات الدولية القياسية التي وضعتها (سيغا).. كما ستدعو إلى أهمية العمل الجماعي وحث دول الإقليم للعمل وتبني تشريعات النزاهة ومكافحة الفساد في الرياضة لتسهم في حماية الرياضة من المخاطر التي أصبحت تشكل جرائم منظمة وعابرة للقارات.
وأوضح أنه من أبرز الموضوعات التي ستناقشها القمة هي قوة الرياضة النظيفة الخالية من الفساد ودورها في المنطقة والإقليم والحوكمة والنزاهة وكيف تؤثر هذه المعطيات على الرياضيين واللاعبين ودور وتأثير اللاعبين أنفسهم وما هي سبل الدعم المتاحة ودور النزاهة في الرياضة لدفع عجلة التنمية وبناء الإرث وتعزيز السلم، كما أن تحقيق النزاهة في الرياضة هو عامل حافز للتنمية والإرث والسلم.
وختم إيمانويل ميديريوس بأن القمة ستتطرق إلى التحديات العالمية والمقاربات الإقليمية والتعاون الدولي وسيتم مناقشة كيف يتسنى للمنظمات الدولية العمل على حماية النزاهة في الرياضة وما هي متطلبات القيام بذلك على المستويات المحلية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.