الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
08:49 ص بتوقيت الدوحة

في نسخة خاصة بـ «كيب تاون»

ناشطون بـ «مناظرات الدوحة» يطرحون حلولاً عملية لأزمة شحّ المياه في العالم

الدوحة - العرب

الخميس، 12 سبتمبر 2019
ناشطون بـ «مناظرات الدوحة» يطرحون حلولاً عملية لأزمة شحّ المياه في العالم
ناشطون بـ «مناظرات الدوحة» يطرحون حلولاً عملية لأزمة شحّ المياه في العالم
يمكن تخطي الأزمة المتفاقمة لشحّ المياه العذبة حول العالم في حال اتخذ الأفراد والحكومات خطوات عملية للحفاظ على المياه وتوزيعها بصورة مدروسة، هذا ما ناقشه 3 ناشطين في مجال الحفاظ على المياه وزيادتها أمس الأول، خلال حلقة خاصة من «مناظرات الدوحة»، إحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.
عُقد النقاش في مدينة كيب تاون الساحلية في جنوب إفريقيا، التي تضم 4 ملايين نسمة، والتي كادت فيها صنابير المياه أن تجفّ العام الماضي، بسبب فترة طويلة من الجفاف واحتياطات مياه غير كافية.
ويقول الخبراء، إن مئات ملايين الأفراد في القارات الست حول العالم يواجهون خطراً متزايداً مع احتمال انقطاع المياه عنهم، في حين يعاني 4 مليارات من الناس من نقص في إمدادات المياه خلال شهر واحد على الأقل في السنة.
واختلفت آراء المشاركين في النقاش حول أفضل الطرق لمعالجة أزمة إمدادات المياه، إلا أنهم أجمعوا على أن تطبيق توصياتهم جميعاً يساعد في ضمان توفر المياه للجميع على المدى الطويل وبصورة مستدامة.
وفي هذا السياق، قالت يانا أبوطالب أردنية، مساعدة مدير «إيكو بيس» في الشرق الأوسط، وتعمل من أجل إدارة وتوزيع أفضل للمياه في مناطق الصراع، إن «مسألة شحّ المياه حقيقية، والحل يتمثل بالمقاربة الواقعية، الطريقة الوحيدة لحل أزمة المياه بصورة فعلية هي بالتعاون».
أما أوباكنج ليسيياني وهو ناشط في مجال التوعية وحفظ المياه من جنوب إفريقيا، فشدّد على أنه لضمان توفر المياه للجميع، لا بدّ من أن «نقرّ بأهمية تضافر الجهود من أجل معالجة مختلف جوانب الظلم البنيوي الذي تشهده بعض الدول، وذلك في سبيل مواجهة التحديات المرتبطة مباشرة بالشعوب وفي مقدمتها شحّ المياه».
وبدورها، قالت جورجي باديل وهي عارضة أزياء من بوركينا فاسو: «يريد جيلنا أن يتغير العالم، نحتاج إلى أن يتغير العالم، ويمكننا القيام بذلك، بالمال وبدعم أشخاص مثلكم هنا في هذه القاعة».
وتخلل البرنامج أسئلة واقتراحات طرحها الجمهور الحاضر في الاستوديو، إلى جانب الملايين الذين تابعوا النقاش حول العالم عبر منصّات «تويتر» و»يوتيوب» و»فيس بوك».
وضمّت الحلقة أيضاً «الوسيط» جوفيندا كلايتن الخبير في مجال حلّ النزاعات وتقريب وجهات النظر، ومديرة النقاش غيدا فخري، والمضيفة الرقمية نيلوفر هدايات، التي نشرت أسئلة وتعليقات المشاركين عبر البثّ المباشر من مختلف أنحاء العالم.
وفي هذا الإطار، قال أمجد عطا الله المدير الإداري لـ «مناظرات الدوحة»: «ظهرت أزمة المياه في العالم كموضوع مثالي يُطرح في نقاش متمحور حول العالم، وهذه العلامة الفارقة لمناظرات الدوحة، قدّم المشاركون في هذا النقاش الذي نظّمناه اقتراحات عملية من أجل معالجة هذه الأزمة، نشكر أهالي كيب تاون على مشاركتهم في هذه الحلقة، ونشكر زملاءنا في eNCA على مشاركتهم النقاش مع مشاهديهم ومتابعيهم في مختلف أنحاء جنوب إفريقيا». ويمكن مشاهدة النقاش بكامله مع أبرز جوانبه على الموقع الإلكتروني لـ «مناظرات الدوحة» وقنواتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تتواصل المحادثات على الهاشتاج #DearWorld كذلك، ستبثّ شبكة eNCA التلفزيونية البرنامج في مختلف أنحاء جنوب إفريقيا في ساعة الذروة الليلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.