الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
08:36 ص بتوقيت الدوحة

لطلبة المرحلة الثانوية بـ 13 مدرسة مختلفة في قطر

كلية المجتمع تنظم يوماً تعريفياً لبرنامجي الهندسة التكنولوجية وتقنية المعلومات

الدوحة - العرب

الخميس، 12 سبتمبر 2019
كلية المجتمع تنظم يوماً تعريفياً لبرنامجي الهندسة التكنولوجية وتقنية المعلومات
كلية المجتمع تنظم يوماً تعريفياً لبرنامجي الهندسة التكنولوجية وتقنية المعلومات
نظمت كلية المجتمع في قطر يوماً تعريفياً لطلبة الكلية وطلبة المرحلة الثانوية بـ 13 مدرسة مختلفة في قطر، بهدف استكشاف المسارات التعليمية المتاحة بالكلية في مجالات الهندسة التكنولوجية وتقنية المعلومات، وتأتي تلك الفعالية في إطار الجهود التي تبذلها الكلية للاستجابة للطلب المتزايد على الكوادر الفنية المتخصصة في القطاعات الحكومية والخاصة في الدولة.
وخلال فعاليات الملتقى التعريفي، تعرف الطلاب -من خلال العروض التقديمية على الخطط الدراسية الخاصة-على برنامجي تقنية المعلومات والهندسة التكنولوجية، والمتطلبات الدراسية لكل منهما، ضمن العديد من المحاور الأخرى التي تم تناولها.
وإلى جانب ذلك، تضمن اليوم التعريفي لقاء عددٍ من المؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة، لتعريف الطلاب على الفرص المهنية والتدريبية المتاحة لخريجي تلك المجالات، وتشمل هذه المؤسسات: «قطر للبترول، وقطر غاز، وكهرماء، وسهيل سات، ومركز قطر المالي، وشركة السيف الهندسية للمقاولات».
وحول أهمية ملتقى اليوم التعريفي للطلبة المشاركين، قال الدكتور أحمد العمري رئيس قسم الهندسة التكنولوجية في كلية المجتمع: «نحرص في كلية المجتمع على تهيئة طلابنا لخوض غمار سوق العمل كخريجين ذوي كفاءة، كما نوفر لهم إمكانية الاطلاع على الفرص الوظيفية المتاحة لهم، من خلال تمكينهم من اكتساب أفضل المهارات المهنية التي سوف تساعدهم في المساهمة في النهوض بالقطاع الاقتصادي في قطر، وتحقيق أهداف رؤية الدولة الوطنية.
ويُعدُ مجال الهندسة التكنولوجية من أهم المجالات الاقتصادية التي تضطلع بدور حيوي في دفع عجلة التنمية في البلاد بمختلف القطاعات الصناعية والتكنولوجية».
وفي إطار جهود كلية المجتمع لتعزيز العملية التعليمية للطلبة الملتحقين ببرنامج الهندسة التكنولوجية، يخضع حالياً 176 طالباً وطالبة للتدريب العملي في عدد من مختبرات الكلية المزودة بأحدث التقنيات والأنظمة في هذا المجال، إضافة إلى الفرص التدريبية التي تتيحها الكلية لطلبتها في عددٍ من المؤسسات الحكومية الرائدة في الدولة، مثل: «مطار حمد الدولي، وشركة سكك الحديد القطرية، وأشغال، وشركة قطر للبتروكيماويات «قابكو»، ودولفين للطاقة».
ويمكن لخريجي الهندسة التكنولوجية العمل في وظائف وتخصصات مختلفة في شتى القطاعات، مثل: الصيانة، والاختبار، والتركيب، وتدابير الوقاية والسلامة في مجالات الاتصال، والتصنيع، وتصميم الإنتاج والتطوير، ومراقبة الجودة، والبحث والتطوير، والعمليات والخدمات التقنية.
من جانبه، قال الدكتور محمد الدوراني رئيس برنامج تقنية المعلومات في كلية المجتمع: «يتطلب إنشاء مجتمع قائم على المعرفة في قطر بناء وتشغيل بنية تحتية ذكية لقطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك سعياً لدفع عجلة التنمية الوطنية في العديد من التخصصات الاقتصادية، ومما لا شك فيه أن الموارد التكنولوجية الهائلة والكفاءات المتخصصة في هذا المجال تُعدُ من العوامل الحاسمة التي تحتاجها الدولة في إدارة وحماية هذه القطاعات الحيوية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.