الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
02:23 ص بتوقيت الدوحة

العذبة: 85% نمو التبادل التجاري بين قطر وتركيا

"غرفة قطر" تشارك في الاجتماع المشترك للغرف العربية والتركية

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019
. - جانب من الاجتماع
. - جانب من الاجتماع
شاركت غرفة قطر في الاجتماع المشترك للغرف العربية والغرف التركية، واجتماع مجلس إدارة الغرفة التركية العربية، والذي عقد على مدى اليومين الماضيين في مدينة انطاليا التركية، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية التركية العربية.

ومثّل الغرفة في الاجتماع السيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس الغرفة والسيد محمد مهدي الاحبابي عضو مجلس الإدارة.

وقد ترأس الاجتماع السيد رفعت هيسارجيك أوغلو، رئيس اتحاد الغرف والتبادل السلعي في تركيا، وحضره عدد من رؤساء وممثلي الغرف العربية.

 وقال العذبة في تصريحات صحفية، ان الاجتماع تناول سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول العربية والجمهورية التركية، لافتا الى ان تم التشديد على ضرورة تعزيز العلاقات بين الجانبي في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار، وتطوير التبادل التجاري بين الدول العربية وتركيا.

واشار العذبة الى ان حجم التبادل التجاري بين الدول العربية وتركيا ما يزال دون مستوى الامكانيات المتاحة حيث يبلغ نحو 50 مليار دولار امريكي سنويا، وهو رقم من الممكن زيادته من خلال تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في كلا الجانبين، واقامة الاستثمارات المتبادلة.

واوضح انه على مستوى العلاقات التجارية بين قطر وتركيا، فقد شهد التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين نموا بنسبة 85% في العام 2018 الماشي، حيث وصلت قيمة المبادلات التجارية نحو 2.4 مليار دولار مقابل 1.3 مليار دولار في العام الذي سبقه، مما يعكس قوة ومتانة العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وتعتبر غرفة التجارية العربية - التركية منصة مهمة للترويج للفرص الاستثمارية بين الطرفين وتعريف رجال الأعمال على بعضهم وتبادل الاتصالات والمعلومات، كما تهدف الغرفة المشتركة الى المساعدة في وضع استراتيجية تعاون بين الدول العربية وتركيا، تمهيدا لإقامة منطقة تجارة مشتركة على غرار الاتحاد الأوروبي، وبما يحقق رغبة مجتمع الأعمال العربي والتركي، فضلا عن زيادة مستوى التبادل التجاري والاقتصادي والاستثماري ليرتقي للمستوى المنشود في ظل الإمكانات والموارد المادية والبشرية الهائلة التي تمتاز بها البلدان العربية وتركيا التي استطاعت أن تكون اليوم ضمن أهم الاقتصادات على المستويين الإقليمي والعالمي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.