السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
01:16 ص بتوقيت الدوحة

الكعبي يستعرض مزايا توفيرها الطاقة لإيطاليا

الاحتفال ببدء عمليات محطة أدرياتيك للغاز المسال

الدوحة - العرب

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019
الاحتفال ببدء عمليات محطة أدرياتيك للغاز المسال
الاحتفال ببدء عمليات محطة أدرياتيك للغاز المسال
برعاية سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ «قطر للبترول» احتفلت محطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال بمرور 10 أعوام على بدء عملياتها، في احتفال أُقيم خصيصاً الليلة الماضية بمدينة فينيسيا الإيطالية.
وقد حضر الاحتفال كل من حاكم منطقة روفيغو السيدة ماديلينا دي لوكا، وعضو مجلس إدارة هيئة الطاقة السيد ستيفانو ساغليا، وعضو بلدية مدينة فينيسيا لشؤون التطوير الاقتصادي والبنية التحتية السيد سيمون فينتوريني، وعدد من كبار المسؤولين في «قطر للبترول» و«قطرغاز».
موقع
تقع محطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال في البحر الأدرياتيكي، على بُعد 14 كيلومتراً قبالة سواحل مدينة فينيسيا الإيطالية. وتدير المحطة شركة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال «Adriatic LNG»، وهي شراكة بين «قطر للبترول» وشركة «إكسون موبيل» الأميركية وشركة «سنام» الإيطالية. بدأت المحطة عملها عام 2009، حيث وفّرت لإيطاليا أكثر من 10% من احتياجاتها من الغاز. وجاء إنشاؤها بعد اتفاق بيع وشراء طويل الأمد عام 2001 بين «راس غاز» وشركة «إديسون» لتوريد 4.6 مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال لمدة 25 عاماً.
وقد ألقى سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي كلمة بهذه المناسبة، عبّر خلالها عن اعتزازه بالعلاقات الثنائية بين قطر وإيطاليا، التي تغطي طيفاً واسعاً من المجالات والنشاطات. وقال سعادته: «تشكّل محطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال مثالاً مهماً على التعاون بين الدول؛ لضمان تلبية احتياجات الناس اليومية من الطاقة، واستمرار الأعمال بلا عوائق، ودوران عجلة الصناعة دون توقّف».
نقطة دخول
وأضاف سعادة المهندس الكعبي: «أصبحت محطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال نقطة الدخول الرئيسية للغاز الطبيعي المسال إلى إيطاليا، حيث لعبت دوراً استراتيجياً في تنويع مصادر الطاقة الإيطالية. ونحن فخورون بما حققته المحطة خلال الأعوام العشرة الماضية لجمهورية إيطاليا وشعبها، وبكونها جزءاً مهماً من نظام الطاقة في أوروبا. أما بالنسبة لنا في قطر، فنحن ملتزمون بالعمل مع عملائنا في جميع أنحاء العالم لضمان أمن إمدادات الطاقة واستدامة النمو».
واختتم سعادته كلمته بتوجيه الشكر للحكومة الإيطالية وللحكومة المحلية والشركات والمجتمعات المحلية، إضافة إلى شركاء «قطر للبترول» في المحطة: «إكسون موبيل» و«إيديسون» و«سنام» و«قطرغاز»، على جهودهم التي أسهمت في نجاح هذا المشروع. وقال: «نحن نحتفل بهذا الإنجاز الذي يمثّل جسراً قوياً يربط بين بلدينا وشعبينا، والذي لم يكن ليتحقق بدون تفانيكم والتزامكم».
تُعدّ محطة أدرياتيك للغاز الطبيعي المسال أحد أصول البنية التحتية الاستراتيجية لإيطاليا، وساهمت في تنويع مصادر الطاقة بالبلاد. وقد عملت المحطة خلال السنوات العشر الماضية بطاقة 8 مليارات متر مكعب في السنة، وهو ما يعادل نصف استيراد إيطاليا من الغاز الطبيعي المسال، ويوفّر حوالي 10% من احتياجات إيطاليا من الغاز.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.