الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
02:09 ص بتوقيت الدوحة

قال إن المنتخب كان يستحق الفوز على الهند

سانشيز: ليس لدي مشكلة مع أكرم

معتصم عيدروس

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019
فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري
فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري
أكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري، أن المباراة كانت صعبة كما توقعوها، وقد خلقوا كثيراً من الفرص، وكانوا يتوقعون أن الوضع سيكون مختلفاً. ولكن الحظ لم يكن حليفهم؛ فلم تنتهِ المباراة بالطريقة المأمولة، ولم يحققوا النقاط الثلاث، وقد أصابتهم خيبة أمل.
وعن غياب أكرم عفيف، قال: «لم يكن متوافراً ليلعب المباراة، وكان هذا أفضل قرار لنا وله. وهذه أمور تحدث في أي مباراة، ونحن سعداء به وبما قدّمه للمنتخب، وهو سيساعدنا في المستقبل».

وأضاف المدرب: «كما ذكرت من قبل، لسنا سعداء؛ لأننا كنا نستحق النقاط الثلاث؛ فقد خلقنا أكثر من 25 فرصة ولم نسجّل. ولسنا سعداء بالنتيجة، وسنستمر في المحاولة».

وعن إمكانية وجود تأثير سلبي على غياب أكرم عفيف، قال: «مما يساعد في تحقيق نتيجة جيدة هو الفريق وقدرته على التعامل مع المباريات بغضّ النظر عن أسماء اللاعبين. واليوم المنتخب كان إيجابياً جداً، وقدّم أداء قوياً، ولو سجلنا من خلال الفرص التي سنحت لنا لكانت النتيجة مختلفة. فأحياناً نرى أننا نستحق الفوز ولا نحققه، وهذا يحدث في كرة القدم. ليس لديّ أي مشكلة مع أكرم عفيف، وهو لاعب رائع، واليوم أتخذ قراراً بعدم مشاركته».
وأضاف: «الجماهير كانت داعمة جداً للمنتخب القطري، وقد كان هناك كثير من الجمهور الهندي، وهذا خلق أجواء حماسية. وجماهيرنا من حقها ألا تسعد بالنتيجة؛ فنحن أيضاً غير سعداء بها».

ستيماتش سعيد بالتعادل

عبّر الكرواتي إيجور ستيماتش -مدرب المنتخب الهندي- عن سعادته الكبيرة بالتعادل الذي حققه مع بطل آسيا، وقال إن هناك أشياء يجب الوقوف عليها، وتحسينها فيما يخص أداء لاعبيه، وقال إن التهنئة ليست للاعبيه فقط، ولكن للاعبي المنتخب القطري والحشد الجماهيري الكبير الذي استمتع بالمباراة، التي شهدت حماساً كبيراً، فالمنتخب القطري سنحت له فرص أكبر، وينتظر أن نحقق نتائج أفضل عندما نكتسب الخبرة، وأنا فخور جداً بلاعبي المنتخب الهندي، والذين أطالبهم بأن يضعوا أرجلهم على الأرض، لأن نقطة التعادل لا تعني لهم شيئاً.
وقال المدرب في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: منتخبنا قوي جداً في جانب اللياقة، وقد لعبنا ضد منتخب قطر، وهو مستوى مختلف وأعلى من الجميع في قارة آسيا، وقد ركضنا حتى الدقيقة 90، وكان تركيزنا عالياً جداً، ولذلك فأنا أتجاهل كل الانتقادات عن هذه الجزئية.
وأضاف ستيماتش: كنت أعمل على تحسين مستوى اللاعبين، وليس فقط اللياقة البدنية، ولكن حتى على الجوانب النفسية والعقلية، ولاعبونا يسيرون في المسار الصحيح، فنحن ينتظرنا مستقبل مشرق، ومؤكد ليس لدينا دعم كبير مثل دولة قطر، ولكن علينا العمل من أجل تحسين المستوى، وفي نهاية المطاف فالنقطة التي خرجنا بها كنا نستحقها.
وعن عودته إلى ملعب السد الذي سبق وحقق فيه نتيجة إيجابية عندما كان مدرباً للشحانية قال: عندما تتاح لك الفرصة للعب في هذا الملعب الجميل، فهو شرف لنا، وأنا كنت أعمل هنا قبل سنتين، ولم يكن الوضع كما هو عليه اليوم، وقد كانت في طور التحسين، ولكنني أكرر دائماً أن قطر ستستضيف أفضل بطولة لكأس العالم، واليوم استمتعنا باللعب ضد منتخب قطر، ووسط دعم جماهيري كبير.

طارق سلمان: التكتل الدفاعي حرمنا من الفوز

أكد طارق سلمان، مدافع منتخبنا الوطني، أن الأداء لم يكن سيئاً، «ولكن ظهر نوع من الاستهتار، ولَم نكن بالصورة التي نتمناها». وقال سلمان، في حديثه عقب صافرة النهاية: «المنتخب الهندي لعب بطريقة دفاعية ونجح في إبعاد الخطورة عن مرماه بأسلوب منظم، بالمقابل أضعنا العديد من الفرص ولَم نتمكن من هزّ شباكه. ونتطلع إلى تعويض التعادل بفوز قادم في المرحلة المقبلة؛ حيث ستكون هناك دراسة لكل مجريات مواجهتنا مع الهند، والجهاز الفني سيضع الخطة المناسبة لنكون على موعد مع الانتصارات».

علي عفيف: الهندي متطوّر

قال علي عفيف متوسط ميدان منتخبنا الوطني، إن عامل التوفيق لم يقف مع «الأدعم» في لقاء أمس أمام المنتخب الهندي الذي حصل على أول نقطة له في التصفيات، فيما رفع «الأدعم» رصيده إلى 4 نقاط. وأضاف عفيف في تصريحاته عقب نهاية المباراة: «المنتخب الهندي فريق متطوّر، وشاهدناه في الآونة الأخيرة. كما قدّم مستوى جيداً في كأس آسيا الماضية. في المقابل، نحن لم نستغل الفرص التي أُتيحت لنا على مدار الشوطين، وبقيت الشباك صامتة رغم كل المحاولات. والآن نملك 4 نقاط، ولا يزال هناك عديد من الجولات».
وأشار عفيف إلى أن ما كان ينقص المنتخب هو التوفيق الذي جانبه، ولم يحالفه الحظ في تسجيل هدف واحد على الأقل. وختم: «نسعى إلى تكثيف العمل في المرحلة المقبلة كي نستعيد نغمة الفوز. وسيراجع المنتخب شريط هذه المواجهة للاستفادة من دروسها».

نفّذنا ما طلبه سانشيز.. والهندي أغلق مناطقه
سعد الشيب: عملنا كل شيء إلا التسجيل

اعتبر سعد الشيب -حارس منتخبنا الوطني- أن سبب التعادل أمس أمام الهند في ثاني جولات التصفيات المزدوجة مردّه إلى إغلاق المنتخب الهندي مناطقه الخلفية بطريقة محكمة، والاعتماد على الهجمات المرتدة، مؤكداً أن «الأدعم» نجح في خلق العديد من الفرص على مدار الشوطين، لكن الحظ جانبه سواء في التسديد من خارج المنطقة أو الاختراقات عبر العمق، والاستحواذ على الكرة في الوسط.
وقال الشيب: «المدرب أعطانا بعض التعليمات بين الشوطين، ونفّذنا كل المطلوب وعملنا كل شيء وبقي الحظ يعاندنا حتى الصافرة الأخيرة، ولم نوفق في هزّ الشباك الهندية»، وأضاف الشيب، الفوز لم يُكتب لنا ونتطلع إلى تحقيقه في الجولات المقبلة، ونظهر بصورة أفضل، وشكر حارس «الأدعم» الجماهير القطرية التي ساندت المنتخب بقوة ووقفت معه حتى النهاية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.