الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
02:29 ص بتوقيت الدوحة

رسائل ورحلات

لطيفة المناعي

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019
رسائل ورحلات
رسائل ورحلات
عودة ثانية لموضوع التوثيق وأهميته، وهنا أسلط الضوء على نموذج يحتذى به، ألا وهو مركز البحوث والدراسات الكويتية، فقد بحثت كثيراً عن كتب توثّق لرحلات قام بها رحالة غربيون للدولة، في بداية القرن 19، أو القرن العشرين، لكني لم أجد أي كتاب في هذا المجال، وأعتقد أن وجود مركز متخصص في مثل تلك الدراسات التاريخية سوف يكون له دور كبير ومهم في تدوين تاريخ الدولة في فترة كان التدوين فيها صعباً لأسباب معروفة، وليكون مركز البحوث والدراسات الكويتية نموذجاً يحتذى به، فهو يعد توثيقاً لمرحلة مهمة من تاريخ الكويت بشكل خاص، والخليج بشكل عام، من خلال جمع وطباعة رسائل وانطباعات الرحالة ومن عاش في الكويت.
وقد اخترت إصدارين لهذا المركز:
الإصدار الأول: "رسائل ماري فان بليت" (خاتون مريم): وهي ممرضة عملت في الإرسالية الأميركية في الكويت في الفترة من 1932 وحتى 1937، وتم جمع رسائلها في كتاب، وهذه الرسائل هي وصف للحياة في الكويت في بداية القرن العشرين، فهي وثيقة سجلت فيها الأحداث التي عاشتها الكويت عن قرب منها: ظهور النفط، وسنة الجدري. وعاشت ماري في الخليج في فترة كان فيها الخليج منطقة منسية ومنفصلة عن العالم، وبعيدة كل البعد عن عالمها الذي أتت منه، لكنها بالرغم من ذلك تأقلمت بسرعة، وتفهمت هذا الاختلاف واحترمته.
أما الإصدار الثاني فهو: "فرياستارك في الكويت"، والتي زارت الكويت في الفترة من 1932 حتى عام 1937، وهي رسائل سجلت فيها وصفاً دقيقاً ومفصلاً لطبيعة وجمال تلك البلدة الصغيرة، برغم اختلافها عن بلادها، وجمال طباع سكانها، فكانت رسائلها تفيض حباً وتقديراً، وهي تصف الحياة والمساكن، والأسواق، كما كانت تصف البحر، والسفن وقد علاها الإهمال، فقد زارت الكويت وهي تعيش نهايات حرفة الغوص على اللؤلؤ، كذلك وصفت لنا بدقة المعاملات التجارية، والأسواق، كل تلك الرسائل وغيرها من الرسائل مهمة، وتعد مرجعاً للمؤرخين، ومهمة في رسم صورة لتاريخ الدولة، أو جزء من ذلك التاريخ.
إن أهمية تلك الكتب والرسائل أنها تعتبر مرجعاً وصورة للحياة في الخليج في الماضي، وفي فترة لم يكن فيها تدوين للحياة في المنطقة، فجاءت تلك الرسائل مرجعاً، وإن أهمية تلك المراكز هي جمع تلك الرسائل ونشرها حتى يستفيد منها الباحثون، والدارسون، والمثقفون، والمهتمون بتاريخ المنطقة، فمتى نشهد تأسيس مركز قطر للدراسات والبحوث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

هنوف و«سمرقند»

17 سبتمبر 2019

مَعَك

27 أغسطس 2019

طريق دوروثي

06 أغسطس 2019

كتب صغيرة

30 يوليه 2019

ماذا تقرأ في الصيف؟

23 يوليه 2019