الأحد 19 ربيع الأول / 17 نوفمبر 2019
11:38 م بتوقيت الدوحة

كأعمق حوض اصطناعي تم إنشاؤه على الأرض

ميناء حمد يدخل موسوعة «غينيس»

الدوحة - قنا

الإثنين، 09 سبتمبر 2019
ميناء حمد يدخل موسوعة غينيس كأعمق حوض اصطناعي تم إنشاؤه على الأرض
ميناء حمد يدخل موسوعة غينيس كأعمق حوض اصطناعي تم إنشاؤه على الأرض
حقق ميناء حمد، بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم إنجازا جديدا يضاف إلى سلسلة إنجازاته السابقة وذلك بدخوله موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، كأعمق حوض اصطناعي يتم إنشاؤه على سطح الأرض.
وتسلم سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات شهادة غينيس العالمية من ممثلي الموسوعة، وذلك خلال حفل أقيم بمقر الوزارة اليوم.
وبهذه المناسبة قال سعادة وزير المواصلات والاتصالات إن حصول ميناء حمد على هذه الشهادة العالمية دلالة على أهمية وحجم مشروع ميناء حمد، مضيفا أن هذا الإنجاز إضافة لسجل الأرقام العالمية المسجلة للدولة في موسوعة "غينيس"، وبذات الوقت تأكيد على قدرات قطر في تطوير مشاريع مبتكرة وفق أعلى المعايير العالمية.
وأوضح سعادته أن إنجازات ميناء حمد المتواصلة تضعنا أمام مسؤولية مضاعفة تجاه مجتمعنا لمواصلة أدائنا وفقا للمعايير العالمية وأهدافنا الطموحة، مؤكداً أن ميناء حمد منذ عمليات إنشائه التزم باستخدام أحدث التكنولوجية لضمان سير العمل بكفاءة عالية وفق أرقى معايير الجودة العالمية.
كما أشار سعادته إلى أن تكاتف جهود الموظفين والشركاء هو من يقف خلف كافة الإنجازات التي حققها الميناء.
وتجدر الإشارة أن عمق حوض ميناء حمد يصل إلى 17 مترا، بطول 4 كيلومترات في حين يصل عرضه إلى 700 متر. وقد استغرق بناؤه نحو عامين ونصف من الحفر، استخدم خلالها حوالي 6900 طن من المتفجرات لتحدي صلابة الصخور مع الالتزام الكامل بالحفاظ على الحياة البرية والبحرية وذلك باستخراج قرابة 44.5 مليون متر مكعب من الرمل والحجارة الصلبة التي تم استخدامها في أنشطة بناء المشروع مما كان له دور كبير في توفير التكاليف.
وتأتي شهادة الإنجاز من موسوعة غينيس للأرقام القياسية كإضافة للشهادات والتصنيفات العالمية التي حصل عليها مؤخرا، حيث منحته مجلة آي أتش اس للتجريف وبناء الموانئ (IHS DPC) شهادة كأهم مشروع في الحفر والتجريف وبناء الموانئ نظرا لتبنيه أنظمة فريدة من نوعها في عملية البناء وحفر حوض الميناء إضافة إلى امتلاكه بنية تحتية متطورة معززة لتكنولوجيا الموانئ الصديقة للبيئة في العالم.
كما تم تصنيف ميناء حمد من قبل جوائز قائمة "لويدز" العالمية لعام 2018 بين أفضل 8 موانئ عالمية في مجال الابتكار وضمن أفضل 5 موانئ في مجال التشغيل عالميا وذلك لتبنيه المبادرات والأفكار البناءة فضلا عن كفاءة العمليات التشغيلية والأداء العام المتميز للميناء.
وعلى مستوى العمليات التشغيلية فقد نجح ميناء حمد في تحقيق أرقام قياسية جديدة خلال شهر اغسطس 2019 حيث احتفل بإنجازين مهمين تمثلا بمناولة أكثر من 3 ملايين حاوية نمطية و7 ملايين طن من البضائع العامة والسائبة وذلك منذ بدء العمليات التشغيلية فيه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.