الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
09:39 ص بتوقيت الدوحة

قطر تستضيف الاحتفال بالأيام التعريفية لمنظمتي "الإيسيسكو" و"الألكسو"

قنا

الإثنين، 09 سبتمبر 2019
قطر تستضيف الاحتفال بالأيام التعريفية لمنظمتي "الإيسيسكو" و"الألكسو"
قطر تستضيف الاحتفال بالأيام التعريفية لمنظمتي "الإيسيسكو" و"الألكسو"
استضافت وزارة الثقافة والرياضة صباح اليوم بمقرها، الاحتفال بالأيام التعريفية لكل من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، وذلك بحضور ممثلين عن المنظمتين واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم ومسؤولي وزارة الثقافة والرياضة وعدد من الموظفين.
وتقام الأيام التعريفية بالمنظمتين على مدى يومين في قطر، حيث يعقد غدا  الثلاثاء في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لقاء لممثلي المنظمتين للتعريف بجهودهما واستراتيجيات عملهما، وسبل التعاون والاستفادة بالبرامج التي تقدمها المنظمتان.
وتحدثت الدكتورة حمدة حسن السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم في كلمتها عن علاقات التعاون والتنسيق التي تربط اللجنة بالمنظمات الدولية والإقليمية ومن بينها (ألكسو) و(إيسيسكو)، وسبل الاستفادة من تلك المنظمات في تطوير وتحديث السياسات التعليمية والثقافية والإعلامية داخل البلاد.. مشيرة إلى أن دولة قطر كانت من الدول السباقة في الانضمام إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، لذلك قامت بتأسيس اللجنة الوطنية، للقيام بدور حلقة الاتصال بين تلك المنظمة وبين الوزارات والجهات المختصة بقطاعات التربية والعلوم والثقافة والإعلام في الدولة لتحقيق الاستفادة من الخدمات والبرامج والمشروعات التي تقدمها اليونسكو، ثم مع تأسيس ألكسو، وقيام الدول الإسلامية بتأسيس ( إيسيسكو ) أصبحت اللجنة الوطنية القطرية مكلفة أيضا بالتعامل مع هاتين المنظمتين، بالإضافة إلى المكاتب الإقليمية والفرعية لتلك المنظمات.
وأكدت على تواصل العلاقات المتميزة بين دولة قطر وهذه المنظمات، وذلك للاستفادة من إمكاناتها كإطار حضاري يلتئم فيه شمل الشعوب ليساهموا معا في بناء الإنسان، وإذكاء روح التضامن والتكامل بين بني البشر، وكبيت خبرة عالمية في مجالات عملها يمكن الاستفادة منها، منوهة بأن التعاون بين الجانبين كان له أثره الإيجابي على العديد من مشروعات وخطط التنمية في الدولة من خلال تنفيذ برامج وأنشطة تلك المنظمات، والعديد من الاتفاقيات التي تم توقيعها مع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة داخل البلاد.
من جانبه ألقى السيد محمد الغماري، مدير أمانة المجلس التنفيذي والمؤتمر العام والمؤتمرات المتخصصة بمنظمة الإيسيسكو كلمة المنظمة التي أشاد فيها بالعلاقات المتميزة التي تربط بين المنظمة ودولة قطر من خلال عدد من الوزارات والمؤسسات الوطنية والهيئات الخيرية والإنسانية القطرية في مختلف المجالات التربوية والثقافية والعلمية.. مشيرا إلى أولوية تعزيز علاقات المنظمة مع اللجان الوطنية.
وأوضح أن التوجهات العامة الجديدة للمنظمة سيتم في ضوئها إيلاء المزيد من الاهتمام لتنفيذ أنشطة ومشاريع ميدانية ملموسة لفائدة الدول الأعضاء واعتماد مقاربة جديدة للعلاقة مع اللجان الوطنية في إطار رؤية تجديدية مستوعبة للمتغيرات المتسارعة للمجتمعات الاسلامية.
مضيفاً أن الأمانة العامة ستواصل تعزيز التعاون مع الدول الأعضاء وتوسيع آفاق الشراكة مع اللجان الوطنية، وتسعى المنظمة وفق رؤيتها الجديدة إلى تحقيق التنمية المستدامة في الدول الأعضاء وإبراز النموذج الحضاري للعالم الاسلامي في الساحة الدولية من خلال الإسهام في الجهود الدولية والاقليمية الهادفة لتحقيق الأهداف التنموية للعالم الاسلامي.
بدوره تحدث السيد أمين الدهماني ممثلا عن "ألكسو" مثمنا التعاون والتنسيق الدائم بين قطر والمنظمة الأمر الذي يسهم في تكامل الجهود لإنجاح برامج المنظمة ومشروعاتها، ودفع مسيرة العمل العربي المشترك في المجالات التربوية والثقافية والعلمية.. موضحا أن المنظمة تسعى بالتعاون مع اللجان الوطنية إلى تأسيس ديناميكية جديدة في مجال التعريف بالمنظمة وأدبياتها وإنجازاتها وبرامجها ومشروعاتها التي تعمل على تنفيذها لمصلحة الدول العربية وفق الاحتياجات الوطنية وضمن منظور قومي شامل.
وخصصت الجلسة التالية لتقديم تعريفات شاملة وموسعة لكل من اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم والتي تحدثت عنها تفصيلا السيدة آمنة البوعينين استشاري المنظمات الدولية باللجنة والتي تناولت تعريفا مفصلا منذ إنشائها في 25 فبراير 1962 م، وانضمامها إلى المنظمات العربية والإقليمية والدولية مثل (اليونسكو )عام (1972م) ، و(الألكسو) عام (1975م)، ثم (الإيسيسكو) عام (1982م).. موضحة أن اللجنة الوطنية تسهم بدور فعال في تحقيق أهداف المنظمات الدولية، والتي تتسق مع أهداف التعليم في دولة قطر من ناحية ومع أهداف اللجنة من ناحية أخرى، وذلك من خلال تنفيذ العديد من برامجها ومشروعاتها وأنشطتها في المجالات المختلفة، وبالتعاون والتنسيق مع الشركاء الوطنيين والإقليميين والدوليين من أجل تعزيز المواطنة وحقوق الإنسان والعدالة والكرامة الإنسانية، كما تناولت رؤية اللجنة ورسالتها وأهدافها.
كما تم خلال الجلسة التعريف بمنظمة الإيسيسكو أهدافها وأجهزتها وانظمتها الداخلية ومجلس التنفيذ والمؤتمر العام ومؤتمرات الوزارة ، فضلا عن الحديث عن أبرز ملامح الخطط الاستراتيجية الجديدة 2020- 2029، فضلا عن أهم إنجازات المنظمة والتعاون الدولي، كما قدم تعريفا ببرنامج سفراء الإيسيسكو وبرنامج عواصم الثقافة الاسلامية، في تأكيد على ضرورة تعزيز جهود المنظمات الدولية لنشر ثقافة الحوار والسلام والتعايش ونبذ التطرف.
كما جرى الحديث خلال الجلسة عن منظمة ألكسو، والتأكيد على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين المنظمات الدولية واللجان الوطنية وتعزيز التعاون بين ألالكسو والإيسيسكو ومكتب التربية العربي لدول الخليج لتحقيق الاستفادة القصوى من مشاريع المنظمات الدولية والاقليمية، فضلا عن تبادل الخبرات والمعارف بين اللجان الوطنية والمنظمات الدولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.