الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
04:27 م بتوقيت الدوحة

ألمانيا تتطلع إلى العودة بعد السقوط أمام هولندا

د ب أ

الأحد، 08 سبتمبر 2019
ألمانيا تتطلع إلى العودة بعد السقوط أمام هولندا
ألمانيا تتطلع إلى العودة بعد السقوط أمام هولندا
بعد 14 انتصاراً متتالياً في التصفيات المؤهلة لبطولات كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية، مني المنتخب الألماني (المانشافت) بالهزيمة أمام ضيفه الهولندي (الطاحونة) 2/4 مساء أمس الأول الجمعة، ليفقد فرصة تحقيق العلامة الكاملة في التصفيات الحالية المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020).
والآن، يحتاج «المانشافت» إلى حرمان منتخب أيرلندا الشمالية من العلامة الكاملة أيضاً، عندما يحل ضيفاً على الفريق غداً الاثنين إذا أراد نجوم «المانشافت» استعادة صدارة المجموعة الثالثة بالتصفيات. وكانت الهزيمة أمام الطاحونة الهولندية هي الأولى للمانشافت في التصفيات الحالية بعد ثلاثة انتصارات متتالية، ليتجمد رصيد الفريق عند تسع نقاط، ويتراجع إلى المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط، خلف منتخب أيرلندا الشمالية الذي واصل انطلاقته، وحقق الانتصار الرابع على التوالي.
وإذا أراد «المانشافت»، بقيادة المدرب يواخيم لوف، استعادة الصدارة في هذه المجموعة، سيكون عليه أن يضرب العلامة الكاملة لمنتخب أيرلندا الشمالية بالفوز عليه في عقر داره.
وكان المنتخب الألماني قد حقق الفوز على نظيره الهولندي 3/2 ذهاباً في مارس الماضي، بفضل هدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة، علماً بأن المانشافت أنهى الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين. ولكن المنتخب الهولندي ثأر لنفسه، وتغلب على المانشافت 4/2 في مباراة الإياب أمس.
وبدا رونالد كومان، المدير الفني لمنتخب هولندا، مندهشاً من نسبة استحواذ فريقه على الكرة في مواجهة المانشافت الذي بدا متماسكاً في البداية، لكنه أصبح أقل تركيزاً مع اقتراب المباراة من نهايتها.
وقال كومان: «المنتخب الألماني بدا منهكاً في الشوط الثاني. لم يظهر الفريق بنفس القوة التي كان عليها في الشوط الأول... ولكنه صنع عدة فرص جيدة. الفارق هو أننا بذلنا جهداً أكبر من أجل تحقيق الفوز».
وقال لوف: «لسوء الحظ أهدرنا العديد من الكرات في الهجوم، ولم نصل للمنطقة الخطرة... المنتخب الهولندي شكل ضغطاً أكبر في الشوط الثاني. لم نستطع التعامل مع هذا الضغط. حارس المرمى مانويل نيوير واجه ضغطاً هائلاً من الهجوم الهولندي».
وأشار لوف إلى أن فريقه سيكون بحاجة إلى تعامل خططي مختلف في مباراة أيرلندا الشمالية، موضحاً أن فريقه الشاب سيقدم ردة فعل جيدة.
ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة إلى النهائيات، ولكن المتصدر فقط هو من يمكنه أن يكون على رأس إحدى المجموعات الست في النهائيات، وذلك خلال القرعة التي ستجرى في العاصمة الرومانية بوخارست في 30 نوفمبر المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.