الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
12:51 ص بتوقيت الدوحة

عبدالله الملا أكد استخراج 600 تصريح لتغطية البطولة

ورشة تعريفية لوسائل الإعلام المحلية بمونديال ألعاب القوى

علاء الدين قريعة

الخميس، 05 سبتمبر 2019
ورشة تعريفية لوسائل الإعلام المحلية بمونديال ألعاب القوى
ورشة تعريفية لوسائل الإعلام المحلية بمونديال ألعاب القوى
عقدت اللجنة المنظمة لمونديال الدوحة لألعاب القوى، الذي سينطلق في 27 سبتمبر ويستمر حتى 6 أكتوبر 2019، بمشاركة أكثر من 2000 رياضي من 213 دولة؛ ورشة عمل خاصة لوسائل الإعلام المحلية في مبنى اللجنة الأولمبية، تضمّنت محاورها التعريف بمناطق الإعلاميين والمركز الإعلامي الرئيسي وغرفة المؤتمرات الصحافية وخدمات التصوير، والخدمات والتسهيلات التي ستقدمها اللجنة المنظمة لنحو ما يزيد عن 500 وسيلة وقناة إعلامية مسموعة ومرئية ومكتوبة.
وتحدّث قسم العمليات والإعلام عن الكثير من الأسس التي يجب مراعاتها من قِبل الإعلاميين، من خلال خرائط ورسومات توضح المكان المخصص لهم، وشرح كامل قبل افتتاح المونديال وخلال البطولة، وكذلك عن الفنادق المخصصة للصحافيين ومنطقة التصريحات ومواعيد استلامها، الذي سيبدأ يوم 16 سبتمبر الجاري وحتى 24 منه، ما بين الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساء، ويستمر بعدها العمل حتى الساعة العاشرة ليلاً في يومي 25 و26 سبتمبر، وفي يوم 6 أكتوبر المقبل ستفتح منطقة التصريحات أبوابها من الثامنة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساء.
وتمت الإشارة خلال الورشة إلى الأماكن التي يُسمح بها للإعلاميين بالتواجد في المنطقة المختلطة، وفي المركز الإعلامي وفي منطقة الصحافيين في الاستاد، وستكون الأرقام 5 و6 و7 مخصصة لحاملي البطاقة الإعلامية.
كما شرحت الورشة مواعيد المواصلات الخاصة بهم من وإلى استاد خليفة والفنادق، بحيث توفر اللجنة المنظمة حافلة كل نصف ساعة من وإلى الكورنيش كل 20 دقيقة؛ كون البطولة تشهد أول سباق ماراثون سيقام في منتصف الليل على طول كورنيش الدوحة، وكذلك أول سباق تتابع مختلط 4 *400 متر.
تجربة مثالية
شدّد عبد الله الملا، عضو اللجنة المنظمة للمونديال، على أهمية دور الإعلام في عكس نجاح المونديال، وتم التأكيد على خدمات الإعلامين وتقديم تجربة مثالية لهم منذ استلام التصاريح الخاصة، مروراً بمناطق التغطية الإعلامية والمركز الإعلامي في نادي السيدات.
وأشار الملا إلى أن عدد الإعلاميين الذين تقدموا بالحصول على التصاريح بلغ 600 إعلامي وإعلامية، وسيكون هناك بعض الاستثناءات لمن تأخر في تقديم طلبات التقدم، وهناك مرونة من قِبل اللجنة المنظمة في استقبال بعض الطلبات من قِبل الاتحاد الدولي تخصّ بعض الصحف العالمية.
المركز الإعلامي الرئيسي سيضم 630 طاولة، وسيفتتح أبوابه يوم 21 سبتمبر، وسيستمر عمله في البداية لنحو 6 ساعات، إضافة لمركز في فندق ويندام ريجنسي ومركز مصغر في الكورنيش.
ولفت الملا إلى أن سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية، يتابع بصفة يومية ما يجري من تحضيرات واستعدادات، وهناك اهتمام واسع بهذا الحدث الذي سيكون بروفة مهمة قبيل كأس العالم 2022، وسيعكس الوجه الحقيقي للتنظيم القطري أمام العالم بأسره. وقال الملا: «سيكون هناك تواجد لأبرز 150 قناة تلفزيونية على مستوى العالم ووكالات أنباء، أهمها «أسوشيتد برس» و»فرانس برس» و»رويترز» و»د. ب. أ». والعالم كله سيسلط الضوء على قطر من خلال هذا المونديال».
وأكد الملا أن إدارة التسويق في البطولة تعمل بصورة يومية على جذب الجماهير، من خلال تعويذة المونديال «فلاح»؛ بهدف الترويج للحدث وجذب الجمهور الذي سيملأ مدرجات استاد خليفة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.