الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
07:47 م بتوقيت الدوحة

اقتران المشتري واستتار زحل خلف القمر في سماء قطر

الدوحة- قنا

الأربعاء، 04 سبتمبر 2019
. - دار التقويم القطري
. - دار التقويم القطري
أعلنت دار التقويم القطري اليوم، أن اثنين من كواكب المجموعة الشمسية (المشتري، وزحل) سوف يصل كل منهما إلى أقرب نقطة من القمر في أوقات مختلفة خلال شهر سبتمبر الجاري، إضافة إلى أن سكان دولة قطر وجميع دول المنطقة العربية سيتمكنون من رؤية ورصد كوكبي المشتري وزحل بالعين المجردة أو بالتلسكوبات الفلكية معظم أوقات الليل خلال ليالي شهر سبتمبر الحالي.

وذكر الدكتور بشير مرزوق، الخبير الفلكي بدار التقويم القطري، في تصريح اليوم، أن عملاق كواكب مجموعتنا الشمسية "المشتري" سوف يقترب من قمر شهر المحرم، وذلك يوم الجمعة 7 من شهر المحرم الجاري، الموافق للسادس من سبتمبر، علما بأن المشتري سيكون على بعد زاوي قدره درجتان قوسيتان ونصف درجة قوسية جنوب مركز قمر المحرم، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية القمر والمشتري معا أعلى الأفق الجنوبي لدولة قطر مساء الجمعة من وقت غروب شمس ذلك اليوم عند الساعة الخامسة وخمسين دقيقة مساء بتوقيت الدوحة المحلي، وحتى موعد غروب المشتري عند الساعة العاشرة والدقيقة الثامنة والأربعين مساء بتوقيت الدوحة المحلي.

أما في يوم الأحد 9 من شهر المحرم 1441هـ، الموافق 9 من سبتمبر 2019م فسوف يحجب القمر الكوكب ذا الحلقات الرائعة "زحل" عن سماء دولة قطر ودول المنطقة العربية، حيث سيختفي زحل خلف القمر لفترة زمنية قصيرة ثم يعود للظهور من جديد علما بأنه سيتمكن سكان دولة قطر من الاستمتاع برصد ورؤية زحل والقمر في أقرب نقطة معا مساء الأحد القادم أعلى الأفق الجنوبي لسماء دولة قطر من وقت غروب شمس الأحد عند الساعة الخامسة والدقيقة الثامنة والأربعين مساء بتوقيت الدوحة المحلي، وحتى موعد غروب القمر بعد منتصف ليل الإثنين بست وخمسين دقيقة بتوقيت الدوحة المحلي.

وتكمن أهمية تلك الظواهر الفلكية في أنها فرصة جيدة للاستمتاع برؤية ورصد الكواكب والقمر معا عند أقرب نقطة في الأوقات المعلنة، بالإضافة إلى أنها تؤكد مدى دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب مدارات حركة الكواكب والنجوم حولنا، وهي أيضا دليل مهم لهواة الفلك للتعرف على منظر السماء خلال شهر سبتمبر الجاري، مع التأكيد على أن تلك الظواهر الفلكية ما هي إلا ظواهر طبيعية ولن تؤثر على كوكب الأرض كما يدعي غير المتخصصين.

ومن المعلوم أن ظاهرة الاستتار تحدث عندما يمر كوكب أو نجم خلف القمر لفترة زمنية معينة ثم يظهر مرة أخرى، وحينها يقوم القمر بحجب ظهور هذا النجم أو الكوكب عن الرؤية خلال تلك الفترة عن سطح الأرض، وظاهرة الاستتار هي استتار ظاهري لعين الراصد من على سطح الأرض، ولكن في الحقيقة أن زحل يبعد عن القمر بملايين الكيلومترات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.