الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
02:21 م بتوقيت الدوحة

القيم الأخلاقية

القيم الأخلاقية
القيم الأخلاقية
إن تربية الأبناء على القيم الأخلاقية أمر في غاية الأهمية، وهي مسؤولية الجميع من الوالدين والأهل والمدرسة والمسجد والمراكز التعليمية، كلٌ يشارك ويعمل في مجال اختصاصه. ولا بد أن تكون القيم التربوية مأخوذة من كتاب الله عز وجل، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، حتى يتأسس عليها الأبناء بالطريقة الصحيحة.
ففي السنة النبوية المطهرة، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «إنما بُعِثتُ لأُتمِّم مكارمَ الأخلاق».
فالأخلاق من أهم ما يتميز به ديننا الحنيف، فيجب علينا كأولياء أمور ومربين أن نغرس تلك القيم الأخلاقية بطريقة تناسب الأبناء من حيث أعمارهم وطريقة تفكيرهم واهتماماتهم حتى تؤثر وتغرس فيهم على النحو الصحيح.
وإني أعلم أن غرس القيم الأخلاقية في هذا العصر يعد تحدياً كبيراً، فحتى ينجح الغرس لا بد من الاستمرارية والمتابعة، وانتقاء البرامج ذات القيم الأخلاقية المناسبة والانضمام لها، ودعاء الله عز وجل بالتوفيق في هذه المهمة العظيمة.
فلا أجمل من أن ينشأ الأبناء على الأخلاق السامية التي يتحلون بها في مجتمعاتهم منذ صغرهم، ليكونوا صالحين ومتميزين في المجتمع.

- همسة تربوية:
ختاماً، إذا أردنا التحضر، والتقدم، والازدهار، لا بد علينا أن نبدأ بالتربية على القيم الأخلاقية التي تكون مرجعيتها الدين الإسلامي، فبالقيم الأخلاقية نتقدم وبدونها يحصل ما لا نرجو عقباه!!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الأسرة نواة المجتمع

16 نوفمبر 2019

في بيتنا مكّار

09 نوفمبر 2019