الثلاثاء 15 صفر / 15 أكتوبر 2019
05:22 ص بتوقيت الدوحة

تركيا تحذر من كارثة إنسانية بإدلب

أوسلو- قنا

الجمعة، 30 أغسطس 2019
مولود تشاووش أوغلو
مولود تشاووش أوغلو
حذر السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، من كارثة إنسانية في منطقة إدلب، حال واصل النظام السوري هجماته عليها. 

جاء ذلك في كلمة لوزير الخارجية التركي، اليوم، خلال اجتماع بالمعهد النرويجي للعلاقات الدولية في العاصمة أوسلو. 

وأشار أوغلو إلى قصف النظام السوري "المدن والبلدات والقرى في إدلب واستهدافه المدنيين والمشافي بشكل خاص".. موضحا أن أكثر من 500 مدني لقوا حتفهم جراء هجمات النظام الأخيرة، ونحو مليون شخص نزحوا من أماكن إقامتهم، فيما نزح 200 ألف إلى الحدود التركية. 

وكان النظام السوري أعلن في الخامس من أغسطس الجاري، استئناف عملياته العسكرية في المنطقة، رغم إعلانه الالتزام بوقف إطلاق النار خلال مباحثات أستانة التي جرت مطلع الشهر الجاري. 
وقال أوغلو "إذا استمر العدوان (على خفض التصعيد)، ستحدث كارثة إنسانية جديدة، ويمكن أن تكون أسوأ مما شهدته حلب". 

وبخصوص تحرش النظام بنقاط المراقبة التركية، قال "ناقشنا هذه المسألة مع الروس في موسكو قبل ثلاثة أيام، وقدم لنا الروس ضمانة حول عدم مهاجمة النظام (النقاط)".

وأوضح أنه "جرى إقامة هذه النقاط كنتيجة لاتفاقنا مع روسيا بهدف إرساء الاستقرار في إدلب، ومنع انتهاكات النظام أو المعارضة أو المتطرفين للاتفاق". 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال اليوم، إن التطورات في منطقة خفض التصعيد بإدلب شمالي سوريا "ليست على النحو الذي نرغب فيه".

وأشار أردوغان، في تصريح للصحفيين بالعاصمة أنقرة، إلى أن عددا كبيرا من الناس قتلوا في إدلب جراء الهجمات، وأن هناك هجرة من منطقة إدلب نحو تركيا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.