الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
01:44 م بتوقيت الدوحة

ثقافي المكفوفين يختتم نشاطه الصيفي

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 27 أغسطس 2019
. - من حفل الختام
. - من حفل الختام
اختتم مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين نشاطه الصيفي لموسم 2019، تحت شعار"إرادة وريادة"، بتنظيم حفل استضافه مسرح إدارة المرور بمدينة خليفة.

واستمرت الأنشطة الصيفية مدة شهرين ،وتضمنت16 فعالية مختلفة منها فعاليات ذو طابع ثقافي واجتماعي وترفيهي ورياضي وتقني واستهدفت كافة الفئات العمرية للمركز من الجنسين، وهدفت إلى دعم مهارات ومواهب المكفوفين وضعاف البصر.
 
تضمن الحفل والذي قام بتقديمه كل من مريم الكواري -مشرفة الأنشطة والبرامج،وعضو المركز محمد شفيع الفهيدة عدد من الفقرات قدمها أعضاء المركز من المكفوفين وضعاف البصر منها كلمة الأعضاء والعضوات قدمتها آلاء محمد،وقصيدة شعرية في رثاء العضو والمؤسس والوالد علي الكميت الخيارين ألقاها عبد الهادي النابت،ومشاركة أدبية للفتيات أدتها كل من العنود قاسم ونوره هادف،وشلة وطنية قدمها عضو المركز حمد المري .

وأكد السيد فيصل السويدي - ممثل إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة خلال كلمته على أن الإدارة تولي اهتماما كبيرا في تفعيل دور المراكز التابعة لها من خلال الدعم المادي والمعنوي ،وشكر كل من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات المركز الصيفية لهذا العام ،والتي استهدفت فئة هامة في المجتمع لا تتجزأ عنه .

كما أشار السيد فيصل الكوهجي -رئيس مجلس إدارة المركز بأن المركز والذي يعمل تحت مظلة إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة يسعى إلى تنظيم عدد من الأنشطة المختلفة طوال العام ،
الا ان بفترة الصيف يتم تكثيف هذه الأنشطة وتنوعها وذلك بهدف التعريف بالكفيف بشتى الوسائل المتاحة ،وتوطيد علاقات ذوي الإعاقة البصرية بالمجتمع ،وشغل أوقات فراغهم بالمتعة والفائدة ، وتذليل العقبات التي قد تواجههم.

وبين أن المركز قام بتحقيق مجموعة من الإنجازات على أصعدة مختلفة فعلى الصعيد التوعوي ومن خلال مبادرة "تبي تعرفني إسمعني"قام المركز بتوعية 100 طالب وطالبة من مختلف الفئات العمرية بمهارات التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية ،كما قام المركز بتحويل أكثر من 30 مستند لأكثر من 10 جهات مختلفة في الدولة للغة برايل لتمكن الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية على
 تحقيق الإستقلالية ،وعلى الصعيد الثقافي ،يسعى المركز لرفع المستوى الثقافي لذوي الإعاقة البصرية بمختلف المجلات ، حيث قام بتعريف منتسبيه على اتفاقية مراكش والتي صادقت عليها دولة قطر ودخلت حيز النفاذ في يناير 2019 لحل مشكلة الوصول للمصنفات المكتوبة من خلال إيجاد آلية العمل المناسبة والاستفادة القصوى بتسليط الضوء على المنظور القانوني لهذه الاتفاقية والجانب العملي لها من خلال التعاون مع مكتبة قطر الوطنية .

وعلى الصعيد الشبابي أكد الكوهجي سعي المركز لتمكين منتسبيه على العمل الشبابي في الدولة كونهم عنصر فعال وجزأ من المجتمع ،حيث استضاف المركز خلال الأنشطة الصيفية لجنة الشباب الاستشارية لسعادة وزير الثقافة والرياضة للتعريف باللجنة وإيجاد آلية لمشاركة الأشخاص من ذوي الاعاقة البصرية في اللجنة ،وعلى الصعيد الرياضي يسعى المركز بتحقيق رؤية وزارة الثقافة والرياضة نحو مجتمع واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم ،حيث يشجع المركز منتسبيه على ممارسة الرياضة واعتبارها أسلوب حياة ،وأضاف بأن هذه الإنجازات لن تتحقق إلا بتعاون جهود عديدة متمثلة في فريق عمل المركز ومتطوعية ومنتسبيه ،وشكر بدوره كل من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات وبرامج النشاط الصيفي،كما شكر الإدارة العامة للمرور باستضافة 

وتم خلال الحفل تكريم الجهات المتعاونة والمشاركة في فعاليات المركز الصيفية،والخريجين حاملي درجة الماجستير البكالوريوس وشهادة الثانوية العامة من أعضاء وعضوات المركز ، بالإضافة لتكريم منتسبي المركز من الجنسين والمشاركين في الأنشطة ،وتكريم المتطوعين والمتطوعات وكادر العمل بالمركز .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.