الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
04:14 م بتوقيت الدوحة

جلسة قراءة في كتاب تناقش «نور والوشم العجيب» لرشا سنبل

الدوحة - العرب

الإثنين، 26 أغسطس 2019
جلسة قراءة في كتاب تناقش «نور والوشم العجيب» لرشا سنبل
جلسة قراءة في كتاب تناقش «نور والوشم العجيب» لرشا سنبل
أقام الملتقى القطري للمؤلفين، أمس، جلسة قراءة في كتاب لمناقشة كتاب «نور والوشم العجيب»، من تأليف الكاتبة رشا سنبل. وأقيمت الجلسة في قاعة بيت الحكمة بمقر وزارة الثقافة والرياضة، وأدارتها السيدة مريم العلي، ومن خلالها أعلن الملتقى اختتام الجلسات المكثفة التي استمرت شهرين لدعم جائزة أدب الطفل وإبراز وتشجيع ودعم كتّاب في مجال أدب الطفل.
وأوضحت الكاتبة رشا سنبل أن رواية «نور والوشم العجيب» عمل أدبي، استهدفت من خلاله الفئة العمرية 10-14 سنة، وركزت على مناقشة المفاهيم المغلوطة عن الجمال ومشكلات التنمر وقبول الآخر في حياة اليافعين، من خلال تبسيط المفاهيم بما يشجع ويدعم الكتابة لهذه الفئة.
وفي هذا الإطار، أكدت مريم الحمادي، مدير الملتقى القطري للمؤلفين -التابع لوزارة الثقافة والرياضة- على حرص الملتقى على طرح الكتب التي تهم الفئات المجتمعية المختلفة، والتي تتميز بالخبرة العملية التي يتطلب من الكاتب أن يقدّمها من خلال أعماله، وخاصة في مجال أدب الطفل والتربية التي تستهدف فئة عمرية هي أساس المستقبل.
وأضافت أن هذه الجلسة لا تُعتبر ختام الجلسات في مجال أدب الطفل بشكل فعلي، وإنما الفترة التي تزامنه جائزة الطفل الدولية. وتستمر جلسات أدب الطفل ضمن جدول وآلية العمل بالملتقى، وخاصة أن هذا المجال واسع وكبير ويحتاج إلى مواكبة كل جديد.
ويُعتبر كتاب رشا محتوى ذا مضمون مهم، استطاعت الكاتبة من خلاله بلورة المضمون بما يخدم هذه الفئة وأولياء الأمور والتربويين.
من جانب آخر، أضافت السيدة عائشة الكواري، الرئيسة التنفيذية لدار روزا للنشر، أن التركيز على الكتب ذات الوعي والفائدة من أهم ما يجب أن تسعى الثقافة والكُتّاب إلى تقديمه، وعمل رواية «نور والوشم العجيب» لا يختص باليافعين فقط وإنما يستفيد منه أولياء الأمور والمربين، وبالمقدور تنبيههم وتوجيههم لأهم المشاكل التي يعاني منها أبناؤنا في كل الفئات العمرية، وهذا ما نقلته الرواية للقارئ وجعلته يعيش الشخصية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.