الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
07:39 م بتوقيت الدوحة

حمد الطبية: تماثل مريضة سبعينية للشفاء من مرض السرطان بعد خضوعها لجراحة دقيقة هي الأولى في قطر

الدوحة - قنا

الأحد، 25 أغسطس 2019
. - حمد الطبية
. - حمد الطبية
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تماثل مريضة سبعينية للشفاء التام من مرض السرطان، بعد خضوعها لجراحة دقيقة بالمؤسسة، عن طريق المنظار هي الأولى من نوعها في قطر، تم فيها استئصال ورم لمفومي خطير بمنطقة عميقة بمنتصف الدماغ.

وقالت المؤسسة في بيان اليوم، إن الجراحة أجراها فريق جراحي بمعهد العلوم العصبية التابع لها، وأن المريضة "قطرية الجنسية" استمرت تحت الملاحظة والمتابعة الطبية على مدار عام كامل حتى تعافت تماما واختفت الخلايا السرطانية من الدماغ بشكل نهائي، مؤكدة أن المريضة تتمتع الآن بصحة جيدة وتمارس حياتها بشكل طبيعي برفقة عائلتها.

وأشارت إلى أن المريضة كانت قد وصلت إلى المستشفى مصابة بأعراض تدهور حاد في حالتها الصحية وفقدان الوعي، وأظهرت نتائج فحص التصوير بالرنين المغناطيسي وجود ورم بالمخ في موقع يصعب الوصول له، كونه يقع في نقطة أكثر عمقا وأقرب لمنتصف الدماغ عما اعتاده الأطباء في الحالات المشابهة.

وبعد الحصول على موافقة المريضة، قرر الدكتور سراج الدين بالخير، رئيس قسم جراحة الأعصاب بالوكالة بمستشفى حمد العام- وفريقه الجراحي إجراء عملية جراحية للمريضة بالمخ باستخدام المنظار من خلال شق جراحي صغير لا يتجاوز حجمه 3 سنتيمترات، حيث كانت الحالة الصحية العامة للمريضة لا تسمح بإجراء جراحة كبيرة بالمخ لها.

ونوهت إلى أن الفريق الطبي تمكن خلال العملية الجراحية من استئصال الورم باستخدام المنظار ونظام توجيه مخصص لجراحات المخ والأعصاب أتاح له تحديد موقع الورم بدقة والوصول له بالاستعانة بصور الرنين المغناطيسي، لافتة إلى أن نتائج العملية الجراحية فاقت كل التوقعات.

وأوضحت أن المريضة قد أتمت مراحل التعافي بعد الجراحة، والتي تضمنت العلاج الكيماوي بالمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان، دون مضاعفات، لتظهر الفحوصات بعد عام من الجراحة، اختفاء الخلايا السرطانية بشكل كامل.

وفي هذا الصدد اعتبر الدكتور بالخير هذه العملية فريدة من نوعها، مضيفا القول "تستخدم تقنيات جراحة المخ بالمنظار بشكل رئيسي لعلاج أورام المخ، وتتيح هذه العمليات -التي تتضمن إجراء بضع (شق) جراحي صغير الحجم، لجراحي المخ والأعصاب، تحديد مواقع الأورام التي تقع في مناطق عميقة بالدماغ بدقة وعلاجها، ويسمح لنا هذا الأسلوب الجراحي بعلاج أورام الدماغ من خلال شق جراحي أصغر من جراحات المخ التقليدية مع ضمان قدرتنا في الوقت نفسه على معاينة الدماغ بصورة متعمقة".

وبين أن الفريق الطبي استعان خلال الجراحة بأحدث التقنيات والأدوات الجراحية المستخدمة في مجال جراحة المخ والأعصاب لعلاج حالات أورام وإصابات الدماغ المختلفة، مشيرا إلى أن تقنيات جراحة المناظير ساهمت في تطوير طريقة معالجة أورام المخ بشكل كبير. 

وفي تعليقه على نجاح هذه العملية، قال الدكتور أحمد عون، رئيس معهد العلوم العصبية بمؤسسة حمد الطبية إنها المرة الأولى في قطر التي تستخدم فيها تقنية المنظار في هذه الجراحة، وأضاف "يمثل إجراء جراحات المخ بالمنظار إنجازا جديدا لمؤسسة حمد الطبية ضمن جهودها الهادفة لتوفير أفضل خدمات الرعاية والعلاج لمرضى السرطان في قطر".

كما يؤكد نجاح هذه الجراحة التزام الفريق بتقديم خدمة عالية الجودة مع التركيز على تعزيز صحة وسلامة المريض، وكذلك مواصلة مؤسسة حمد الطبية العمل على مكافحة مرض السرطان بكافة أنواعه، بما في ذلك أورام الدماغ من خلال تطبيق أحدث المنهجيات والتقنيات العلاجية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.