الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
04:05 م بتوقيت الدوحة

السعادة الحقيقية

السعادة الحقيقية
السعادة الحقيقية
ربما نتساءل؛ ما مبعث السعادة التي تغمرنا في حياتنا؟ وما سر السعادة الحقيقية التي يبحث عنها كل إنسان؟ إن تأملت نفسك وواقعك قليلاً، فستجد أن السعادة الحقيقية تنطلق من قناعة نفسك بأنك تستحق أن تكون سعيداً؛ ومن جعل السعادة عنوانك في كل مرحلة، تلوح في الأفق ليراها القاصي والداني. وتذكر أنك حينما تفكّر في شيء يسعدك ويفرحك، فإن جهازك العصبي ومحتوى جسمك كله سيكون فرحاً ومبتهجاً؛ لأنه في حالة من التفاعل الإيجابي. وبناء عليه، سينعكس ذلك على نفسك وعلى من حولك، فالوالدان مصدر سعادة الأبناء وأهل البيت، وكذلك المعلمون في الفصل هم من يضيفون السعادة أو الشقاء أثناء عرض درسهم، وكذلك أرباب العمل مع موظفيهم.
وإن وقع نقيض ذلك، فالأمر سينعكس فيمن حولك، وستجد جوّاً من السلب يعم المكان، ويعم من فيه، وخاصة إذا كنت مسؤولاً عنهم، أو حادي ركبهم. ليس هذا فحسب، فقد تكون سعيداً، ولكن لا تتجاوز سعادتك جدار ذاتك. وقد تكون سعيداً وفي رصيدك ما يسع إسعاد عالم متكامل من حولك.
أجل، كم هو رائع أن يكون وجودك سبباً في سعادة الآخرين! وما زلت أذكر أنني حظيت بمعلمة رائعة في الصف الثالث الابتدائي، تدعى عيدة سعيد، فوالله إن لها من اسمها نصيب؛ فهي تعيد سعادتنا أضعافاً مضاعفة، وتحديداً في درس الرياضيات الذي يصلح أن يعنون بـ «افرح بالأرقام، واسعد في الأيام». فقد كنّا نفهم الدرس، وما وراء الدرس، بل نأخذ منها النصيحة ونجعلها دستوراً لحياتنا. وكم كنّا نهيج بهجة فور وصولها باب الفصل، وكم كنّا نسعد أيضاً حين غضبها منا؛ أثناء تدافعنا على حمل الأدوات ومسح السبورة، فقد كانت تعبس وتنادي بصوتها الرنان الذي يفرح نبضاتنا: «اعقلن واجلسن وانتظرن حتى أناديكن بانتظام»، فنحن نرى كل شيء منها جميلاً لا يضاهيه جميل، ولا تدركُ لحظات السعادة التي تغمرنا بوجودها أية معادلة رياضية أو علمية.
لذلك كله، أدعو إلى «أن يكون الإنسان جمالاً في عيون من حوله، وابتسامة على وجوههم، وشهداً في حلوقهم، وإن استطاع تحقيق ذلك، فسيرى ذلك كله وأكثر في عينيه ومحيّاه وحلقه، ويكفيه شرفاً أن يكون هو مصدر ذلك كله».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الكلمة الطيبة

15 سبتمبر 2019

أسعِدْ نفسك

08 سبتمبر 2019

ما أروع الصديق!!

31 أغسطس 2019

لَطائفُ الحَجِّ

18 أغسطس 2019

أخي الحاجّ

11 أغسطس 2019

شعيرة التمام

04 أغسطس 2019