الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:14 م بتوقيت الدوحة

ضمن برنامج تعزيز السلامة المرورية..

تحسين الطرق المحيطة بـ375 مدرسة استعدادا للعام الدراسي الجديد

الدوحة - قنا

السبت، 24 أغسطس 2019
تحسين الطرق المحيطة بـ375 مدرسة
تحسين الطرق المحيطة بـ375 مدرسة
انتهت هيئة الأشغال العامة "أشغال" من تحسين الطرق المحيطة بـ375 مدرسة بواقع 75 بالمائة من إجمالي عدد المدارس ضمن برنامج تعزيز السلامة المرورية بالمناطق المحيطة بالمدارس، في حين تجري الأعمال لاستكمال تنفيذ مخططات السلامة حول 65 مدرسة متبقية.
وتضع "أشغال" برنامج تعزيز السلامة المرورية بالمناطق المحيطة بالمدارس ضمن أولوياتها في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية (2013-2022)، للحد من التكدس المروري في تلك المناطق، والفصل بين حركة المشاة ومرور المركبات، وتحسين الطرق المؤقتة غير المعبدة وتأمين سلامة الطلاب وأولياء الأمور أثناء الدخول والخروج من المدارس.
وفي سبيل إنجازها لهذه العملية أعطت الهيئة الأولوية لحوالي 504 مدارس منتشرة في مختلف مناطق قطر، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية واللجنة الوطنية لسلامة الطرق، استنادا إلى دراسة أجرتها وزارة التعليم والتعليم العالي لاختيار المناطق المدرسية المحتاجة للتطوير.. بالإضافة إلى 23 مدرسة تم الانتهاء من تصاميم المخطط حولها، على أن يتم البدء فيها بمجرد الحصول على الموافقات الخاصة بها من مختلف الجهات المعنية بالدولة، و40 مدرسة أخرى قيد تصميم مخططات الطرق المحيطة بها. 
وتتضمن أعمال التطوير إنشاء طرق آمنة حول المدارس، وتوفير مواقف للمركبات، وإنشاء جزر وسطية ودوارات صغيرة من شأنها تنظيم حركة السير في تلك المناطق، ووضع عدد كاف من اللوحات الإرشادية واللافتات وعلامات الطرق بالقرب من المدارس، وتحديد السرعة القصوى في المناطق المحيطة بالمدارس بـ30 كيلومترا في الساعة وإنشاء المطبات الصناعية لتخفيف السرعة.. بالإضافة إلى تأمين سلامة المشاة من خلال إنشاء ممرات آمنة خاصة بهم وبذوي الاحتياجات الخاصة وتحديثها وصيانتها، فضلا عن تأمين مداخل آمنة للمدارس التي تطل على الشوارع الرئيسية وإنشاء شريط أسفلتي بلون واضح وغير أملس لتنبيه السائقين عند الدخول أو الخروج من منطقة المدرسة، إلى جانب إشارات تحذيرية واضحة في الطرق المؤدية إلى المدارس. 
وتستغرق أعمال التطوير المتكاملة للمنطقة المحيطة بكل مدرسة حوالي 3 أشهر، ويسبق ذلك عدة مراحل بدءا من دراسة وتقييم عناصر السلامة المرورية، التي تضم تحديد مداخل ومخارج الطرق المؤدية إلى المدرسة بهدف وضع العلامات الإرشادية الواضحة على مسافة قريبة من المدرسة، إضافة إلى تحديد المعايير والأسس الفنية والمتطلبات العامة لإنشاء مواقف السيارات ونقاط التوقف المختلفة التي من شأنها تسهيل نزول وصعود ركاب المركبات وتحديد مواقع عبور المشاة. 
وفي إطار تنفيذ البرنامج، تقوم "أشغال" بالتنسيق مع كافة إدارات المدارس المعنية بهدف تحديد متطلبات السلامة في المناطق التي تحيط بها قبل أن يتم الانتهاء من وضع التصاميم والبدء بمرحلة التنفيذ، أما بالنسبة للمدارس تحت الإنشاء في الوقت الراهن أو التي سيتم إنشاؤها في المستقبل، فستكون جميع عناصر السلامة مشمولة فيها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.