الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
07:46 م بتوقيت الدوحة

ما بين مؤيد ومعارض في بلد به 1.4 مليار نسمة

الصين تجنّس 9 لاعبين أملاً في التأهل لـ «قطر 2022»

عبد الرحمن جبرة

الجمعة، 23 أغسطس 2019
الصين تجنّس 9 لاعبين أملاً في التأهل لـ «قطر 2022»
الصين تجنّس 9 لاعبين أملاً في التأهل لـ «قطر 2022»
تقترب الصين من تشكيل منتخب جديد لكرة القدم معظمه من اللاعبين الذين ولدوا خارج الصين، وقالت السلطات الحكومية إن 9 لاعبين أجانب تخلوا عن جنسياتهم للحصول على الجنسية الصينية.
وفي يوم الأربعاء الماضي، أصبح المهاجم البرازيلي الأصل إيكلسون أول لاعب ليست له جذور صينية، يتم اختياره للمنتخب الأول، ويأتي ذلك في إطار محاولات الصين للتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها.
ومن المقرر أن يشارك اللاعب -البالغ 30 سنة- للمرة الأولى مع منتخب الصين الشهر المقبل، عندما تخوض الصين أول مباراة لها في تصفيات كأس العالم قطر 2022 أمام منتخب جزر المالديف، كما أنه من المتوقع أن تكون المباراة هي الثالثة مع منتخب الصين للاعب اللندني نيكولاس يناريس المولود لأب قبرصي وأم صينية.
وقال شين زييوان -رئيس اتحاد كرة القدم في الصين- لوكالة أنباء «شينخوا» الصينية: «نريد التأهل لمونديال قطر 2022، وتجنيس اللاعبين قد يكون مفيداً لتحقيق الأهداف قصيرة المدى للمنتخب، وحتى الآن سجلت الأندية 9 لاعبين حصلوا على الجنسية الصينية، وهم ليست لهم جذور صينية، وبعضهم ما زال في مرحلة الحصول على الجنسية».
وقال شين -الذي أصبح رئيساً للاتحاد الصيني- أمس الأول إن العديد من المجنسين سيشاركون مع المنتخب لمساعدته في تصفيات مونديال قطر، لكنه استدرك بالقول: «لن تكون هذه سياسة طويلة المدى للاتحاد الصيني، وعدد المجنسين سيكون محدوداً».
وتردد أن العديد من المهاجمين البرازيليين بالدوري الصيني هم من بين الذين حصلوا أو في طريقهم للحصول على الجنسية الصينية، ومن بينهم كذلك المدافع تياس براونينغ المولود في إنجلترا.
ولاقت خطوة الاتحاد الصيني بتجنيس بعض اللاعبين -خصوصاً أولئك الذين ولدوا لأب وأم غير صينيين- ردود أفعال متابينة، فالبعض يرى أن الاتحاد الصيني لكرة القدم من حقه فعل كل ما من شأنه مساعدة مارسيلو ليبي -مدرب المنتخب- ليتأهل «التنين» إلى مونديال قطر 2022، بينما ذهب بعض المشجعين إلى أن دولة يبلغ تعداد سكانها 1.4 مليار نسمة، يجب أن تحصل بسهولة على 11 لاعباً صينياً على مستوىً عالٍ.
وشارك المنتخب الصيني في نهائيات كأس العالم مرة واحدة فقط -نسخة 2002- لكنه لم يحصل على أي نقطة فيها، كما لم يسجل هدفاً.
وقال شين إن الصين كذلك تأمل في استضافة كأس العالم، وأضاف: «استضافة المونديال حلم جميع المشجعين في الصين، وأنا منهم»، رافضاً الإفصاح عن الموعد المناسب للتقدم بطلب لاستضافة الحدث العالمي، واكتفى بقوله: «الاتحاد الصيني سيحلل كل الظروف ليحدد الموعد المناسب للتقدم بملف الاستضافة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.