الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
06:36 م بتوقيت الدوحة

سجلا من علامة الجزاء

السيلية والخور يكتفيان بالتعادل في أول المشوار

مجتبي عبد الرحمن سالم

الجمعة، 23 أغسطس 2019
السيلية والخور يكتفيان بالتعادل في أول المشوار
السيلية والخور يكتفيان بالتعادل في أول المشوار
تعادل فريقا السيلية والخور بهدف لكل منهما في أولى مبارياتهما لدوري النجوم للموسم الحالي، مساء أمس، بملعب جاسم بن حمد بنادي السد، بعد مباراة حافلة بالاندفاع والتسرع بحثاً عن النقاط، ليضع كل فريق نقطة في رصيده، حيث لم يفلح الفريقان في الوصول إلى الشباك إلا من علامة الجزاء، فتقدم للسيلية كريم أنصاري من ركلة جزاء د.18، وعادل الخور بالطريق نفسها عن طريق تياغو بيزيرو د.39.
سيناريو التعادل
فاجأ فريق الخور السيلية بمستوى عالٍ من السرعة أربك به حسابات المدرب سامي الطرابلسي، ليهدر الخور فرصة الوصول الأول للمرمى عن طريق الثنائي الخطير بيزيرو وأحمد حمودان ومن خلفهما هلال محمد وإبراهيم أمادو، ليمضي الخور أفضل في ربع الساعة الأولى وينجح حارس السيلية خليفة أبوبكر في التصدي لكرة خطيرة من حمودان.
هدف سيلاوي
ومع أول مبادرة هجومية على مرمى الخور وقع دفاع الفريق في المحظور فارتكب المدافع خالد رضوان مخالفة مع عبدالقادر إلياس ماضطر الحكم للاستعانة بتقنية الفيديو المساعد ليحتسبها ركلة جزاء وقع منها كريم أنصاري الهدف الأول للسيلية في الدقيقة 18 من المباراة، وسط حماس كبير من لاعبي السيلية الذين اندفعوا في الهجوم على المرمى في الوقت الذي شكلت فيه مرتدات الخور خطورة بالغة لسرعة البرازيلي تياغو بيزيرو، والمغربي أحمد حمودان، وتميز الخور بالإيقاع السريع في المباراة ليجد دفاع السيلية نفسه في معاناة، فأجرى المدرب سامي الطرابلسي تعديلاً في شكل فريقه من أجل التحكم في المباراة.
هدف التعادل
ولم يصبر لاعبو الخور على أن ينتهي الشوط الأول دون ترجمة لجهودهم الكبيرة بالتعادل، فنجح البرازيلي تياغو بيزيرو في توقيع التعادل من ركلة جزاء ارتكبت مع المغربي حمودان في الدقيقة 39 من المباراة، ليسترد الخور أنفاسه ويبدأ الشوط الثاني أكثر قوة وإثارة بحثاً عن التعزيز.
فرص ضائعة وتبادل كرات بين لاعبي الفريقين في الشوط الثاني، خصوصاً الخور الذي أهدر له تياغو فرصة ثمينة أمام المرمى التقطها خليفة أبوبكر في الدقيقة 60، فيما تبادل لاعبو الخور أكثر من كرة داخل منطقة الجزاء، في حين اعتمد السيلية على سرعة البديل ماهر يوسف ولكنه لم يجد الطريق إلى المرمى.
محاولات مكثفة للخور
وكثف فريق الخور محاولاته على مرمى السيلية في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، بعد أن دعم الفريق صفوفه باللاعب محمد جدو صاحب النزعة الهجومية، فحصل الفريق على أكثر من فرصة للتسجيل ولكن صمود دفاع السيلية أنهى المباراة بالتعادل.

قال إن السيلية سيعود أفضل بمرور الوقت
الطرابلسي: فريقنا لم يستحق التعادل
قال سامي الطرابلسي، إن فريقه لم يقدم المستوى المأمول في المباراة، وكان الخور أفضل منه بكثير في الملعب، خصوصاً على مستوى وسط الملعب، وأضاف مدرب السيلية، أن المباراة كانت حافلة بالانضباط في الملعب، وقد عانى فريقه كثيراً في إيجاد الحلول في وسط الملعب بتمويل المهاجمين، مشيراً إلى أن فريقه لم يكن يستحق النقطة التي خرج بها، وكان الخور مميزاً ومنضبطاً وأكثر شراسة في الملعب بسبب بطء لاعبيه.
وأرجع الطرابلسي مستوى الفريق إلى بداية الموسم وقال، إن الفريق في حاجة إلى مزيد من الانسجام في الملعب، وسيأتي بمرور الوقت ودخول مبارك بوصوفة سيشكل إضافة كبيرة للفريق، وأنه ليس قلقاً على شكل الفريق، غير أنه قلق أكثر على إصابة مهاجمه عبدالقادر إلياس.
وذكر الطرابلسي أن السيلية سيعمل بشكل أفضل باكتمال الصفوف وارتفاع المستوى، وأنه ليس قلقاً على مشاركته هذا الموسم في دوري أبطال آسيا، منوهاً بأن الوقت ما زال مبكراً لذلك.

قال إن فريقه كسر حاجز البداية في المواسم السابقة
نجحي: افتقدنا اللمسة الأخيرة
وصف عمر نجحي -مدرب الخور- تعادل فريقه أمام السيلية بالمهم جداً، وقال إن المباراة لم تكن سهلة، وقدم فيها فريقه مستوى مميزاً لكنه كان متسرعاً، وكانوا أكثر التزاماً بأسلوب اللعب، وأكد المدرب أنه راضٍ تمام الرضا عن شكل فريقه، وأن الفريق كان يستحق أكثر من التعادل، ولكنه بالنظر للمنافس الكبير فريق السيلية فإن النقطة تعتبر مكسباً للفريق في بداية الموسم.
وقال نجحي في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، إن فريقه عمل بجد في الموسم الحالي، وكان لديه معسكر جيد وحضر بشكل مميز ظهر من خلال مباراة أمس رغم التعادل، مشيراً إلى أن فريقه افتقد للمسة الأخيرة في المباراة ليحسم العدد الكبير من الفرص في الملعب، وكشف المدرب أن فريقه كسر حاجز الخسارة في المباراة الأولى على نسق المواسم السابقة بالتعادل، وأنه ذكر للاعبي فريقه هذا الأمر قبل المباراة، بضرورة أن يظهر الخور بأفضل مردود فني في الملعب أمام السيلية، وقد كان له ذلك في مواجهة أمس، وأعرب نجحي عن رضاه التام عن شكل فريقه، وقال إنه سيكون أفضل بمرور الوقت، وإن العمل الذي قام به سيثمر نتائج جيدة.

بطاقة المباراة
الزمان: الخميس 23 أغسطس 2019.
المكان: ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.
الفريقان: السيلية والخور.
المناسبة: الجولة الأولى من دوري النجوم.
الحكام: خميس المري، زاهي الشمري، عبدالله هندي، ومحمد أحمد حكم رابع.
الإنذارات: إبراهيم أمادو، خالد رضوان، مصعب عبدالمجيد من الخور، بلال سعيداني، وماهر يوسف من السيلية.
الطرد: لا يوجد.
نتيجة المباراة: (1 - 1).

تشكيلة السيلية
لعب للسيلية كل من: خليفة أبوبكر في المرمى، وكارا مبودجي، وبلال سعيداني، ودانيال غومو، ومجدي صديق، وجورج كواسي، ونذير بلحاج، وأحمد المنهالي، وكريم أنصاري، وعادل بدر»مشعل الشمري»، وعبدالقادر إلياس «ماهر يوسف».

تشكيلة الخور
لعب للخور: رجب حمزة في المرمى، وواغنر، وخادل رضوان، وروبيرت ملكي، ومصعب عبدالمجيد، وهلال محمد، وإبراهيم أمادو، ونايف البريكي، وعبدالله ناصر «أحمد السيد جدو»، وأحمد حمودان «يوسف رمضان»، وتياغو بيزيرو.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.