الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:15 م بتوقيت الدوحة

المعز والمساكني أنقذاه من الهزيمة

الدحيل ينجو من فخ «الملك» في آخر 3 دقائق

علاء الدين قريعة

الأربعاء، 21 أغسطس 2019
الدحيل ينجو من فخ «الملك» في آخر 3 دقائق
الدحيل ينجو من فخ «الملك» في آخر 3 دقائق
قلب فريق الدحيل الطاولة على فريق نادي قطر بتغلبه عليه (2-1)، وكان الدحيل متأخراً بهدف إلى ما قبل دقيقتين من نهاية المباراة، التي احتضنها استاد الجنوب في الوكرة ضمن الجولة الأولى لدوري النجوم. وحافظ القطراوي على تقدّمه الذي عرفه عند د 60 عبر الكونغولي كابانانجا، وانتظر الدحيل حتى د 88 حين عدّل البديل يوسف المساكني النتيجة، قبل أن يطلق المعز علي رصاصة الرحمة وينقذ الدحيل من «ورطة» إهدار النقاط، ليحقق أول فوز له بعد خروجه من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.
الدحيل عانى من غياب 7 من أبرز أساسييه، منهم رباعي الدفاع المهدي بن عطية وأحمد ياسر وسلطان بريك ومحمد موسى في الخط الخلفي، ولويز مارتن وعاصم مادبو، وعلى الرغم من النقص فإنه كان الطرف الأفضل منذ البداية وأجبر القطراوي على الانكفاء في المواقع الخلفية.
وطالب الدحيل بركلة جزاء إثر سقوط علي عفيف داخل الصندوق بعد مرور 6 دقائق على صافرة البداية، عقب احتكاك مع الإسباني أليخاندرو خيمينا، وحاول الدحيل الحصول على الأسبقية بمحاولتين للعراقي «ميمي»؛ الأولى احتضنها جاسم الهيل والثانية مسحت العارضة. وهدأ إيقاع اللعب في الدقائق الـ 10 الأخيرة دون أية خطورة على المرميين ونجح القطراوي في إغلاق المنافذ أمام المعز علي و»ميمي»، قبل أن يسجل «الملك» حضوره الأول على مرمى الدحيل بعد أن وصلت كرة إلى المغربي المهدي برحمة فأطلقها «قذيفة « مسحت عارضة كلود أمين، ليندب برحمة حظه قبيل دقيقة من نهاية الشوط الأول.
وغيّر البرتغالي روي فاريا، مدرب الدحيل، استراتيجيته في الشوط الثاني عقب الاستراحة، ودفع بالتونسي يوسف المساكني مكان إسماعيل محمد، في تغيير هجومي يراد من خلاله تكثيف الضغط على دفاع القطراوي وزيادة الفاعلية الهجومية.
بالمقابل، القطراوي كانت بدايته مختلفة في الشوط الثاني، وحاول في عدة مناسبات الدخول إلى المواقع الخلفية للدحيل، ونجح الكونغولي كابانانجا في ممارسة هواية إضاعة الفرصة تلو الأخرى بطريقة غريبة، لكنه نجح عند د 60 في استغلال المجهود الرائع لعبدالناصر الخياطي الذي تلاعب بدفاع الدحيل وصوّب كرة ارتدت من بسام الراوي ليتابعها كابانانجا.
وأظهر جاسم الهيل براعته في التصدي ونجح في إبقاء شباك القطراوي صامدة حتى الدقيقة 88 التي كانت على موعد مع طوفان الدحيل وصحوته المتأخرة حين وقّع التونسي يوسف المساكني على التعادل من صاروخية إدميلسون التي ارتدت من جاسم الهيل. ومع الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، تمكّن المعز علي من قلب الموازين بتصويبة خدعت جاسم الهيل ليفلت الدحيل من فخ «الملك».

فاريا: راضٍ عن فريقي..
لكننا لم نقدّم مباراة جيدة

عبّر البرتغالي روي فاريا عن سعادته بانتزاع فريقه النقاط الثلاث في المواجهة أمام القطراوي. وأضاف فاريا في حديثه عن الفوز عقب نهاية اللقاء: «أنا سعيد للنتيجة التي حققها الفريق، وحقيقة كانت مباراة صعبة، وتكمن صعوبتها في أن الفريق بذل مجهوداً مضاعفاً على الصعيدين البدني والذهني، وأنا راضٍ عما قدمه الفريق من حالة انضباطية، لأنهم قاتلوا حتى الرمق الأخير، بغية الحصول على العلامة الكاملة، وهو المهم في بداية المشوار، وبالطبع لم نقدم مباراة رائعة، ولكن قدمنا ما يكفي من مجهود من أجل الحصول على النقاط الثلاث».
وقال فاريا: «غياب بعض اللاعبين الأساسيين كان أمراً صعباً، والفريق شهد دخول أسماء شابة، وسعيد بما قدموه، وعلينا العمل من أجل الخروج من هذه الوضعية، أمامنا 8 أيام لعلاج المصابين، واستعادة الموقوفين».

قال إن التعادل النتيجة المنطقية
كارلوس: التبديلات إجبارية

أعرب الإسباني كارلوس ألوس عن خيبة أمله من الخسارة التي مُني بها فريقه في الدقائق الأخيرة بعد تقدّمه في النتيجة، وأضاف: «حزين على النتيجة وما حدث في الدقائق الأخيرة، وكرة القدم يحدث فيها كل شيء، وأنا مقتنع بالأداء الذي قدّمه الفريق، ولكن هذا لم يكتمل بالنتيجة. والنقطة السوداء التي حدثت تكمن في التبديلات الإجبارية التي حدثت حيث لم تكن بقراري وإنما بسبب الإصابات.
ولفت كارلوس إلى أن التعادل كان سيكون سيد الأحكام، عطفاً على بعض الفرص التي سنحت لفريقه، وكانت هناك مساحات كانت يمكن أن تقود الفريق إلى نتيجة أفضل مما آلت إليه.
وأثنى مدرب قطر على أداء الكونغولي كابابانجا، الذي شارك رغم أنه عائد من الإصابة ولديه الكثير ليقدمه.

بطاقة المباراة

المكان: استاد الجنوب.
الزمان: 21 أغسطس 2019.
المناسبة: الجولة الافتتاحية لدوري نجوم «QNB».
الفريقان: الدحيل - قطر.
النتيجة: 2 - 1 لصالح الدحيل.
الإنظارات: عبدالعزيز عادل (قطر).
الأهداف: جونيور كابانانجا د 60 «قطر».
يوسف المساكني د. 88 المعز علي د 90 +1 - الدحيل.
الحكام: حمد السبيعي، سعود أحمد، ماجد الشمري، مشاري الشمري.

التشكيلة الأساسية

قطر:
جاسم الهيل، ويوسف أيمن، والمهدي برحمة، وخالد عبد الرؤوف «خالد صالح د: 82»، وأحمد معين «إبراهيم جمال د: 75»، وعلي عوض بوجلوف، وناصر عباس، وعبد الناصر الخياطي، وأليخاندرو جالفيس خيمينا، وجونيور كابانانجا «عبد العزيز عادل د: 77»، وعبد العزيز متولي.

الدحيل:
كلود أمين، وبسام الراوي، وعلي جاسمي، وإسماعيل محمد «يوسف المساكني د: 45»، ومهند علي «ميمي» (محمد مونتاري د: 55 )، ومحمد عياش، وخالد محمد صالح، وعلي حسن يحيى، والمعز علي، وكريم بوضياف، وإدميلسون جونيور دي سيلفا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.