الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
07:12 م بتوقيت الدوحة

ضمن مباريات الجولة الأولى من دوري النجوم

شواهين السيلية وفرسان الخور يلتقيان بشعار الانتصار

مجتبي عبد الرحمن سالم

الأربعاء، 21 أغسطس 2019
شواهين السيلية وفرسان الخور يلتقيان بشعار الانتصار
شواهين السيلية وفرسان الخور يلتقيان بشعار الانتصار
سيكون ملعب جاسم بن حمد بنادي السد مسرحاً لمواجهة مهمة بين السيلية والخور، في استهلالية الموسم الرياضي لدوري «نجوم QNB»؛ حيث يتطلع الفريقان إلى تحقيق الانتصار في المباراة وحصد النقاط الأولى في الموسم. ويسعى شواهين السيلية إلى إظهار أفضل مستوى فني لهم، من أجل التأكيد على جاهزية الفريق لتقديم مستوى متميز في الموسم، يدافع من خلاله عن سمعة الكرة القطرية في دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي.
تمثّل بداية الدوري أهمية بالغة لفرقة الشواهين في الموسم، مثلما تمثل نقطة الانطلاق لفرسان الخور الذين يتطلعون إلى ظهور مميز يحقق للفريق حجز مكانه في منطقة الأمان بالدوري بين الكبار؛ حيث تأتي طموحات النادي هذا الموسم بالوصول إلى مركز آمن يجنّب الفريق إشكالات الموسم الماضي، مما يعني أن الفريقين سيقدمان أفضل ما لديهما.
تحضيرات الشواهين
وأكمل فريق الشواهين تحضيراته للموسم من خلال معسكر مقفول بمدينة طبرقة التونسية، خاض خلاله العديد من المباريات التجريبية وأخضع فيه المدرب سامي الطرابلسي لاعبيه لتدريبات تستهدف قدرات الفريق بدنياً؛ حيث يرمي المدرب إلى تجهيز اللاعبين برؤية بعيدة المدى تستهدف المشاركة في دوري الأبطال لنسخته القادمة 2020.
واختبر المدرب التونسي عناصره الجديدة بالفريق، مثل الكنغولي كارامبودجي والإيراني كريم أنصاري، بجانب العناصر الأخرى المستمرة مع الفريق، ووصل لقمة الطمأنينة بجاهزية فريقه للمرحلة القادمة.
الفرسان بكامل العزيمة
ويتأهب من جانبه فريق الخور لتقديم مستوى جيد في بداية الدوري، يحقق من خلاله الدفعة المعنوية المطلوبة لاستمرار الفريق في طريق الانتصارات، وقد أنهى الفريق تحضيراته للموسم من خلال تدريبات متواصلة للاعبين، استهدف من خلالها المدرب عمر نجحي اللياقة البدنية للاعبين، ثم انتقل إلى التدريبات التكتيكية حيث يعوّل الفريق كثيراً على التفاهم والجماعية في الأداء بين اللاعبين. وقد أظهر لاعبو الفرسان عزيمة كبيرة في المعسكر التحضيري الذي خاضه المدرب بهولندا، وأجرى خلاله العديد من التجارب الودية.
ويراهن الفريق على عناصره المحترفة بقيادة المغربي حمودان والبرازيلي فاغنر ومواطنه بيزيرو بجانب المدغشقري إبراهيم أمادو، وبقية العناصر المحلية التي يقودها الموهوب علي قادري المنضم حديثاً إلى صفوف الخور.
ويتوقّع أن تحمل المباراة القوة والإثارة بين الفريقين، خصوصاً في ظل تواجد مدربين من المغرب العربي يملكان فكراً كروياً مميزاً في قيادة الفرق.

مجدي صديق يراهن على روح الجماعة
الطرابلسي: سنسعى إلى تجاوز كل العقبات

أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية جاهزيتهم للأسبوع الأول من دوري نجوم QNB، متمنياً التوفيق لكل الفرق وأن يشهد الجميع موسماً استثنائياً. وبالنسبة للسيلية قال المدرب في المؤتمر الصحافي: ندخل هذا الموسم بطموحات أكبر، والبداية بالتأكيد لن تكون سهلة فكل الفرق تعود من فترة إعداد، وبالنسبة للسيلية فسيكون جاهزاً بنسبة كبيرة لهذا الموسم فقد قاموا بالتعاقد مع العديد من اللاعبين على المستويين المحلي والأجنبي، والفريق يتطور ويتحسن يوماً بعد الآخر على المستوى الجماعي، وننتظر أن نرى السيلية بالهوية نفسها التي ظهر عليها الموسم الماضي مع مستويات أفضل.
وقال: نتمنى أن نحقق النجاح المطلوب، ونحن مقبلون على موسم صعب، وسنشارك لأول مرة في دوري أبطال آسيا، وهذا يتطلب أن نكون في قمة الجاهزية الفنية خاصة بعد أن قمنا بالتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين، ونتمنى أن يظل السيلية هو الفريق الذي يلعب دائماً بروح قتالية ويسعى إلى تجاوز كل العقبات. من جانبه تمنى مجدي صديق لاعب السيلية أن تكون البداية جيدة لفريقه خاصة بعد المستويات الطيبة التي أظهرها الفريق خلال فترة المعسكر الإعدادي الذي خاضه استعداداً للموسم، كما تمنى أن تكون البداية بالفوز.
وقال: نحن في السيلية توجهنا واضح، ودائماً عندما يدخل أي لاعب لا تتغير هوية الفريق، فلدينا الفريق هو الأهم، ونحن نتميز بروح المجموعة وبروح الأسرة داخل غرف الملابس وفي الملعب.
وعن مباراة اليوم، قال: مواجهاتنا مع الخور دائماً صعبة، ولكل مباراة ظروفها المختلفة، ونتمنى أن يكون حظنا أفضل لنخرج من المباراة فائزين.

المهندي واثق من تقديم موسم مختلف
عمر نجحي: سنجهز التكتيك المناسب لمواجهة السيلية

عبر عمر نجحي مدرب فريق الخور، عن ارتياحه للظروف الجيدة التي أقيمت فيها استعدادات الفريق للموسم الجديد، والتي انطلقت في الدوحة أول يوليو ثم انتقلت إلى المعسكر الخارجي الذي أقامه الفريق في هولندا وخاض خلاله العديد من المباريات الودية كما ركز على إعداد اللاعبين بدنياً وفنياً، وكذلك حرص على خلق الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد، وبشكل عام فهو راضٍ عن العمل الذي قام به الجميع خلال المعسكر، وكذلك بعد العودة إلى الدوحة التي شهدت الاستعدادات الأخيرة للدوري الذي يبدأه الفريق بمواجهة السيلية.
وقال مدرب الخور في مؤتمر صحافي عقد بقاعة المؤتمرات بنادي الخور، إنهم سيواجهون في الجولة الأولى من الدوري فريق السيلية الذي وصفه بالقوي والذي احتل المركز الثالث الموسم الماضي، وامتدح بشكل خاص مدربه سامي الطرابلسي الذي يقوم بعمل كبير ونجح في المحافظة على استقرار الفريق، كما قامت الإدارة بدعمه بعناصر جيدة، واستدرك نجحي أن السيلية بالتأكيد ليس بالغريب على الخور، وقد عملوا على دراسته رغم أنه لم يلعب أية مباريات في الدوري حتى الآن كما يقومون بتجهيز العمل التكتيكي المناسب لمواجهته. وتابع نجحي: المباراة الأولى دائماً ما تكون صعبة على الفريقين لأنه لا يوجد أي فريق يعرف ردة فعل الآخر، ولكن بالنسبة لنا فنحن في أتم الجاهزية وسندخل المواجهة بصفوف مكتملة، حيث لا نعاني من غياب أي لاعب للإصابات أو لغيرها من الأسباب.
وفي ختام حديثه، وجه نجحي رسالة إلى أهالي الخور وطالبهم بضرورة مؤازرة الفريق في الملعب حتى يحقق المطلوب.
من جانبه، أبدى سيف المهندي لاعب الخور، ثقته بأن الفريق سيلعب بتركيز عال منذ بداية الموسم عكس المواسم الأربعة الماضية، والتي واجه فيها صعوبات جمة ولم تكن انطلاقته فيها جيدة.
وقال سيف المهندي إنهم سيبذلون جهدهم من أجل تحقيق الفوز خاصة بعد المعسكر الجيد الذي خاضوه في هولندا، مع التأكيد على أن المواجهة ستكون صعبة لأنهم سيواجهون خصماً ممتازاً يضم في صفوفه لاعبين مميزين، ويتوقع له أن يكون منافساً على المراكز الأولى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.