الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:50 م بتوقيت الدوحة

وزير الداخلية التركي يحسم الجدل حول ترحيل السوريين

اسطنبول- وكالات

الأربعاء، 21 أغسطس 2019
اللاجئين السوريين في تركيا- صورة من تويتر
اللاجئين السوريين في تركيا- صورة من تويتر
صرح وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، إنه من غير الوارد ترحيل السوريين وإجبارهم على العودة إلى بلادهم.  

وأضاف صويلو خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء أن المهلة الممنوحة لتسوية أوضاع السوريين في إسطنبول مددت إلى 30 أكتوبر 2019.

وأكد "لا يمكن ترحيل السوريين نهائيا ما لم يكن الشخص هو من يطلب العودة طوعا، تركيا تضع المعايير الدولية في التعامل مع اللاجئين، ومنذ بداية لجوء السوريين عملت تركيا على استراتيجية تسجيلهم وتحديث بياناتهم لاحقا، ولا تزال العمليات مستمرة".

وقال "الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ مشاريع دمج وانسجام للسوريين في 7 مناطق، عبر لقاءات تجري في الأحياء السكنية، وليس هناك أي تغير في استراتيجية تركيا في عدم ترحيل من دخلها بشكل نظامي". 

وأشار صويلو إلى أنه "في إسطنبول منع فيها تسجيل مزيد من السوريين، وطلبنا منهم العودة لولاياتهم المسجلين فيها، ولن يتم ترحيلهم خارج البلاد، وهذا أمر غير ممكن أبدا"؛ بحسب ما أفادت "الأناضول".وتابع قائلا "ما يجذب اللاجئين بكثرة لإسطنبول من كافة الجنسيات، هو العمل بشكل غير مشروع، نحن سنعمل على تطبيق القوانين دون التخلي عن إنسانيتنا". 

وأوضح أن "96? من أبناء السوريين في تركيا يدرسون في المرحلة الابتدائية، وأكثر من 60? في التعليم المتوسط، وفي الثانوية أقل من ذلك، وتم إصدار التعليمات التنفيذية من أجل اللاجئين في المستقبل ودمجهم، وتم تنظيم وجود اللاجئين وسيستمر العمل على ذلك". 

وذكر أن "كل عام تشهد تركيا تسجيل مزيد من السوريين، هذا العام فقط تم تسجيل 70 ألف شخص، ولا يزال هناك قدوم من سوريا، وحتى الآن يجب معرفة كيف سيتم استقبالهم، ومن هذا كان التشجيع على العودة عبر عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون عبر مناطق آمنة، عاد بالفعل 347 ألف شخص بشكل طوعي، وادعاءات إجبارهم على توقيع عودتهم غير صحيحة".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.