الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
03:12 م بتوقيت الدوحة

المغربي عادل ارحيلي بعد عودته من أزمة «الصليبي»:

المربع ليس مستحيلاً على «الصقور».. وعائد بقوة

علاء الدين قريعة

الأربعاء، 21 أغسطس 2019
المربع ليس مستحيلاً على «الصقور».. وعائد بقوة
المربع ليس مستحيلاً على «الصقور».. وعائد بقوة
مجدداً، حاز المغربي عادل ارحيلي ثقة إدارة نادي أم صلال للموسم الثالث على التوالي، ونجح في أن يشكّل صخرة الدفاع لأبناء «صقور برزان». ورغم غيابه في القسم الثاني الموسم الماضي بعد إصابته بالرباط الصليبي، فإنه تمكّن من العودة بقوة إلى تدريبات الصقور. ويأمل ارحيلي في أن يقود فريقه الحالي إلى الظفر بلقب في نهاية هذا الموسم بعد سنوات عجاف غابت فيها الألقاب عن خزائن أم صلال، وتحديدا منذ عام 2008.
«العرب» حاورت النجم المغربي عادل ارحيلي، للحديث عن تجربته قبيل صافرة انطلاق دوري «نجوم QNB».. فلنتابع ما قاله.
في البداية، أكد ارحيلي أنه يريد أن يترك بصمة خاصة في هذا الموسم مع «صقور برزان» بعد تجاوزه الإصابة التي تعرّض لها، وقال ارحيلي: «أشكر إدارة النادي على الثقة الكبيرة، وبعد أن مررت بفترة صعبة بغيابي في القسم الثاني بعد الإصابة التي تلقيتها في الرباط الصليبي، واليوم أريد أن أبرهن على أن عودتي ستكون قوية، وحالياً أشعر بأريحية كبيرة في الأجواء داخل النادي، وقررت تجديد تعاقدي مع الصقور لهذا السبب، وآمل أن أساعد الفريق لتحقيق أفضل النتائج. ويمكن القول إن الفريق في هذا الموسم مصمم على تغيير النتائج التي حدثت في الموسم السابق».
ويضيف المغربي ارحيلي، عن حظوظ أم صلال في دخول المربع أم أنه يجدها مهمة صعبة على «الصقور»: «الموسم الحالي مختلف عن الموسم الماضي، والكل في الفريق يعرف التحدي الجديد لتغيير الصورة. وبالنسبة لدخول المربع فلا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم، ونأمل أن تنصفنا الظروف ونوفّق في تحقيق موسم إيجابي يرضي طموحات جماهير أم صلال».
وعن رأيه في محترفي الفريق، قال: «جميع المحترفين يملكون قدرات كبيرة، سواء ساجبو أو المواس وجواو فيكتور وفاسكيز. والكل يتطلع إلى إحداث نقلة نوعية في نتائج الفريق الذي يتميز بوجود مزيج بين الشباب والخبرة، ونتطلع إلى تسجيل حضورنا بقوة في بداية المشوار».
وختم: «فريقنا يمرّ بفترة إيجابية، وكانت الاستعدادات على نحو جيد في معسكر هولندا، ويلزمنا الوقت لتحقيق النتائج، ونعد جمهورنا بأن نظهر بأفضل صورة وتحقيق الطموحات التي تلبي آماله».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.