الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
04:17 م بتوقيت الدوحة

بالصور.. "أشغال" تنتهي من وضع المادة المبردة للإسفلت ضمن مشروع تجريبي على جزء من شارع عبدالله بن جاسم

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 19 أغسطس 2019
مشروع طلاء الأسفلت بمادة مبردة
مشروع طلاء الأسفلت بمادة مبردة
انتهت هيئة الأشغال العامة "أشغال" اليوم من أعمال تنفيذ مشروع تجريبي لطلاء الإسفلت بمادة مبردة للإسفلت تتميز بخصائص عاكسة للإشعاع الشمسي وقد تم صب المادة المبردة للإسفلت بشكل تجريبي على أجزاء يصل طولها إلى 200 متر من مسارات المركبات على شارع عبدالله بن جاسم من جهة سوق واقف، كما تم أيضا تجربة المادة على 200 متر من مسارات المشاة والدراجات الهوائية أمام الحي الثقافي "كتارا". 

وسيتم دراسة المشروع لمدة 18 شهراً، وبناءً على مخرجات التجربة سوف يحدد مدى إمكانية تطبيقه على مدى أوسع.

وقد تم افتتاح الطريق أمام الحركة المروية للبدء بالاختبار الفعلي لفعالية هذه المادة وقياس مدى نجاح هذه التجربة وإمكانية تطبيقها بشكل رسمي في شبكة الطرق في دولة قطر.

وتم تركيب أجهزة وحساسات خاصة من قبل خبراء الطرق والشركة المنفذة، لقياس مدى فعالية المادة في خفض درجة حرارة الإسفلت ومقارنتها بالإسفلت التقليدي. تم تنفيذ هذا المشروع التجريبي بالتعاون مع شركة اورينتال اليابانية أحد الشركات الرائدة في تنفيذ هذه التقنية.

مزايا الطبقة المبردة للإسفلت:

على عكس الإسفلت التقليدي والذي يسهم في زيادة حرارة الجو من خلال امتصاص ما يصل من 80 إلى 95% من أشعة الشمس، فإن المادة المبردة للإسفلت تعكس الأشعة فوق البنفسجية وتمتص الإشعاع الشمسي بنسبة أقل وبالتالي يمكن أن يكون لها أثر إيجابي في تقليل درجات الحرارة بشكل عام، إذا نظرنا إلى حجم المساحات المغطاة بطبقة الإسفلت التقليدي. 

وقد قامت عدد من الدول المتقدمة في تنبي هذا الابتكار على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، في محاولة للحد من درجات الحرارة المرتفعة في الجو والمساهمة في تقليل الانبعاثات وغيرها من ملوثات الهواء وبالتالي المحافظة على البيئة.
 
تقليل احتكاك إطارات المركبات وإطالة عمر علامات الطريق:

كما أنه تم وضع مدة حامية للعلامات الأرضية بهدف حمايتها من الإحتكاك مع  السيارات وزيادة عمرهذه العلامات.

ارتباط وثيق بكفاءة استخدام الطاقة:

تشير نتائج البحوث التي قام بها الخبراء في مجال البيئة والاستدامة إلى أن استخدام المادة المبردة للإسفلت يمكن أن يخفض درجة الحرارة بشكل عام وبالتالي خفض الانبعاثات، كما أشارت البحوث أيضاً إلى أن مادة الرصف المبردة تقلل من الأمراض المرتبطة بالحرارة، وتبطئ من تكوين الضباب الدخاني، وتعزز من قدرة المشاة على استخدام الطريق وتعزز السلامة المرورية، حيث أن الأرصفة ذات الألوان الفاتحة تعكس أضواء الشوارع ومصابيح السيارة الأمامية في الليل بشكل أفضل، مما يزيد الوضوح بشكل أكبر لقائدي المركبات.

تحسين جودة الهواء:

من خلال خفض درجات حرارة الهواء في المناطق المبنية، يمكن أن تبطئ المادة المبردة، التفاعلات الكيميائية في الغلاف الجوي والتي تسبب الضباب الدخاني.

 مواصفات المادة المبردة للإسفلت:

يمكن صنع مواد الرصف المبردة من مواد الرصف التقليدية، مثل الخرسانة الإسمنتية. ويتكون الطلاء الجديد المبرد لطبقة الإسفلت الخرسانية والذي يعكس حوالي 50? من ضوء الشمس من أربع طبقات الطبقة الأولية وهي الطبقة الأساسية تليها ثلاثة طبقات متتالية تعمل على خفض الحرارة الممتصة من الإشعاع الشمسي.
أشغال 2 - 1 (Medium)

أشغال 2 - 1 (Medium)

أشغال 2 - 2 (Medium)

أشغال 2 - 2 (Medium)

أشغال 2 - 3 (Medium)

أشغال 2 - 3 (Medium)

أشغال 2 - 4 (Medium)

أشغال 2 - 4 (Medium)

أشغال 2 - 7 (Medium)

أشغال 2 - 7 (Medium)

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.