الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
05:06 م بتوقيت الدوحة

قطر تقدم المنح لطلاب نورثويسترن لإجراء البحوث حول مساهمات االجاليات المقيمة والسلامة المرورية

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 19 أغسطس 2019
. - سيقوم طلبة جامعة نورثويسترن في قطر وهيئتها التدريسية باستخدام المنح الجديدة المقدمة من برنامج ال
. - سيقوم طلبة جامعة نورثويسترن في قطر وهيئتها التدريسية باستخدام المنح الجديدة المقدمة من برنامج ال
قدّم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي المنح إلى أعضاء هيئة التدريس والطلاب في جامعة نورثويسترن في قطر لإجراء البحوث في مجال ريادة الأعمال بين مجتمعات الجاليات المقيمة في قطر وفي مجال السلامة المرورية للأطفال.

يتم توفير الأموال التي تم منحها كجزء من برنامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي السنوي للخبرة البحثية الجامعية بهدف تعزيز وتطوير ثقافة البحث كعنصر أساسي في التعليم الجامعي.

وفي هذا الإطار، قال عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي، إيفيرت دينيس: "تعد المشاركة في الأبحاث المنهجية والمحتوى الدقيق عنصرًا مهمًا في تجربة نورثويسترن التعليمية. فمن خلال المشاركة في هذه المشاريع، يكتسب طلابنا مهارات تحليلية وفكرية قيّمة من شأنها أن تفتح لهم فرصًا جديدة وتوسع خبرتهم التعليمية."

وفي سعيها لإدراك حجم المساهمة الإجمالية لريادة أعمال المقيمين في دولة قطر بشكل أفضل، ستعمل مجموعة من طلاب نورثويسترن في قطر، تضم إنارة جانججي، ومحمد اسكندر علي شودري، وأسماء السليطي إلى جانب الأستاذ حسن محمود في البحث في كيفية تمكن القوى العاملة الوافدة من الاطلاع على اللوائح التنظيمية للكفالة وإنشاء شركة ناشئة في قطر للبدء بإنشاء أعمالهم الخاصة.

وفي هذا الصدد قال حسن محمود: "تسهم ريادة أعمال القوى العاملة الوافدة بشكل كبير في تنمية الاقتصاد المحلي.  ومن خلال استكشافنا لمدى تأثير هذه الأعمال على المجتمع المحلي، سنتمكن من استنباط سياسة تساعد الشركات المحلية وتعزز المرونة الاقتصادية في دولة قطر."

وفي مشروع بحثي ثانٍ، سيعمل أساتذة نورثويسترن في قطر، سوزان دان وسام ميكنز، مع خمسة طلاب وخريجين، هم أمينة نيكسيك، وندى بدير، وفيصل البادي، وبثينة المحمدي، وحاتم راشدي للبحث في موضوع الأطفال باعتبارهم أكثر ضحايا حوادث الطرق في قطر وفي أسباب عدم التزام الكثيرين بقواعد السلامة المرورية.

وفي هذا السياق، علقت سوزان دان بقولها إن المنحة مخصصة للبحث في "الإحصاءات المروعة عن الوفيات والإصابات في حوادث السيارات، والافتقار إلى الحماية والسلامة للأطفال في المركبات المتنقلة". وأشارت أيضًا إلى أن الطلاب المشاركين في المشروع "سيتعلمون من خلال المشاركة في جميع جوانب البحث وجمع التواريخ، ومن ثم استخدام نتائجهم لإجراء تغيير ملموس في مواقف وسلوك الآباء والأوصياء في قطر".

ومن جهته أضاف راشدي، أحد الباحثين من الطلاب المشاركين في المشروع: "القضية مهمة لأنها تتعلق بأحد أهم الفئات السكانية، وهم الأطفال. والمشروع سيشمل تطوير حملة توعية للترويج لتطبيق تدابير السلامة المرورية والتأثير على التغيير السلوكي في المجتمع المحلي."

يشار إلى أن جامعة نورثويسترن في قطر تلقت، على مدار السنوات الثماني الماضية، منح من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، مما ساعد طلاب وأعضاء هيئة التدريس في جامعة نورثويسترن في قطر على القيام بدراسة مجموعة واسعة من القضايا، التي ضمت طُرق تنمية مجتمع قائم على العلوم في قطر، ومجتمع المجلس النسائي في قطر، وسلوكيات القيادة في قطر، واستراتيجية قطر للمساعدات الخارجية، وتنمية الهوية الوطنية لدولة قطر، من بين أمور أخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.